بسبب سوء الأوضاع عربياً وإفريقياً الموافقات الأمنية تضع وزارة الرياضة فى مأزق

16/11/2016 - 10:13:11

المهندس  خالد عبد العزيز المهندس خالد عبد العزيز

تقرير: أحمد عسكر

رغم كل الجهود التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة بقيادة المهندس خالد عبدالعزيز لاستعادة المجد الرياضي المصري، إلا أن سوء الأوضاع السياسية في المنطقة العربية والإفريقية يهدد العديد من الأحداث الرياضية التي ترعاها الوزارة.


حيث تهدد الموافقات الأمنية مشاركة بعض الدول العربية في عدد من الأحداث الرياضية، على رأسها مشاركة دولة العراق في البطولة العربية لمنتخبات الرجال للكرة الطائرة، والتي من المنتظر أن تنعقد فعالياتها خلال الفترة من ١٥ إلى ٢٨ نوفمبر الجاري، حيث طلب الاتحاد المصري للكرة الطائرة من وزارة الشباب والرياضة مخاطبة وزارة الخارجية لتسهيل استخراج تأشيرات بعثات الدول المشاركة وهي (فلسطين، ليبيا، اليمن، لبنان، تونس، السودان، الإمارات)، وطلب الاتحاد تدخل الوزارة للحصول على الموافقة الأمنية لمشاركة منتخب العراق، بناء على تعليمات سفارة جمهورية مصر العربية بالعراق، والتي تنص على عدم منح أي تأشيرة للوفد العراقي إلا بعد الحصول على موافقة أمنية من وزارة الخارجية المصرية، وذلك بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها العراق، وقد جاء الطلب في شكل خطاب تم إرسال تقرير به للسيد اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير والمشرف على الإدارة العامة للأمن، والذي يسعى بمجهودات خارقة لحل هذه الأزمة مع الخارجية المصرية.


وفي نفس السياق وبسبب الموافقات الأمنية أيضا، طلبت وزارة الشباب والرياضة من السفير خالد يسري مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارج، مخاطبة سفارة جمهورية مصر العربية باليمن لتسهيل استخراج تأشيرة المشارك اليمني الوحيد في البرنامج العربي الأول لعلم النفس الرياضي، والذي ينظم لأول مرة برعاية وزارة الشباب والرياضة المصرية في الفترة ٢٦ نوفمبر إلى ١٢ ديسمبر ٢٠١٦ بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، تنفيذا لقرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب رقم ٨٤٦.


ولم تقتصر عراقيل الموافقات الأمنية على الحالتين السابقتين، فقد تسببت أيضا في تأجيل موعد الرحلة التي كان من المفترض أن يقوم بها محمد عبدالعال نوفل على دراجته الهوائية قاطعا مسافة ٧٠٠٠ كيلو متر من مدينة القاهرة إلى الجابون مرورا بالسودان الشقيق وتشاد خلال ١٠٠ يوم، والتي كان من المفترض بدء فعالياتها يوم ٢٨ أكتوبر الماضي في إطار دعم وتشجيع المنتخب المصري لكرة القدم، للحصول على بطولة كأس الأمم الإفريقية ٢٠١٧ والتي ستقام بدولة الجابون، ومازالت رحلة نوفل تنتظر تحديد موعد جديد واستخراج التصاريح والتأشيرات اللازمة من الدول التي سيمر بها على متن دراجته.


وعلى جانب آخر بدأت وزارة الشباب والرياضة فعاليات حدث يعود على السياحة المصرية بفوائد جمة، وهو مشروع جولات الدراجات الهوائية “Cycling tours egypt” ، والذي تنظمه الوزارة بمحافظات جنوب سيناء والقاهرة والجيزة والفيوم والإسماعيلية والأقصر، إيمانا من وزارة الشباب والرياضة المصرية بدورها في دعم السياحة المصرية، كما قامت الوزارة بإخطار سفارات دول العالم المختلفة والموجودة بمدينة القاهرة عن ميعاد تنظيم الحدث الذي بدأ بالفعل وسينتهي يوم ٥ فبراير ٢٠١٧.