الخبير العسكرى اللواء حمدى بخيت: تلاحم الجيش والشعب سبب الانتصار

07/10/2014 - 11:23:31

اللواء حمدى بخيت اللواء حمدى بخيت

حوار - وليد محسن

يؤكد اللواء حمدى بخيت الخبير العسكرى أن انتصار أكتوبر يؤكد أن مصر لديها جيش قوى يستطيع أن يحقق معجزات تفشل جيوش كثيرة فى العالم عن تحقيقها، مشيرا إلى أن أهم أسباب النصر هو تلاحم الجيش والشعب خلف هدف واحد وهو الثأر من العدو واسترداد الكرامة والأرض، مشيرا إلى أنه بعد نكسة 67 قام الجيش من نقطة الصفر وتم وضع قيادات جديدة نجحت فى تقدير الموقف بشكل دقيق وكانت على علم جيد بقدرات القوات فتحقق النصر والعبور. 


> كيف تنظر إلى حرب أكتوبر فى الذكرى الحادية والأربعين لها؟ 


- حرب أكتوبر تقول إن مصر لديها جيش قوى يستطيع أن يحقق المعجزات التى تؤكد لا تستطيع جيوش كثيرة أن تقدمها، والقوات المسلحة تعطى عنوانا صادقا فى كيفية التحام جيش بشعبه لتحقيق الانتصار، وحرب أكتوبر من الأحداث المؤثرة فى تاريخ الأمة المصرية والتى تعد مثالا للتخطيط الإستراتيجي والتكتيكي الجيد والناجح، ويعد هذا الانتصار قيمة كبيرة مضافة إلى رصيد وتاريخ الشعب المصري. 


> وما أسباب النجاح فى تلك الحرب؟ 


- الشفافية والمصداقية والاعتراف بالهزيمة عام 1967 ولولا أننا واجهنا الحقيقة وحددنا نقاط الضعف والقوة والأخطاء التى وقعنا فيها فى النكسة، ما كنا استطعنا العبور وإحراز النصر فى حرب أكتوبر، ويجب أن نعلم أن كل قيادات القوات المسلحة اعترفت أنه كان هناك تقصير فى حرب 67 ومجرد هذا الاعتراف أصبح هناك مؤشر فى الاتجاه نحو الصواب وتفعيل القدرات فى الاتجاه السليم، وحرب أكتوبر تعد قراءة صعبة وخطيرة لما تم استنتاجه من دروس النكسة وتم تطبيق جزء كبير من تلك الدروس فى حرب الاستنزاف إلى أن تم وضع الخطة الإستراتيجية كاملة لحرب أكتوبر وتفادى كل أخطاء النكسة فيها. 


> وما الاختلاف بين الجيش فى حرب 67 وحرب 73؟ 


- القيادة العسكرية.. فى 67 القيادات أخطأت القيادة فى تقدير الموقف ولم يكن بالقوة ولا الدقة ولا الحرفية فى اتخاذ القرارات، وحرب 67 كانت مؤامرة كبيرة نسجت من دول عالمية للإيقاع بجيش مصر، لأنه فى هذا التوقيت حارب على مسارح متعددة سواء فى اليمن أو الجزائر وكذلك قيامه بتدعيم الثورات العربية والإفريقية ، فكانت القوى الكبرى تتآمر لجذبه فى معركة غير متكافئة وغير مستعد لها وكنا فى حرب 67 نحارب الغرب وأمريكا وإسرائيل دفاعا عن القومية العربية وحمايتها ، وبعد النكسة الجيش بدأ من نقطة الصفر وتم وضع قيادات جديدة نجحت فى تقدير الموقف بشكل دقيق وكانت على علم جيد بقدرات القوات فتحقق النصر والعبور. 


