مركز أخلاقيات المياه بـ«الرى» يدخُل «الخدمة»

09/11/2016 - 12:43:01

تقرير: أشرف التعلبى

قال الدكتور حسام الإمام، مدير المركز الإقليمى لأخلاقيات المياه التابع لوزارة الموارد المائية والرى، إن الهدف من إحياء المركز نشر مبادئ أخلاقيات المياه، وهى المبادئ الأخلاقية التى أصدرتها منظمة اليونيسكو بما يسمى نظام أخلاقيات المياه، والتى تعمل فى نطاق اللجنة الدولية لأخلاقيات العلوم والتقنية التابعة لمنظمة اليونيسكو الكومست (COMSET).


موضحا أن منظمة اليونيسكو أسست ثلاثة مراكز إقليمية لبث مفهوم أخلاقيات المياه، وتم اختيار المركز الأول فى مدينة كانبيرا باستراليا بالتعاون مع الجامعة الاسترالية لتغطى منطقة جنوب شرق آسيا والباسيفيك، والمركز الثانى فى مدينة بريجن بالنرويج بالتعاون مع مجلس المياه النرويجى لتغطية المنطقة الاسكندنافية وشمال البلطيق، أما المركز الثالث فتم اختياره فى مدينة القاهرة بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والرى لتغطية المنطقة العربية تحت مسمى «المركز الإقليمى للأبحاث والدراسات عن أخلاقيات استخدام المياه».


وتابع بقوله: لا شك أن هذه المراكز الإقليمية سوف يكون لها دور مهم فى تفعيل أخلاقيات المياه وتوليد المعرفة فى جميع الدول العربية والافريقية، بالإضافة إلى المهتمين بقضايا أخلاقيات المياه. وأشار «الإمام» إلى أنه تم إنشاء المركز عام ٢٠٠٢ لكنه توقف عام ٢٠١١، وتم إحياء المركز الآن.


مضيفًا: أن رؤية المركز فى المرحلة المقبلة تعتمد على تفعيل وترسيخ السلوك الأخلاقى فى استخدام وإدارة المياه محليا وعربيا وإفريقيا، وأن رسالة المركز هى أن تكون مصر منبرا ومركزا للثقافة المائية فى إفريقيا.


موضحا أنه يستهدف زيادة نشاط المركز، حيث كان نشاطه محليًا بشكل كبير جدا، بعمل دورات تدريبية وورش عمل لمهندسى الري، والآن نحاول وبشكل مستمر عمل ندوات وورش عمل فى الجامعات والمكتبات الكبرى، وهذا الشهر لدنيا ندوات فى مكتبة القاهرة الكبرى، للحديث عن مبادئ أخلاقيات المياه، بالإضافة إلى تكليف باحثين عن عمل أبحاث والمركز يقوم بنشرها عن أخلاقيات المياه فى مجالات بحثية مختلفة منها بحث عن أخلاقيات المياه فيما يخص المياه الجوفية، كما يهدف المركز إلى وضع تصور عن مشاكل تخص دول حوض النيل بالنسبة للمياه، وهناك حلول اقتصادية وحلول سياسية يمكن تنفيذها، وهذا يتم من خلال مبادئ أخلاقيات المياه ومراعاة حقوق الإنسان ومراعاة التعاون.


وقال مدير المركز الإقليمى لأخلاقيات المياه، إن هذا لن يتم، إلا من خلال مراعاة الجانب الأخلاقى، لافتا إلى أن الهدف الأهم للمركز، والذى نضعه أولوية أن يكون ذا نشاط عربى وإفريقى، وخاصة أنه المركز الثالث على مستوى العالم، ومن خلال علاقاتى علمت أن المركزين الباقيين ليس لهما دور بارز، ونشاطه الإفريقى سيسهم فى توعية الدول الإفريقية بأخلاقيات المياه.