«السد العالى» عصام الحضرى: الانتصار على «البلاك ستارز» حقق مكاسب عديدة

16/11/2016 - 10:26:53

على الرغم من اقترابه من العام الـ٤٤، إلا أنه مازال يتمتع بالشباب والحيوية، عصام الحضرى كابتن المنتخب وحارس مرمى فريق وادى دجلة، نجح فى أن يكون واحداً من أهم رجال مباراة المنتخب أمام غانا وتحقيق الفوز بعدما شارك فى المباراة الثانية على التوالى، ونجح بالخروج مع زملائه فى المباراة الاولى أمام الكونغو إلى بر الامان، والحصول على أول ثلاث نقاط فى المشوار المونديالى وجاء الفوز على غانا متوجا لادائه فى المباراتين لاسيما بعدما ذاد ببسالة عن عرينه محافظا على فوز الفريقين فى المباراتين، الحضرى تحدث مع الزميل محمد القاضى عن لقاء غانا وآماله فى التأهل للمونديال.


هل ترى أننا اقتربنا من الوصول لكأس العالم؟


بنسبة كبيرة قطعنا نصف المسافة إلى مونديال روسيا ٢٠١٨، لأن الفوز على منتخب غانا له أكثر من مكسب، الأول اننا حصلنا على ثلاث نقاط، والتى دفعتنا إلى المركز الأول فى المجموعة، والتى لن نتنازل عنها على الإطلاق، والسبب الثانى أن منتخب غانا خسر هو الآخر ثلاث نقاط، وأصبح عنده نقطة واحدة فقط، قبل أن يدخل للمباراة الثالثة والتى ستكون أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، والسبب الثالث فى مكسبنا على منتخب غانا، أننا لم نخسر على أرضنا، ولم نخذل الجماهير الكثيرة التى امتلأ بها ستاد برج العرب، ووصل عددها إلى ٨٥ ألف متفرج.


حدثنا عن تعاملك ككابتن للفريق طوال فترة المعسكر؟


سعيد جداً بالروح العالية التى وجدتها من الفريق أثناء فترة المعكسر، والالتزام ببرنامج المعسكر الذى سبق المباراة، وتعاملنا جميعا كأسرة واحدة داخل المنتخب ورفعنا شعار «الكل فى واحد»، خصوصاً أن الجهاز الفنى يتعامل مع اللاعبين بعدالة ومساواة، ويعتبر الفريق هو النجم الأوحد فى المنتخب، كما أننا لعبنا المباراة بروح الشعب المصرى، على اعتبار أن اللاعبين مواطنون مصريون لديهم رغبة مؤكدة فى إسعاد شركائهم فى الوطن الذين يحلمون برؤية علم مصر مرفوعا فى روسيا.


هل ترى أن منتخب مصر كان الأفضل من غانا؟


نحن كمنتخب نحترم جميع منتخبات قارة إفريقيا،، فلا يوجد فى القارة حاليا منتخب سهل، ومنتخب صعب، حيث إن جميع المنتخبات الموجودة فى تصفيات كأس العالم من حقها أن تحلم مثلنا تماماً، والجميع لديه أحلام وطموحات فى الوصول إلى هذا المونديال الكبير، والفرق الموجودة معنا فى الصفيات هى الأفضل على مستوى القارة السمراء، وكرة القدم فى قارة إفريقيا تطورت بشكل كبير، وأصبحنا لا نخشى الكبار، بقدر خوفنا من المنتخبات الصغيرة، فمنتخب أوغندا حصل من منتخب غانا على نقطة على أرضه ووسط جماهيره، ثم فازوا على منتخب الكونغو، مما يؤكد أن جميع الفرق فى مستوى متقارب جداً.


هل كنت تعلم أنك الحارس الأساسى فى المباراة؟


لا أحد داخل الجهاز الفنى للمنتخب كان يعلم العناصر الاساسية صراحة، فأنا لاعب مثل جميع الموجودين فى المعسكر، ومن الممكن ألا أكون متواجداً على سبيل المثال فى معسكر مباراة منتخب أوغندا، لذلك لم اتحدث من قريب أو بعيد حول المشاركة أمام منتخب غانا فى التشكيل الأساسى، لأن الجهاز الفنى بالاتفاق مع الكابتن أحمد ناجى مدرب حراس المرمى، قام باختيار أفضل ثلاثة حراس موجوين فى الدورى المصرى بوجود كل من الثنائى شريف إكرامى وأحمد الشناوى، وأى واحد منا يشارك سيكون الأفضل بكل تأكيد.


هل ترى أن مواجهة أوغندا هى الأصعب؟


من يريد أن يصل إلى نهائيات كأس العالم، أو يحصد بطولة كبيرة، لا يفرق معه من سيلعب أمامه، ومن سوف يواجه، ويكفى أن اسم منتخب مصر قوى جدا فى قارة إفريقيا، ويجب من الآن ألا نفكر إلا فى الحصول على الثلاث نقاط الهامة فقط، والتى يجب أن نحصدها فى لقاء أوغندا القادم، مثلما فكرنا فيها فى مباراة غانا، وأنا أعلم تماماً أن الجمهور غير راض عن الأداء، لكن خطتنا تم بناؤها على أساس النقاط الثلاث، وليس إمتاع الجماهير فقط.