إلغاء حفله بعد القبض عليه .. سعد لمجرد متهم بجريمة اغتصاب للمرة الثانية!!

07/11/2016 - 10:38:29

سعد لمجرد سعد لمجرد

كتب - نيفين الزهيري

قرر القضاء الفرنسي الجمعة الماضية الإبقاء على المغني المغربي سعد لمجرد، الذي ألقي القبض عليه الأربعاء الماضي بتهمة الاغتصاب، قيد الاعتقال قبل تحديد تاريخ لبداية محاكمته بموجب القانون الفرنسي وذلك بعد وصول فاكس أمريكي أبلغ فيه رسميا أن لمجرد كان مطلوبا علي ذمة أفعال مشابهة في أمريكا 2012 وهو ما دفع القاضي الفرنسي إلي حبسه إلي اليوم الثلاثاء للبث في استمرار حبسه من عدمه وكان من المفترض أن تجمع الشرطة القضائية بين سعد لمجرد وضحيته المفترضة للوقوف على حقيقة ما حصل. ويواجه لمجرد تهمتين: "الاعتداء الجنسي" و"الاعتداء الجسدي الإرادي"، كما تم إلغاء الحفل الذي كان من المقرر أن يحييه لمجرد السبت الماضي لحين إشعار آخر.
وقالت صحيفة "لو باريزيان" صباح الجمعة إن المطرب المغربي كان مخموراً بدرجة كبيرة عندما تم إلقاء القبض عليه، حسب ما تبين إثر إخضاعه لفحص نسبة الكحول في الدم. لكن ذلك لا يدينه قضائياً ولا علاقة له بالشكوى المرفوعة ضده بتهمة اغتصاب شابة فرنسية، بينما أكد مصدر قضائي لوكالة "AFP" أن المغني مثل أمام القضاء الفرنسي الذي قد يعمد إلى توجيه التهمة إليه وإيداعه السجن. وأوضح المصدر نفسه أن تحقيقا قضائيا يديره قاض فتح بتهمة "الاغتصاب في ظروف مشددة للعقوبة" و"العنف العمد". وطلبت النيابة العامة في باريس حبس المغني على ذمة التحقيق.
بينما صرح صحفي مغربي لمراسل قناة "العربية" أن رجلا وامرأة من جنسية مغاربية، ينسجان خيوط مؤامرة ضد الفنان سعد، وأوضح المحامي إبراهيم رشيدي، محامي مغربي وكلته عائلة الفنان سعد لمجرد، أن "التحريات ستكشف براءة" سعد لمجرد، معبرا عن "الثقة في القضاء الفرنسي" ومضيفا أن "الأصل هو البراءة".
بينما أفاد موقع "بابوبي" الإخباري الساخر على الإنترنت، بأن محامياً أمريكياً، من أصول فلسطينية، اسمه رفعت رحاب، سيصل إلى باريس من أجل ضم قضية موكلته الأمريكية، إلى ملف سعد لمجرد، أمام القضاء الفرنسي، في علاقة بقضية لا تزال مفتوحة أمام القضاء الأمريكي، وتعود إلى العام 2010، وسبق لفتاة أمريكية اتهمت سعد لمجرد بمحاولة الاغتصاب مع الاحتجاز والعنف، وتصل العقوبة الحبسية، في حال إدانة سعد من القضاء الأمريكي في مدينة نيويورك إلى 25 عاماً.
ووفقا للمواقع الفرنسية فإن سعد لمجرد قصد في الثانية ليلاً ملهى قريباً من الفندق الذي يقيم فيه بالدائرة الثامنة للعاصمة الفرنسية باريس، بعد أن حضر حفل الكوميدي الساخر الفرنسي - المغربي جاد المالح في روان، والتقى بالفتاة العشرينية في الملهى وعاد معها إلى غرفته بالفندق، وفي الثامنة صباحاً تقدمت بشكوى تدعي فيها أنها كانت ضحية "لاعتداء جنسي مصحوب بعنف" ولعملية "احتجاز".