> وماذا عن الدعم العربي فى تحقيق ذلك الانتصار؟ 


- دور العرب فى نصر أكتوبر كان كبيرا جدا، فالجبهة السورية تبعد عن مصر قليلا ولكننا نجحنا فى التنسيق معها خلال الحرب وتشتت القوات الإسرائيلية فى الحرب على جبهتين، بالإضافة إلى باقى لدول العربية وعلى رأسها السعودية والتى خفضت نسبة تصدير البترول إلى الغرب مما أصاب أمريكا بشلل كبير، كما ظهر توافد القوات العربية خلال الحرب ولو بشكل جزئيا ولكنه كان دافعا كبيراً لشعور القوات المصرية بالطمأنينة. 


> وماذا عن الدور الروسي فى الحرب؟ 


- دور روسيا لا يقل أهمية عن الدور العربى فمن يقلل الدعم الروسي لمصر فى حرب 73 غير قارئ للمشهد جيدا، فالبرغم من تقليلهم للأسلحة الهجومية التى كانت تعطيها لنا فى فترات ما قبل الحرب، إلا أن المجند المصري استطاع بعبقريته من تحويل الأسلحة الدفاعية إلى أسلحة هجومية ودعمتنا أيضا بأنظمة صواريخ وكبارى، ولكن بعد طرد الخبراء الروس تخلوا عن مصر بعض الشىء. 


> كيف ترى دور الفريق سعد الدين الشاذلى فى حرب أكتوبر؟ 


- الفريق سعد الدين الشاذلى هو قائد العمليات ورئيس الأركان الذى وضع خطط الحرب فى كل مراحلها، ويجب أيضا أن نذكر دور الرئيس الأسبق مبارك فى الحرب فهو صاحب أول ضربة جوية فى التاريخ العسكرى المصرى حيث إنه خطط وأدار العملية بكل كفاءة قتالية. 


> طالما نتحدث عن أرض سيناء والتضحيات التى بذلناها من أجل استعادتها.. فهل كان مخططا لتحويل سيناء إلى موطن للإرهاب فى عهد حكم الإخوان؟ 


بالطبع.. حيث كان يزرع فيها التنظيمات الإرهابية عمدا حتى تفقد القوات الأمنية السيطرة عليها ، حيث البوابات والمعابر الرسمية لجمع الإرهابيين فيها ودخل عدد كبير من المجرمين فيها من الخارج بأوامر من الرئاسة الإخوانية وقتها، وكذلك أخرج عدد كبير من الإرهابيين من السجون بعفو من المعزول وأعيد تمركزهم فى سيناء، وكل هذه الأمور تعد مدبرة حتى تفقد الشرطة والقوات المسلحة السيطرة عليها ويتم إقامة الإمارة الإسلامية الكبرى عليها. 


> لماذا حدث تشويه للضربة الجوية بعد سقوط نظام مبارك؟ 


- لم يحدث تشويه.. ولكن من الطبيعى أن الشىء عندما ينال زخما إعلاميا كبيرا قد يتحول إلى العكس، وهذا الزخم جعل الناس تشعر بأن الأمر كان مبالغا فيه، وحرب أكتوبر لم تكن ضربة جوية فقط فكان هناك قوات الصاعقة والمشاة والصاعقة والمهندسين وغيرها من الأسلحة التى حققت النصر بالتكتيك والتنسيق بينها، ولم تقم الضربة الجوية وحدها بتحقيق النصر، ولكن هذا لا يجعلنا ننكر دور الضربة الجوية فى افتتاح الحرب وتمهيد الطرق لدخول باقى القوات. 


> كيف ترى دور القوات المسلحة فى ثورتى 25 يناير و30 يونيه؟ 


- دور سيذكر فى التاريخ مثل الدور الذى قامت به فى تحقيق انتصار 1973، فالقوات المسلحة قامت بتأمين حدود مصر والحفاظ على سلامة أبنائها وتجنيب البلد الانجراف فى حروب والقضاء على الإرهاب وعدم وقوع حرب أهلية.