العقيد «أحمد المسمارى» المتحدث الرسمى للجيش الليبى: الإخوان نفذوا ٦٠٠ اغتيال فى ليبيا .. والضربات الأمريكية لم تقتل

09/11/2016 - 11:39:39

  الزميل خالد ناجح أثناء حواره مع العقيد أحمد المسمارى -عدسة: آيات حافظ الزميل خالد ناجح أثناء حواره مع العقيد أحمد المسمارى -عدسة: آيات حافظ

حوار أجراه: خالد ناجح

جاء العقيد «أحمد المسمارى»، المتحدث الرسمى للجيش الليبى إلى القاهرة، ليسلط الضوء الإعلامى على ما يقوم به الجيش الليبى من عمليات لتحرير ليبيا من العناصر المتطرفة يوميًا.. يقول المسمارى إن القاهرة هى المنبر الإعلامى العربى فى رأى الليبيين، من هنا جاء حوارنا معه.. المسمارى أورد حقائق شديدة الأهمية عن الوضع الحالى فى ليبيا.. قال إن «الإخوان» نفذوا حتى الآن ٦٠٠ عملية اغتيال فى بنغازى، وان الضربات الأمريكية الجوية التى بلغت أكثر من ٣٤٠ ضربة لم تقتل عنصرًا واحدًا من عناصر داعش فى ليبيا وإنما دمرت - فقط - كل مبانى «سرت».. وبدعم القبائل حرر الجيش الليبى ما يقرب من ٧٠ فى المائة من مساحة ليبيا، المسمارى رسم لنا خريطة الإرهاب فى ليبيا الآن.. وقال إن مجموعات الشروق المصراتية هى التى سلحت داعش فى سرت.. وأدلى المسمارى فى هذا الحوار بتفاصيل وكواليس معركة «البرق الخاطف» التى نفذها الجيش الليبى وطهر بها الهلال النفطى وكانت سببًا فى صدمة للدول الغربية صاحبة المصلحة.. وللأعداء فى الداخل، مؤكدًا أن الجيش الليبى يعمل وفق مبادئ لا يتنازل عنها ولا يغيرها العمل السياسى فى ليبيا، وأن القبائل تجتمع فى مكان لا يصل إليه أحد فى إحدى القرى النفطية لتصل إلى حل سياسى شامل للأزمة الليبية.. فإلى نص الحوار..


ما هو هدف هذه الزيارة إلى مصر؟


هذه الزيارة تختلف عن المرات السابقة من الزيارات التى كانت تتم بشكل شخصى أو للتنسيق بين ليبيا ومصر، لكن هذه الزيارة لمصر تأتى بعد النجاحات التى حققها الجيش الليبى وتحقيق تقدم هائل جدًا على الأرض، ورأينا أن نلتحم مع الإعلام المصرى ومن المعروف أن القاهرة هى عاصمة الإعلام العربى لتوصيل حقيقة ما يجرى على الأرض فى ليبيا والإجابة عن الكثير من التساؤلات فى الرأى العام العربى والدولى فيما يخص الشأن الليبى، كما تهدف الزيارة لكشف صورة القتال الدائر فى ليبيا ونحاول أن ننقل هذه النجاحات وسنعقد المؤتمر الصحفى القادم للقوات المسلحة الليبية فى القاهرة.


وما هى النجاحات التى وصل إليها الجيش الليبى؟


نحن وصلنا لمستوى عال جدًا من النجاحات منها تحرير بنغازى، وبعد عملية «البرق الخاطف» أصبح العدو يستعمل الإعلام ويوجه شائعات غير حقيقية عن الجيش الليبى وعن المناطق المحررة على غير الحقيقة.


لماذا لا تكون هناك قنوات وصحف للشرق الليبى؟


فى عهد العقيد معمر القذافى كانت كل القنوات التليفزيونية فى طرابلس وفى المنطقة الشرقية لا توجد أى قناة فضائية واحدة، نعم هناك مراكز وإدارات تتبع الهيئة العامة للإعلام وهى مكاتب إدارية ليس أكثر وبالتالى الكوادر الفنية والإعلامية تتواجد فى طرابلس العاصمة وتم الاستيلاء على هذه المحطات من قبل تنظيم الإخوان المسلمين وتم تسييسها بشكل مباشر وتم غلق البعض وتدمير البعض والآن فى المنطقة الشرقية بالرغم من الخبرات الضعيفة فى المجال الإعلامى إلا اننا نجحنا أن ننشئ بعض القنوات ومن خلالها نحاول أن نسيطر على الرأى العام ولكن وللأسف منذ أيام تم غلق قناة رسمية وهى قناة الجيش الليبى وأنا شخصيًا وإدارة التوجيه المعنوى لا نتعامل إلا مع هذه القناة ولا نعرف من الذى أغلق هذه القناة، لكن هناك مؤامرة على الجيش الليبى اعلامية ومؤامرة مالية (بالمال الفاسد على الجيش) وبالتالى تم غلق القناة الرسمية وبالتالى لدينا نقص فى الإعلام نحاول تغطيته من خلال الإعلام المصرى والعربى، وهناك تحديات فى الإعلام الخارجى والآن نحاول أن نعوض هذا الخلل.


