الحكومة تخصص ٦ مليارات لتطوير المناطق غير الآمنة فقط تطوير المناطق العشوائية بجميع المحافظات فى وقت واحد

16/11/2016 - 12:39:49

تقرير تكتبه: سحر رشيد

ما بين إنشاء وزارة خاصة للعشوائيات فى عهد رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب وإلغائها وتولى وزارة الإسكان مهامها وبين تضارب فى إحصائيات المناطق العشوائية وأعداد السكان القاطنين إياها، تعقد اجتماعات بناء على تكليفات الرئيس السيسى لتطوير المناطق غير الآمنة وسرعة تدبير ٦ مليارات جنيه للانتهاء منها حيث يسكنها طبقاً لآخر الإحصائيات حوالى ٨٥٠ ألف مواطن بواقع ٦٣ ألف أسرة.


وتعتبر فترة تولى المهندس إبراهيم محلب، هى الفترة الذهبية لتطوير المناطق العشوائية حيث تم الانتهاء من منطقة الأسمرات بالمقطم، وكان يعقد اجتماعات أسبوعية لمتابعة الملف، بالإضافة للزيارات الميدانية لمناطق بعينها فى جميع المحافظات، وعلى الرغم من أن المهندس شريف إسماعيل تعهد فى بيان الحكومة الذى ألقاه أمام مجلس النواب بإعطاء الأولوية لتطوير المناطق العشوائية من خلال إزالة ٢٤ منطقة عشوائية فى ٦ محافظات بإجمالى نحو ٢٩ ألف وحدة، إلا أنه حتى الآن لم يتم الانتهاء من عمليات التطوير ويواجه هذا الأمر عدة مشاكل.


فطبقاً للأوراق المعروضة على اجتماعات رئيس الوزراء فإن هناك مشكلات تتعلق بتوفير الأرض لبناء المساكن عليها .. والمخاوف لدى السكان فى بعض الحالات من ألا يعودوا لمناطقهم فى وقت تعمل وزارة الإسكان على التواصل مع السكان وتقديم تطمينات لهم على أنهم ستتم إعادتهم إلى مناطقهم بعد انتهاء تطويرها .. وتوفير إيجارات مؤقتة تتحملها الدولة لحين إنهاء أعمال التطوير ويتم إعطاء الضمانات الكاملة للسكان بالرجوع لنفس المنطقة وترتفع نسبة الوحدات السكنية فى مناطق بعينها من مثيلاتها حيث تحتاج القاهرة وحدها إلى نصف مليون وحدة سكنية سنوياً لتلبية الاحتياج الحقيقى للمواطنين .


وكشفت الأوراق أن حوالى ٦٦٪ من الكتلة العمرانية فى محافظة الجيزة مقامة دون تخطيط ومخالفة لقانون البناء و٤٠٪ من المناطق العشوائية المهددة للحياة تقع فى القاهرة وتتراوح أعداد السكان ما بين ١٧ إلى ٢٠ مليون مواطن يسكنون المناطق العشوائية بأنواعها الثلاثة.


وتعتبر عملية تطوير العشوائيات مسئولية وزارة الإسكان ولكن بالتنسيق مع المحافظين حيث يقوم المحافظون بعملية إخلاء المناطق الخطرة وحصر الأهالى وتوفير مسكن مؤقت لهم.


