من المستشار الوهمى للرئيس.. إلى موظف أوقاف المنيا.. مرورًا بمدير مشروعات تعمير شمال سيناء: وقائع ٣ قضايا رشوة ضبطتها الرقابة الإدار

09/11/2016 - 1:05:35

تقرير يكتبه : غالى محمد

لا يمر أسبوع دون أخبار جديدة عن ضربة قوية وجهتها الرقابة الإدارية برئاسة محمد عرفان للفساد فى جهاز الدولة, وضد التلاعب بمصالح الوطن الاقتصادية, وأقوات الناس فى الظروف الاقتصادية الحالية, يسهل استغلال النفوس الضعيفة لنهب موارد الدولة فى وقائع فساد جديدة والفساد ليس ظاهرة جديد, ولا محدودة.. لكن الرقابة الإدارية تسعى لمحاصرتها فى أضيق الحدود، تمهيدًا للانقضاض عليها.. !


فى الأيام الأخيرة, تمكنت هيئة الرقابة الإدارية - بالتعاون مع إحدى الشركات الكبرى - من إلقاء القبض على شخص ينتحل صفة «مستشار رئيس الجمهورية».. على خلفية تقاضيه ٦٥٠ألف جنيه كرشوة مقابل استغلال نفوذه - وهو بالطبع نفوذ وهمى - لمنح كميات من (السكر المدعوم) للشركة، التى قامت بالإبلاغ عنه.. المستشار الوهمى لرئيس الجمهورية يجرى اتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه الآن.. المتأمل لهذه الواقعة يصل فورًا إلى نتيجة تقول إن ادعاء القرب من رئيس الجمهورية - بالباطل - لا يضعك فقط تحت طائلة القانون, بل يسلط الضوء على وقائع فسادك, فمثة توجهات من الرئيس «عبد الفتاح السيسى» بضرورة عدم تقديم أية استثناءات أو خدمات أو أى استفادة لأى شخص أو أية جهة تدعى الاتصال أو القرب من الرئيس.. التزامًا من الرئيس السيسى ومؤسسة الرئاسة بمبادئ الشفافية والنزاهة وترسيخًا لمبدأ المساواة بين المواطنين فى الحقوق والواجبات.. الرقابة الإدارية سبق لها أن ناشدت المواطنين عبر موقعها الإلكترونى ضرورة الإبلاغ الفورى عن كل من تسول له نفسه ادعاء قربه من الرئاسة لمصالح خاصة أو استغلال اسم مؤسسة الرئاسة.


فى نفس السياق - توجيهات الرئيس السيسى لضرب الفساد - ثمة قضية أخرى ضبطتها الرقابة الإدارية فى الأيام الأخيرة.. فقد تمكنت هيئة الرقابة الإدارية من ضبط مدير عام مشروع القطاع الشمالى فى جهاز تعمير سيناء, والمشرف على تنفيذ طريق محور ٣٠ يونيه, وهو المشروع الذى تبلغ تكلفته ٨.١ مليار من الجنيهات, عقب تقاضيه ٣٠٠ ألف جنيه - كرشوة - من صاحب إحدى شركات الرصف فى المشروع, مقابل تسهيل إجراءات إسناد الأعمال واستلامها من الشركة, تم عرض المتهمين على نيابة بورسعيد، التى تباشر التحقيقات فى الواقعة الآن.. يأتى هذا فى إطار توجهات الرئيس السيسى للسيد (محمد عرفان)، رئيس جهاز الرقابة الإدارية بمتابعة المشروعات القومية ومراعاة سلامة الإجراءات والتنفيذ والحيلولة دون استغلال ضعاف النفوس لموارد الدولة فى وقائع فساد.


ولا تتوقف جرائم الرشوة عند (المستشار الوهمى للرئيس) أو (مدير عام القطاع الشمالى فى جهاز تعمير سيناء)، بل ضبطت الرقابة الإدارية المدعو (م.م)، الذى يعمل موظفًا بإدارة شئون العاملين بمديرية الأوقاف بالمنيا، بعد حصوله على ٢٥ ألف جنيه من أحد المواطنين مقابل تعيين أحد أقاربه بمديرية الأوقاف بالمنيا.. (م.م) هذا ثبت - بتحريات الرقابة الإدارية - أنه تعود إيهام المواطنين بقدرته على تعيين ذويهم بالمديرية مستغلًا موقعه الوظيفى، التحريات أثبتت حصوله على مبالغ مالية أكثر من مرة على سبيل الرشوة تحت نفس الادعاء.. الرقابة الإدارية ضبطت المتهم (م.م) وباشرت معه النيابة التحقيق، وأمرت النيابة بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات.


ولا تزال ضربات الرقابة الإدارية مستمرة ضد الفساد بكل أشكاله، و الرشوة بالطبع فى القلب من هذه الأشكال المتعددة للفساد، الذى تكافح الرقابة الإدارية ضده بكل الطرق فى المرحلة الراهنة.


 



آخر الأخبار