عملية «البرق الخاطف» معركة قلبت الخريطة السياسية بعد سيطرة الجيش الليبى على «الهلال النفطى» كيف تمت هذه المعركة وبهذه السرعة؟


كانت هذه المعركة هى «السهل الممتنع» وتمت بوحدات عسكرية ليبية نظامية بالكامل اشتركت فيها غرفة عمليات الكرامة وهذه الغرفة خاصة بتحرير بنغازى، وغرفة عمليات اجدابيا واشتركت فيها غرفة عمليات سرت الكبرى التى كان لها النصيب الأكبر فى القوات واستخدمت فيها أربع نظريات عسكرية بشكل متواز وهى السرية وهذه القوات لم نكن نتحدث عنها إطلاقا وتم سحب حتى التليفونات الشخصية من الجنود واستخدمنا عنصر (المفاجأة) ففاجأنا العدو بمناورة بسيطة وهى تقديم وحدة من وحداتنا المقاتلة تجاه ميناء «الزويتينة» وهذه القوة اعتقد «الجفران» انها القوة الرئيسية للهجوم فحول كل قواته من رأس لانوف وسدرة إلى الزويتينة، ثم قمنا بعد ذلك بضرب سدرة ورأس لانوف بقوات إنزل وتمت السيطرة عليها بدون قتال وعندما سقطت سدرة ورأس لانوف فى ساعة واحدة وصلت المعلومات للقوات فى الزويتينة فى الجفران فأصيب «بالرعب» وهذه نظرية أخرى تم استخدامها، والقوا بأسلحتهم على الأرض وفروا من المعركة وكل القوات التى قامت بالعملية كلها قوات نظامية مدربة تدريبا عاليا جدًا، هذه القوات وضعت فى مناطق صحراوية صعبة جدًا، عملية «البرق الخاطف» تسببت فى صدمة قوية جدًا ليس لإبراهيم الجفران فقط لكن حتى لمن يقف خلفه وهم المستفيدون من إيقاف تصدير النفط الليبى والغاز الليبى فهناك ميليشيات ودول أصيبت بالصدمة.


ومن يدير هذه المنشآت الآن؟


لم يتوقع أحد أن هذه المنشآت تم تسليمها للدولة الليبية وهى التى تديرها الآن وتم تسليمها هذه المنشآت على طبق من ذهب بدون أى مساومات مالية أو سياسية، وتم تسليمها للمهندس صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الموحدة وهو المكلف من السراج وهو الذى يسير على المنشآت النفطية والبواخر تدخل وتخرج والحقول تعمل بشكل جيد بنسبة ٦٠٠ ألف برميل يوميًا وهذا انجاز كبير جدًا فى أقل من شهرين، كذلك ممنوع دخول العسكريين داخل المنشآت النفطية وكذلك ممنوع التدخل فى شئون وإدارة النفط.


ومن يحمى المنشآت النفطية بعد تطهيرها؟


يحميها جهاز مشكل من فترة طويلة جدًا وهو جهاز حرس المنشآت النفطية، والذى كان يقاتل على الجفران هم مجموعة بسيطة من هذا الجهاز والبقية انضم للجهاز الذى تم تكليفه من المشير خليفة حفتر ويرأسه العميد مفتاح المقريف وحتى الذين كانوا يقاتلون مع الجفران انضموا واستمروا فى حماية المنشآت وهذا الجهاز إداريًا يتبع القوات المسلحة لكن فنيًا وماليًا يتبع المؤسسة الوطنية للنفط.


إذن كيف تنظرون إلى المنشآت النفطية؟


هى ليست منشآت جيش وإلا كنا عسكرنا فيها، وأقمنا فيها قواعد، لكنها مؤسسة من مؤسسات الدولة الليبية.


