عقد « أرامكو» توقف نهائيا بتعليمات حكومية سعودية البنك المركزى قادر على توفير ٨٠٠ مليون دولار شهريا لتوفير المنتجات ا

09/11/2016 - 3:03:58

  طارق عامر طارق عامر

بقلـم: غالى محمد

وفقاً لمعلومات مؤكدة، جمدت شركة أرامكو السعودية اتفاقها بشكل كامل مع وزارة البترول المصرية، والذى كان يقضى بتوريد ماقيمته بين ٢٥٠ و٣٠٠ مليون دولار شهرياً منتجات بترولية وبخاصة السولار والبنزين والمازوت.


رغم أن رسائل أرامكو السعودية أخبرت وزارة البترول، بوقف التوريد حتى إشعار آخر، مع قرب أول الشهر، فإن المؤكد أن شركة أرامكو قد جمدت العقد التجارى بين الشركة ووزارة البترول المصرية بشكل نهائى.


وإن كانت شركة أرامكو قد أوقفت توريد المنتجات البترولية وفقاً للعقد التجارى، والذى تبلغ مدته خمس سنوات، فحقيقة الأمر أن الذى كان يدفع قيمة هذه المنتجات صندوق التمويل السعودى وهو صندوق حكومى، الأمر الذى يعنى أن وقف التوريد لمصر، قد تم بتوجهات من الحكومة السعودية.


ورغم توقف توريد أرامكو للشهر الثانى، فإن هذا لم يؤثر على المعروض من المنتجات البترولية فى الأسواق حيث قامت الهيئة العامة للبترول، بتوفير التمويل اللازم من العملة الصعبة لاستيراد الكميات البديلة للتى كانت تقوم بتوريدها شركة أرامكو.


ومع التجميد النهائى للاتفاق التجارى مع أرامكو السعودية، قالت مصادر حكومية رفيعة المستوى إن تجميد الاتفاق من جانب أرامكو لن يؤثر بأى حال من الأحوال على وفرة المنتجات البترولية فى السوق المصرى، وأن البنك المركزى المصرى لديه القدرة الفائقة على توفير الاعتمادات الشهرية والتى تقدر بنحو ٨٠٠ مليون دولار لاستيراد كافة الاحتياجات اللازمة لسد الفجوة فى المنتجات البترولية.


وهذا الرقم يخصص منه ٣٠٠ مليون دولار تمثل قيمة ما كانت تقوم أرامكو بتوريده،


وعلى هذا فإن المعروض فى السوق المصرية من كافة المنتجات البترولية لم يشهد أية أزمات، حيث تصل كافة المنتجات فى موعدها بعد طرح المناقصات.