واختارت الحكومة البدء بالمناطق غير الآمنة على مستوى الجمهورية إلى جانب المناطق غير المخططة بمحافظات جنوب الصعيد كأولويات فى عمليات التطوير وكشفت اجتماعات اللجنة الوزارية لتطوير العشوائيات برئاسة المهندس إسماعيل والتى حضرها وزيرا التخطيط والتنمية المحلية وغاب عنها وزير الإسكان، إن المشروعات غير الآمنة بلغت ٣٥ منطقة يقطنها نحو ٨٥٠ ألف نسمة إلى جانب المشروعات الجاهزة للتسليم خلال ٣ أشهر .. كما تناول التقرير المشروعات الجارى تنفيذها على مستوى محافظات جنوب الصعيد فى سوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر، وتلك المقرر افتتاحها خلال الفترة المقبلة وفى مقدمتها مشروعات تطوير منطقة السماكين بمدينة المنشأة بسوهاج ويتضمن إنشاء ٩ عمارات سكنية توفر نحو ٢٠٧ وحدات سكنية وتجارية بعيدة عن المنطقة بمساحة ٦٥٠ متراً ومشروع توفير مساكن بديلة لسكان ٣ مناطق مهددة للحياة بمحافظة البحر الأحمر منها منطقتان بمدينة الغردقة ومنطقة رأس غارب والمعرضة لمخاطر الانهيارات الصخرية ومشروع تطوير منطقة غير آمنة من درجة الخطورة الثانية بها حوالى ٢٤٦ وحدة سكنية ويهدف المشروع إنشاء حوالى ١٣ عمارة سكنية توفر ٢٦٠ وحدة سكنية ومحالاً تجارية ومشروع تطوير منطقة الصحابى بمدينة أسوان، ويتضمن إنشاء عدد ١٢ عمارة سكنية توفر عدد ٥٧٦ وحدة.


وتعتمد خطة الحكومة للتطوير على ٤ نقاط أساسية وهى بناء وحدات سكنية كاملة المرافق والخدمات بمنطقة بالقرب من مناطق التطوير يتم نقل سكان المناطق الخطرة أو التطوير بنفس المنطقة وتوفير إيجارات مؤقتة تتحملها الدولة لحين إنهاء أعمال التطوير.


كما تشمل الخطة التنسيق مع الوزارات ذات الصلة لتطوير المناطق المهددة لصحة السكان وتمثل تلك التى بها تلوث صناعى وخطوط ضغط عالٍ والتنسيق مع الجهات المركزية لتطوير المناطق العشوائية الواقعة على أرض ولايتهم مثل السكة الحديد والأوقاف .. وغيرها.


وتنقسم العشوائيات لثلاثة أنواع منها مناطق عشوائية آمنة ولكنها غير مخططة، وهى تفتقر إلى الخدمات مثل الصرف الصحى وضعف المياه وعدم رصف الشوارع وأخرى مبانٍ ومساكن غير آمنة ذات خطورة وأهمية ويعتبر المبنى غير آمن أو مبنى على منطقة غير مستقرة، والحكومة تعطى أولويات للمناطق غير الآمنة مثل الدويقة حيث تتعرض لخطر الانهيارات الصخرية منذ أن حدث فى عام ٢٠٠٨ .. وأخرى فى شكل عشش .. وتم البدء بالفعل فى إزالة ٢٤ منطقة غير آمنة خطرة من الدرجة الأولى منها تل العقارب وعزبة أبو حشمت وسيتم تشييد نحو ٥٠ ألف وحدة سكنية سواء المهدرة أو غير الملائمة بتكلفة تصل إلى نحو ٧ مليارات جنيه.


وتعمل وزارة الإسكان حالياً على إنجاز نحو ٧٢ مشروعاً من بينها حى الأسمرات الذى افتتحه الرئيس السيسى وتم التعاون بين الحكومة وصندوق تحيا مصر ويتم العمل فى المشروعات فى جميع المحافظات بشكل متوازٍ، يليها العمل فى ١٥٦ منطقة يبلغ عدد سكانها ٧٤ ألف و٥٥٧ مواطناً وفى المرحلة الثالثة من الخطة سيتم تنفيذها خلال ٢٠١٧/٢٠١٨ وتشمل بناء ٨٠ ألف وحدة سكنية لسكان ١٢٣ منطقة عشوائية بتكلفة تقديرية مبدئية ٦.٨ مليار جنيه، ويتم الانتهاء من ملف تطوير العشوائيات خلال عامين، كما وجه الرئيس السيسى بعدما كان مقرراً له الانتهاء منه خلال ثلاث سنوات.