«الكيت» فيلم ضد الفساد؟!

14/11/2016 - 9:41:58

مى محمود مى محمود

بقلم : مى محمود

تتجه شركات الإنتاج السينمائى الجادة إلى إنتاج أفلام تغوص فى أعماق المجتمع المصرى بكل طبقاته تلتقط مشاكله لطرحها بموضوعية وحياد أملا فى استعادة قيم وتقاليد وأعراف الزمن القديم الأصيل!
وربما الفساد من أبرز المشاكل التى يواجهها المجتمع الآن والفساد أخطر من الإرهاب لأنه يقتل الأخضر واليابس وينتزع اللقمة من أفواه الفقراء باحتكار السلع والمواد الغذائية الضرورية كالأرز والسكر والزيت وفى ظل أزمة ارتفاع الأسعار يصبح وصول الدعم إلى مستحقيه أشبه بالمستحيل ويتزايد عدد الفقراء والمعوزين.
محاربة الفساد المسئول الأول عن ظاهرة الفقر الذى استشرى فى مجتمعنا مما دفع شركة الفهد للإنتاج السينمائى لانتاج فيلم «الكيت» والذى وافقت الرقابة على المصنفات الفنية على عرضه دون حذف أى مشهد من مشاهده باعتباره فيلمًا جيداً خالىاً من الإسفاف .. الفيلم قصة عمرو نجاح، سيناريو وحوار مصطفى عامر، إخراج وائل عبد القادر.
تدور أحداث الفيلم عن الفساد الذى يطل بوجهه القبيح فى كافة المجالات والمؤسسات ويحيل حياة المصريين إلى جحيم ويضع العقبات فى طريق التنمية والتقدم ويزرع اليأس فى نفوس الشباب الذى يعانى عدم تكافؤ الفرص واستحواذ أبناء الأكابر وأصحاب السلطة على الوظائف المهمة فى الدولة.
يركز الفيلم على أنواع الفاسدين منهم هؤلاء الذين تتكاثر أعدادهم فى مجتمعنا الآن ضمن ظاهرة ما يعرف «بالمستريح» الذى ينصب على الناس ويجمع الملايين بطريقة غير شرعية بحجة توظيف الأموال وإعطاء الضحايا فوائد مبالغ فيها فى الشهور الأولى ثم الهروب بالغنيمة وآخرون يتلاعبون بصحة الناس ببيع الأدوية منتهية الصلاحية والدم الفاسد ومنتجات مصانع بير السلم ثم هؤلاء الذين احترفوا خطف الأطفال وسرقتهم لبيعهم إلى أسر محرومة من الإنجاب وقد يصل الأمر لبيع أعضائهم البشرية. ثم الدجالون والمشعوذون الذين يبيعون الوهم للجهلاء والأميين والاتكاليين تحت إغراء الثراء الفاحش بأن الجنيه يربح مبلغاً معيناً كل عدة شهور وحتى التعليم لم يسلم من الفساد فإلى جانب فساد موظفى الأبنية التعليمية والإدارات وما يتلقونه من رشاوى وعمولات ظهرت مشكلة تسريب امتحانات الثانوية العامة وبيعها لمن يدفع أكثر.
ولاينسى كاتب السيناريو تحليل الظاهرة وإرجاعها للنصاب الذى يستغل طموح الطماع فى الثراء وجمع المال فينصب عليه وينفق مايجمعه فى أحد الملاهى الليلية لكن الفيلم لاينسى إعلاء قيمة الضمير والأخلاق فينتهى بعقاب الخارجين عن القانون حيث يقوم عامل من عمال حراسة الملهى بقتل النصاب.
فيلم «الكيت» بطولة أحمد بدير وأحمد عزمى وعلاء مرسى ومحمد الشقنقيرى .. نرمين ماهر وميار الغيطى وحسن عبد الفتاح وآخرين ونانى التى تشارك فى بطولة الفيلم لأول مرة وتستعد للمشاركة فى بطولة فيلم «بنات آخر دلع» للمؤلف رمضان محمود.
يشارك فى بطولة الفيلم أيضا المطرب الشعبى حمادة الليثى والراقصة الاستعراضية صوفيا.