كان هناك تفاوض مع الجفران قبل عملية التطهير؟


نعم كانت الحكومة تتفاوض مع الجفران قبل عملية التطهير بأسبوع لتسليمها مقابل مبالغ تتخطى المليار دولار لكن الآن تم تسليمها فور تطهيرها بدون أن نكلف ميزانية الدولة دينارا واحدا.


ما هى المناطق التى تمكن الجيش من تطهيرها؟


ليبيا شاسعة جدًا فالجيش الليبى قام بتطهير المنطقة الشرقية بالكامل من مساعد وحتى منطقة حرارة شرق سرت ٦٠ ك م من الشمال للجنوب ومنطقة سبها ومنطقة فزان بالكامل.


لكن مازالت هناك جيوب فى بنغازى؟


هذه جيوب منهية ومحاصرة وليس لها أى تأثير ولا قلق منها على الإطلاق ونحن لا نعتبرها قوات أمامنا.


وما هى المعوقات التى تواجهكم؟


نحن أمامنا عائقان أولهما الألغام والمفخخات ماتراهُ فى الإعلام قليل ولو رأيت ما يحدث لنا من هذه الألغام قد يجعلك تبكى وتضحك فى نفس الوقت، وجرائم الألغام هى جريمة دولية والعائق الثانى هم المدنيون والعائلات من نساء وأطفال فى منطقة «قنفودة» وهم الآن يقاتلون من خلف النساء والشيوخ والأطفال الذين يستخدمونهم كدرع وبقية المناطق سواء الجنوب بالكامل وسبها ووادى الحياة ورزق كلها مناطق تحت سيطرة الجيش الليبى بالكامل.


أما منطقة الغرب الزنتان والرجبان فتحت السيطرة بالكامل ومنطقة الجبل تستطيع أن تقول انه مابين ٦٥ إلى ٧٠ ٪ من ليبيا تحت سيطرة القوات المسلحة الليبية.


لماذا تزال طرابلس (العاصمة) خارج سيطرة الجيش الليبى؟


المعركة مازالت طويلة وأمامنا الكثير ولكن بعد عملية البرق الخاطف لا تتوقع الزمن والعالم كله لم يكن يتوقع الزمن الذى تم تطهير الهلال النفطى حتى الليبيون أنفسهم لم يكونوا يتوقعون الزمن فى هذه العملية.


وكم عدد القتلى والمصابين فى هذه العملية؟


فى الزويتينة استمرت المعركة ٦ ساعات بعدما علم بتحرير سدرة وراس لانوف فى الـ ٦ ساعات أمر الكتيبة التى كانت تقاتل هناك بألا تطلق طلقة واحدة فى منطقة العدو بل كانت فى منطقة النيران ولا يوجد قتلى ولا أحد قتل أو أصيب من هنا أو هناك.


لماذا؟


احترامًا وتقديرًا للمساعى القبلية التى بذلت فى تحفيز الكثير من الشباب ونحن نضع فى الاعتبار أن من أمامنا هم ليبيون وينتمون لقبيلة المنطقة وبالتالى كان هناك دور كبير لزعيم قبيلة المغاربة فى تحييد الشباب وبالتالى نحن لا نريد حتى من يقاتلون مع الجفران وحتى من تم القبض عليه بسلاحه تم تسليمه كلًا لقبيلته وبعدها التحقوا بالجيش الليبى ويقاتلون معنا.


إذن للقبائل منزلة كبيرة فى ليبيا؟


هناك خلافات بين الإخوة فى وجهات النظر، لكن فى النهاية لابد أن نصل لنقطة اتفاق لكن على الوجه الآخر مع الجماعات الإرهابية لا مهادنة ولا وقف لإطلاق النار والقانون الدولى لا يسرى على هذه الجماعات الإرهابية داعش والقاعدة والإخوان المسلمين.


خريطة الإرهابيين فى ليبيا كيف تصفها لنا على أساس انتماء كل فصيل وكل منطقة؟


داعش ظهروا بقوة فى درنة وبنىغازى وسرت وحاولوا الظهور فى الجنوب لكنهم واجهوا مع القبائل وعصابات قديمة أخرى بالجنوب وفى درنة الآن لا يوجد تنظيم داعش والموجود بقايا لتنظيم القاعدة متمثل فى كتيبة ابو سليم وأنصار الشريعة، وهى محاصرة من الجيش الليبى، وبنغازى وكان بها أربعة تشكيلات إرهابية ثلاثة منها رئيسية وتشكيل فرعى وهى قوات الدروع التابعة للإخوان المسلمين وتنظيم القاعدة وانبثق عنها تنظيم داعش فى نهاية ٢٠١٣.


