قريباً.. مشروع قومى لنظافة وتشجير القاهرة برعاية الرئيس

16/11/2016 - 12:26:12

تقرير: محمد السويدى

أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن الرئيس عبد الفتاح السيسى سوف يتبنى فى الفترة القادمة مشروعا قوميا لنظافة وتجميل شوارع مصر إلى جانب تشجيرها، وهو الحلم الذى حلم به جموع المصريين الذين يرغبون فى استنشاق هواء نظيف، مضيفا فى تصريحات لـ «المصور» أن وزارة البيئة تعاونت هذا العام مع جهات ومنظمات مجتمع مدنى وأقسام متخصصة فى الجامعات المصرية للحد من تلوث الهواء، ومعتبرا أن ارتفاع نسبة جمع وتدوير قش الأرز هذا العام بما يعادل ٧٧٪ من المستهدف مقابل ٥٩٪ تم تحقيقها العام الماضى كانت السبب الرئيسى فى نجاح منظومة قش الأرز ومواجهة نوبات تلوث الهواء الحاد لعام ٢٠١٦، موضحا أن الأهالى قاموا بأنفسهم بجمع وتدوير وفرم قرابة ٦٠٪ من قش الأرز، فى حين قامت وزارة البيئة بجمع ١٢٪ ومن ثم النسبة المتبقية البالغة ٢٨٪ هى التى تم حرقها، وهذا فى حد ذاته إنجاز مقارنة بالأعوام الماضية.


«فهمي» قال إن تنفيذ برامج التخلص من المخلفات الزراعية وإعادة تدويرها تكلفت ٣٠ مليون جنيه، وتم استخدام ٩٠ محطة رصد لحظى لمتابعة جودة الهواء وإصدار تقارير تحليلية خلال الشهور الثلاثة الماضية، وزادت عدد المحاضر للمخالفين لأكثر من ١٢ ألف محضر، بعد أن بلغت فى موسم حرق قش الأرز العام الماضى ٩٦٠٠ محضر، مشيرا إلى ارتفاع المساحة المزروعة بالأرز هذا العام بزيادة ٥٥٪ عن العام الماضى (من ١.١ مليون فدان إلى ١.٧ مليون فدان)، والتى كانت من أهم التحديات التى واجهت منظومة التعامل مع المخلفات الزراعية إلى جانب زيادة سعر الدولار بما يمثل عائقا فى استيراد المكابس لجمع القش. وزير البيئة قال إن خطة الحد من تلوث الهواء هذا العام استهدفت خفض الانبعاثات من المصادر الأخرى كالسيطرة على المقالب العمومية والعشوائية، إلى جانب فحص عادم المركبات، والتفتيش على المنشآت الصناعية، بالإضافة إلى إحكام الرقابة والرصد من خلال استخدام أكثر من قمر صناعي، لرصد نقاط الحرق وزيادة عدد وسائل تلقى البلاغات عبر «واتس آب» و»فيسبوك»، إلى جانب الخط الساخن لجهاز شئون البيئة، ومؤكدا القضاء نهائيا على حرق الأرز بحلول عام ٢٠٢٠ .