لعدم تنفيذ وعوده لهم بالسفر .. غضب المسرحيين ضد وزير الثقافة

14/11/2016 - 10:16:36

إسماعيل مختار - هاجر عفيفى - السعيد منسى - سعيد سليمان إسماعيل مختار - هاجر عفيفى - السعيد منسى - سعيد سليمان

كتب - محمد جمال كساب

ثورة غضب شديدة تسيطر علي الفنانين الفائزين بجوائز المهرجان القومي للمسرح ضد حلمي النمنم وزير الثقافة وقيادات وزارته لعدم تنفيذ وعوده التي أعلنها في ختام المهرجان القومي للمسرح المصري يوم 8 أغسطس الماضي بسفر المتميزين في بعثات خارجية وتجوال عروض المهرجان في المحافظات ليحقق العدالة المسرحية والثقافية التي يتحدث عنها في كل مناسبة بل وطالبوا بتدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي لحل هذه الأزمة.
تقول الممثلة هاجر عفيفي الحاصلة علي جائزة أفضل ممثلة بالمهرجان القومي للمسرح في دورته الأخيرة عن مسرحية «الخروج عن النص».. أشعر بحزن شديد جداً لإهمالنا من جانب المسئولين وعدم تنفيذ الوزير لوعوده بسفر المتميزين في بعثات خارجية وذهاب العروض للمحافظات وهذا يؤكد علي استمرار المسئولين في عدم تنفيذ أي من وعودهم وكذلك عدم تنفيذ توصيات لجان التحكيم وأن الشللية والفوضي تسيطر علي الموقف.
وتضيف أعيش حالة إحباط شديد فبعد أن فكرت في استكمال دراستي العليا في المسرح خارج مصر من خلال الحصول علي بعثة دراسية أجلت المشروع لحين تصحيح تلك الأوضاع السيئة.
وتطالب هاجر بتعيينها في البيت الفني للمسرح بعد حصولها علي الجائزة كي تستطيع الانفاق علي نفسها خاصة وأنها مغتربة من محافظة بعيدة عن القاهرة وقالت: أتمنى تنمية موهبتي لتقديم فن هادف ينهض بالبلد ويعبر عن هموم الناس وتتساءل متي ينفذ المسئولون وعودهم؟!
فيما يشير المخرج سعيد سليمان الفائز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة عن مسرحيته «الإنسان الطيب» قائلاً: طوال تاريخ المهرجانات والمؤتمرات المسرحية والفنية نسمع وعوداً وتوصيات من الوزراء والمسئولين لكنها تذهب أدراج الرياح دون أن يكون لها وجود علي أرض الواقع مما ينعكس سلباً علي المبدعين والفنانين الذين حققوا التميز بمواهبهم ويرغبون في استكمال نجاحهم لكن بعد أن يصطدموا بالمآسي والبيروقراطية الحكومية يصيبهم كثير من اليأس والإحباط، مضيفاً: الوزير حلمي النمنم هو من أعلن من تلقاء نفسه عن سفر المتميزين في بعثات وتجوال للعروض فى المحافظات ولم يجبره أحد علي ذلك فلماذا لم ينفذ وعده حتي الآن؟! للأسف لم نجد أي خطوة للأمام سواء بعقد اجتماع معنا أو تشكيل لجنة من المتخصصين.
مستكملاً: في كل دول العالم يتم الاستفادة من المتميزين والفائزين بالجوائز في تقديم أعمال جديدة لهم واستغلال مواهبهم إلا في مصر حيث نجد الاهمال الشديد للمواهب والشباب مشدداً علي أن البعثات ستساعد علي تعرف المبدعين علي التجارب العالمية وأحدث النظريات والأساليب وهذا يساعد في تطوير الحركة المسرحية والفنية.
كما أن تجوال العروض في المحافظات يساعد في نشر الفكر والفن ومقاومة العنف والتطرف والإرهاب، مطالبا بضرورة تنظيم ورش لاكتشاف المواهب فى الأقاليم والجامعات مناشداً الرئيس عبدالفتاح السيسي التدخل لحل هذه الأزمة.
معلناً أنه سيتوجه مع مجموعة من المسرحيين الفائزين بالجوائز لكتابة مذكرة للوزير لإيجاد حل لوعوده التي لم تنفذ حتى الآن وإذا لم يستجب سيتم التصعيد ضده بالتظاهر والاعتصام.
كما أعرب المخرج السعيد منسي الفائز بأحسن عرض «القروش الثلاثة» لمنتخب جامعة طنطا فى المهرجان القومي للمسرح الأخير عن استيائه الشديد أيضا من الاهمال الذي يمارسه المسئولون ضدهم ويقول: للأسف لم نسافر ولا تجولنا بعروضنا في المحافظات ولم يتم ترشيح مسرحيتي لتمثيل مصر في المهرجانات العربية والدولية كما تنص لائحة المهرجان وتوصيات لجنة التحكيم مشيرا إلي أن الشباب والموهوبين في حاجة لهذه البعثات لتطوير أنفسهم والتعرف علي التجارب الحديثة في العالم مما يشجع علي المنافسة الشريفة من أجل تحقيق التميز بين المبدعين وإحداث حالة حراك فني جديد ومتطور مواصلاً: كما أننى أواجه تعسفا شديدا فمسرحيتي لم تعرض في طنطا ولم يكرمنا المحافظ أو نعرضها في قصر الثقافة بمحافظتنا.. مما أصابني وفريق العمل باليأس مستطرداً: المواهب كثيرة في كل الجامعات لكنها تحتاج لمن يكتشفها لكن المؤسف أن الجميع يتحدثون بكلام ولا ينفذوه وهذا نوع من إطلاق التصريحات يحدث لعدم وجود من يحاسبهم.
من جانبه أكد إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح أن الوزير حلمي النمنم لم يتصل به لتشكيل لجنة من أجل تنفيذ وعوده بسفر المتميزين في بعثات وتجوال العروض في المحافظات وبالتالي لايستطيع اتخاذ أي خطوة حيال ذلك لأن هذا يحتاج لميزانية كبيرة وتنسيق بين المحافظين لاستقبال العروض وتوفير سبل الإقامة والمسارح التي ستقام عليها العروض وهذا غير متاح حالياً.