ومن يقوم بالاغتيالات؟


أغلب الاغتيالات وهى أكثر من ٦٠٠ عملية اغتيال تقوم بها الدروع الاخوانية فى بنغازى والتشكيلات الأخرى مكونة من هاربى السجون وهم من يخشون القبض عليهم وفى بنغازى بدأت فى ١٦ مايو ٢٠١٤ بخط نار طوله ١٠٤ كيلو مترات والآن محاصرون فى عدد قليل من الكيلو مترات والآن خرجت القوات المقاتلة ويتم قتالهم بسراى ووحدات وليس بكتائب فى سرت يوجد تنظيم داعش الذى تم تسليحه من قبل مجموعات الشروق التى حاولت الدخول لسدرة وعند عودتها سلمت الأسلحة إلى تنظيم داعش فى سرت وذهبوا لمصراتة.


من هم مجموعات الشروق؟


هم مجموعات من مدينة مصراتة حاولت الدخول فى يناير ٢٠١٥ الهلال النفطى وتواجهت مع قوات الجفران ونحن ساعدنا الجفران فى هذه المعركة لكن للأسف بعد المعركة الجفران استمر فى عدائه للجيش الليبى رغم عمليات المساعدات التى قدمها له الجيش, وهذه القوات عندما عادت منهزمة من منطقة بن جواد وباتجاه سرت تواجهت مع تنظيم داعشى واتفقوا على الخروج بدون أسلحة وتركوها لداعش, تبقى عندنا منطقة صبراته وهى وكر رئيس من اوكار القاعدة الذى تحول بعد ذلك إلى داعشى وبها قيادات تنظيم القاعدة مثل خالد الشريف ولدبلحاج وأبو سدرة.


يقال أن بلحاج ليس ميليشيات.. هل هذا صحيح؟


بلحاج هو قائد كل المليشيات وهو الإمبراطورية المالية للإرهابيين وببعض المال يتحكمن فى أخلاق البعض.


أين ذهب الجيش الليبى الذى كان فى عهد معمر القذافى؟


معنا، البرلمان اصدر قرارا بالعفو العام والغاء العزل السياسى فالتحق الكثيرون من الجيش الذى كان فى الكتائب الأمنية ومن كانوا فى الجيش العام ورجع الكثير منهم بعد مرورهم على استبيان بسيط للتأكد من عدم وجود دعاوى جنائية عليه أو قضائية وألا يكون قد تلوثت يده بدماء وأموال الليبيين وشاركوا فى المعارك وهم على قدر عال من التدريب والكفاءة، فالآن هم ضمن افراد القوات المسلحة العربية الليبية.


وماهى خريطة الميليشيات فى طرابلس ومن يدعمهم؟


طرابلس بها ميليشيات مختلفة العقائد فهناك ميليشيات عقائدية مختلفة تتتبع تنظيم القاعدة وتنظيم داعش وهناك قوات الدروع الإخوانية وهناك عصابات إجرامية شكلت ميليشيات وهناك ميليشيات الأحياء وهى عصابات فى كل حى, ولكن فى بعض المدن الامور تحتاج لتكتيك آخر مثل طرابلس أو فى مدينة درنة ذات القيمة الثقافية والتاريخية الكبرى التى لا نريد تدميرها مثلما دمر الامريكان مدينة سرت.


وكيف أثرت الضربات الأمريكية على داعش فى سرت؟


قامت أمريكا بأكثر من ٣٤٠ غارة جوية على سرت مسحت المدينة فأمريكا لا تحارب داعش فى سرت بل الغارات الجوية الأمريكية تحارب مدينة سرت وليس داعش بسرت، سرت الآن مدمرة بالكامل (كارثة) وحتى المبانى التى بقيت قاموا ثوار مصراتة بتدميرها بالكامل، فأمريكا تسخدم مبدأ (الأرض المحروقة) الجيش الليبى يحاصر سرت من كل الاتجاهات ويفصلنا أرض وعرة عن سرت.


وما هى مصادر الجيش الليبى؟


لدينا اسلحة قديمة متهالكة تمت صيانتها خاصة القوات الجوية والآن لدينا طائرات بشكل مقبول، والمصدر الأساسى للتسليح هو ما يتم استرجاعه من الإرهابيين وهى اسلحة كثيرة ومتنوعة وبعضها حديث وبعضها يرجع للجيش الليبى فى فترة معمر القذافى وهناك اسلحة لا نعرف لها مصدر على الإطلاق.


