في الاحتفال باليوبيل الفضي لمهرجان الموسيقي العربية .. عمر خيرت : المهرجانات الغنائية سفير فوق العادة

14/11/2016 - 10:14:57

كتب - حاتم جمال

25 عاما وقف فيها العشرات ان لم يكن المئات على خشبات مسارح دار الاوبرا المختلفة من نجوم الغناء العربى وفيها مواهب شابة اصبح لها وزنها فى عالم الطرب الاصيل و فرق موسيقية و قادة و كورال و قف خلفهم مئات من الفنيين و العاملين خلف الكواليس ،24 مؤتمرا نوقش فيها العديد من الاوراق البحثية فى مجال الموسيقى العربية ومئات من التوصيات ، حيث احتفلت دار الاوبرا المصرية الاسبوع الماضى باليوبيل الفضى لمهرجان و مؤتمر الموسيقى العربية وجاء حفل الافتتاح معبرا عن الحدث منذ اللحظة الاولى فقد استقبل الجمهور اطفال و شباب مركز تنمية المواهب بمجموعة من اجمل الاغانى التراثية، ثم استقبل ماكيتات لنجوم الزمن الجميل أمثال أم كلثوم وصباح وعبد الوهاب وغيرهم من ضيوف المهرجان واتجهوا من الباب الرئيسى لمتحف الآلات النادرة قبل الدخول للمسرح الكبير بدار الاوبرا .
احتفال يليق باليوبيل الفضي
و فى المسرح الكبير بدأ الحفل حيث صعدت كل من د جيهان مرسى مقرر المهرجان و د. ايناس عبد الدايم رئيس المهرجان و الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة لتكريم 17 شخصية ساهمت فى اثراء الحركة الثقافية المصرية منهم اسم د. رتيبة الحفنى و اسم الموسيقار عبد الحليم نويرة والموسيقار عمر خيرت والمطرب عاصى الحلانى والفنان سمير صبرى والشاعر الغنائى فوزى إبراهيم والمطرب سليم دادا وفاروق هلال و د. مبارك نجم والمطرب طارق فؤاد والباحثة سهير عبد العظيم والعازفون عبد الله حلمى وياقوت محمد وخالد إبراهيم والمنشد حسام صقر وفنان الخط عصام عبد الفتاح ثم اختتم الجزء الاول من الحفل بفيلم تسجيلى عن مشوار المهرجان طوال ربع قرن.
ثم جاء حفل الموسيقار عمر خيرت خير افتتاح بالاشتراك مع النجوم على الحجار وريهام عبد الحكيم وأمينة خيرت ومدحت صالح .
وقد أعرب الموسيقار عمر خيرت عن سعادته بالتكريم حيث قال: اعتبره تتويجا لاعوام طويلة عشتها فى محراب الفن خاصة وان المهرجان يصنع ما تعجز عنه أى وسيلة اعلامية اخرى لانها تنقل حالة الاستقرار فى مصر وخاصة المهرجانات الغنائية فهى سفير فوق العادة.
فى حين اكد النجم اللبنانى عاصى الحلانى علي سعادته بالتكريم قائلا: لا اجد متسعا للشكر على تكريمى بالمهرجان لانه وسام على صدرى و شهادة ابداع افتخر بها خاصة و ان التكريم جاء فى دورة استثنائية حيث يحتفل المهرجان باليوبيل الفضى له و اشعر بسعادة لمشاركتى الاولى فيه على الرغم من اننى قدمت العديد من الحفلات على المسرح الكبير بالاوبرا لكن الوقوف عليه من خلال المهرجان له طعم خاص.
مذاق التكريم
الشاعر و الكاتب الصحفى فوزى ابراهيم قال إن التكريم مكافأة على مجهود استمر طوال 25 عاما، ومن المفارقات انه يتزامن مع اليوبيل الفضى لبداياتى فى الشعر و خلال هذه السنين حاولت تحصين نفسي ضد أى تنازلات و اختيار الاصوات التى تغنى كلماتي و ان أكون اضافة لاساتذتى و الرموز فى الفن المصرى الذى له الريادة لذا حرصت على احترام هذه الريادة و الجمهور الذى يبحث عن القيمه حتى و إن بدت فى بعض الفترات " قليلة القيمة " هى الأعلى صوتا و لكن سرعان ما يعود الجمهور للقيمة الحقيقية
و اضاف ان الشهادة جاءت من كيان كبير مثل دار الاوبرا المصرية من خلال لجنة كبيرة العدد و الشأن فى التخصص ذاته و تشهد للفنان انه نجح فى ان تكون فرعاً فى الشجرة التى زرعها الأجداد والأساتذة والرموز وهذه الشهادة لا تقدر بكنوز الدنيا ولا تقدر بثمن و خاصة وهي تأتى من مهرجان دولى على مستوى الوطن العربى كله ..، كل هذا يجعل الشهادة لها قيمتها و فرحتها الكبيرة فتشعر الفنان انه جني ثمرة كانت تستحق ان يحصن الفنان نفسه ضد اى تنازلات ويضع أمام عينه ان يكون من اهل القيمة ويبتعد عن اهل " قلة القيمة "
فى حين قال الفنان المنشد حسام صقر ان التكريم بالنسبة لى شئ قيم جدا جاء من عند الله فى وقت كنت اعيد حساباتى فيه لان مشوارى الفنى كان صعبا شاقا جاهدت فيه كثيرا و خاصة انه بعد ثورة يناير لم يعد هناك اقبال على الانشاد الدينى ولاسيما اللون الصوفى الذى يكون معظم مريديه بسطاء لا يقدرون على تذاكر الحفل لذا كنت اتكفل بكل مصاريف الحفلات بداية من وضع الالحان والتوزيع و الفرقة و تكاليف البروفات وغيرها رغم أن الأوبرا تساهم بتخصيص المسرح فى الرستالات لكنه دعم غير كاف.
واستطرد قائلا الدعم جاء من الله عز وجل وكل من د.ايناس عبد الدايم رئيس الاوبرا و د. جيهان مرسى اللتين كانتا لهما دور كبير فى تطوير فرقة الانشاد الدينى بعد ان كانت مهمشة فى عهد رءوف الشربينى و جلب علينا مطربين آخرين، لكن د. ايناس اعادتها لاصحابها .