وكيف أطلق عليه «البنيان المرصوص»؟


هى ليست قوات بل هى عملية وللأسف هم من مدينة مصراتة ودخلوا المعركة ضد تنظيم داعش لكن الغاية والغرض ليس محاربة داعش بل لكسب ورقة سياسية للسراج وكان أول قرار للسراج هو دخول القوات فى عملية «البنيان المرصوص» وكان يتوقع أن تنتهى العملية فى اسبوعين لكن نظرًا لكثرة الخسائر وصعوبة المواجهات لم يتم حسم المعركة الأمر صعب جدًا وهذا ما جعل السراج يطالب بدخول قوات أمريكية من خلال السفن والبوارج وقامت هـذه القوات بأكثر من ٣٤٠ غارة وتدمير كل المبانى ولم نجد صورة لجثة داعشي لكن هذه المعركة أضاعت الكثير من الشباب الليبى ويتحمل وزرها السراج وكذلك انتهاك السيادة الليبية التى يتحملها السراج فى هـذه الفترة، ونحن كان لدينا خطة أخرى لتطهير مدينة سرت ويرون دمارا مستفيدين من حرب بنغازى.


وكيف كانت الحرب بينكم وبين الدواعش فى «بنبينا»؟


كنا نقاتل الدواعش فى بنبينا كحرب استنزاف فكنا نقوم باستدراج الدواعش لخارج المدينة ونقاتلهم فى المزارع وخارج المدن ولا نحارب داخل المدن حتى إذا استقروا فى المدينة يتم ضرب حصار عليهم حتى التطهير وما حدث فى سرت هو محاولة لكسب ورقة سياسية دفع ثمنها أهالى مصراتة بدم ابنائها.


- هل هناك أمل فى الحل السياسى للمعضلة الليبية؟


نحن فى القوات المسلحة نرحب بأى حل سياسى يكون مبنيا على سيادة ليبيا واحترام وحدة التراب الليبى وعلى المساواة بين الشعب الليبى وحقهم فى ممارسة السلطة وعدم تعدى مدينة على مدينة أو قبيلة على أخرى وأى إجماع ليبى نحن نرحب به ونؤيده ونحمية.


هل تقسيم ليبيا اصبح وشيكا؟


هناك مخطط لتقسيم ليبيا من البداية ونحن نعرفه وليبيا تاريخيًا ثلاثة أقاليم و١٩٥٠ اعلنت ليبيا الاتحادية الفيدرالية بين اقليم برقة وفزان وطرابلس والثقافة البيئية بنيت على ذلك، لكن فوجئنا بعد قدوم ليون وكوبلر المبعوثين الدوليين لليبيا يحاولون إضافة اقليم رابع لمصراتة وخامس للغرب الليبى (امازيغ) وفوجئنا أيضًا بمحاولة كوبلر إنشاء ثلاث قيادات للجيش وتتبع القائد الأعلى لكن لا تتبع بعضها البعض فى ثلاثة جيوش منفصلة وهذه الأشياء تجسد نواة وتنشر ثقافة التقسيم ونحن فى القوات المسلحة نؤكد على سلامة الأراضى الليبية ولا نسمح لأحد بوضع بوادر لتقسيم ليبيا وما وحده اجدادنا لا نقسمه ولا نوافق على انتهاك السيادة الليبية تحت اى مسمى حكومة وصايا أو غيرها ولا نرضى بسياسى ليبى أن يتلقى أوامر من الخارج.


وماذا تعنى القبيلة فى ليبيا؟


فى ليبيا كل مواطن ينتمى لقبيلة ولا يوجد مواطن واحد لا ينتمى لقبيلة حتى من يحصل على الجنسية لا بد أن تقبله قبيلة ويتم تسجيله لديها وبالتالى هذه القبائل هى عامل رئيسى فى الحل.


هل هناك مبادرات للحل من القبائل؟


بدأت القبائل منذ شهر فى حوار أراه حوارًا ناجحًا من أجل إخراج ليبيا من الأزمة حوار فى منطقة صحراوية فى واحة من الواحات لا يصل إليها أجنبى ولا يستطيع الوصول إليها أى فرد مثل كوبلر أو غيره.


ومن شارك من القبائل؟


كل قبائل ليبيا ممثلة فى هذا الحوار.


وكيف يجرى الحوار؟


كان هناك اجتماع فى البداية كبير جدًا ثم انبثق عنه لجان وهذه اللجان تجتمع لوضع نقاط رئيسية لاتفاق بين الليبيين وهو يسمى حوار السخرة وهى قرية نفطية جنوب اجدابيا بـ٢٥٠ كيلو مترا واللجنة الوطنية للمصالحة الوطنية هى من ترعى هذه الاجتماعات وهذه اللجنة مشكلة من كل عقلاء وحكماء القبائل.


- وأين التواجد الإيطالى والفرنسى فى ليبيا؟


نسمع أن هناك قوات إيطالية وإيطاليا اعترفت بوجود مستشفى لها فى مصراته وبه ٢٠٠ جندى وهناك طائرات تصل لمصراته والجفرة من إيطاليا وتأكدنا منها فى انتهاك لدولة ذات سيادة.


هل توجد لديكم طائرات أجنبية؟


المناطق الخاصة للجيش الليبى لا يوجد لدينا طائرات أو طيارون اجانب أو عرب فنحن لا نحتاج.


الطرف الآخر؟


نعم لديهم بعض الطائرات تم اصلاحها مثل يج٢٥ و٢٣ فى مصراتة وطائرات تدريبية وطائرات ال٣٩ وطائرات استطلاع فى مصراته.


الطائرات مجهولة المصدر؟


لا نعرف مصدرها، لكن هناك طائرات استهدفت مشروع نينا الزراعى غرب الجفرة فى وسط ليبيا استطعتنا حتى الوصول للطيارين الذين قاموا بالهجوم وقصفوا عائلة واستشهد منها ٧ نساء وطفل وكانت من مصراتة.


التعاون بين ليبيا ومصر والامارات؟


زيارة الامارات الأخيرة التى قام بها المشير خليفة حفتر كانت للتشاور ويتم هذا مع الأردن والإمارات والدول الصديقة والداعمة سياسيًا أو متعاطفة مع القوات المسلحة الليبية.


ومصر؟


علاقتنا مع مصر تختلف عن أن علاقة مع أى دولة أخرى عربية وأى ليبى يعلم أن كل قبائل ليبيا لديها امتداد وفرع فى مصر فاقرب دولة لليبيا هى مصر وهى الحاضنة لنا وهناك اعتقاد حقيقى وسائد فى القوات المسلحة الليبية أن ليبيا ومصر فى خندق واحد فمصر تحارب الإرهاب ونحن نحارب الإرهاب أيضًا وهؤلاء سيطروا على اكبر مصدر مالى فى ليبيا هو النفط الليبى وسيخدمونه ضد مصر وأوربا وانظر لسلاح الجيش الليبى الذى وصل لسيناء وغزة ووصل اوربا، نحن فى عقائدية واحدة وهى ليست معركة وطنية بل هى معركة اقليمية دولية على مستوى العالم فنحن قدمنا أكثر من ٣٠٠٠ شهيد فى معركة بنغازى فقط ولولا هؤلاء الشهداء لكان هناك اعداد مضاعفة فى دول الجوار واولهم مصر.


كيف ترون حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى عن الجيش الليبى؟


نحن نحترم الرئيس السيسى ونقدره لانه رجل عسكرى ويعرف مصدر القلق على الأراض ويستطيع أن يقدر قوة الجيش والقيادة على الأرض الرئيس يعرف أن الجيش الليبى يقوم بدور كبير فى ظهر الجيش المصرى ولو تركت هذه الجماعات لضربت الجيش المصرى من الخلف، لكننا لا نسمح بالمساس بالجيش المصرى أو تهديد أى دولة من دول الجوار على الإطلاق.


هل المشير خليفة حفتر له طموح فى رئاسة ليبيا؟


هناك ترتيبات وشائعات اخوانية انه لديه فى العملية العسكرية غاية سياسية، المشير خليفة حفتر هو عسكرى من الدرجة الأولى وهو لديه إيمان كامل أن لديه واجب وطنى مقدس لا يستطيع أن يقوم به أى شخصية عسكرية وهى مكافحة الإرهاب وكل تفكيره واتجاهاته منصبة فى كيفية محاربة الإرهاب ولو كان يريد سياسة لدخل فى حوار مع كوبلر وغيره وهو رفض كل هذه اللقاءات ويرى البرلمان هو ما يقوم بدوره السياسى لدينا جنود فى الميدان والبعض يريد تشتيت الجهود فى هذا الكلام، وهذا الكلام غير مطروح نهائيًا.