المرأة والسينما والمهرجانات والكتب .. من أهم «9» أحداث فارقة هذا العام .. هند صبرى : الثقة عند المرأة .. لغة الجمال

07/11/2016 - 10:32:47

عدسة : عمر هيكل عدسة : عمر هيكل

حوار : نيفين الزهيرى

تري أن حياتها عبارة عن «صُدف كونية» وأن الصدفة هي التي صنعتها، كما أكدت أنها تحب طعم الفوز بعد التعب، وعلى الرغم من شعورها المستمر بأنها تريد القيام بالمزيد من الأمور في الحياة وأن ما يقيدها هو الوقت، ولكنها إنسانة تعشق التحدي لتزيل الغبار عن العديد من الأشياء التي حولها وتري أنها يجب أن تظهر للنور مرة أخري، كما أنها اتخذت قرارا آخر بأن تعمل في وعي شديد من أجل العودة إلى الطفولة، تفرحها الأشياء وتبهرها وعلى الرغم من أن شهرين يتبقيان فقط على انتهاء عام 2016، إلا أن هذا العام كان مليئا بالأحداث بالنسبة للنجمة هند صبري التي تري دائما أنه لا يوجد شئ اسمه مستحيل، وتحاول دائماً تقديم قيمة مختلفة للحياة وللبشرية، «الكواكب» رصدت أهم الأحداث التي شاركت بها وعاشتها هند صبري خلال الشهور الـ«10» الماضية ..
1- رئاسة شرفية
لمدة أسبوع كامل حلت النجمة هند صبري رئيساً شرفياً للدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم العربي في قابس التونسية للعام الثاني على التوالي، وعبرت في العديد من وسائل الإعلام عن سعادتها بانتماء هذا المهرجان إلى الجنوب الذي تنتمي إليه، وقالت هند عن المهرجان: تمنيت أن يصبح المهرجان نجمة جديدة في سماء الثقافة التونسية والعربية وقبلة ثقافية ومنبراً جديداً للسينما العربية، فأنا أؤمن باللامركزية الثقافية، وأن تتواجد مراكز إشعاع مختلفة ومتصلة، كنجوم تضوي في كل مدينة وكل قرية حتى لا يسود الظلام، وهو ما يهدف إليه المهرجان بشكلٍ رئيسي".
وأضافت: «المهرجان يستهدف الإسهام في التعريف بالسينما التونسية والعربية ونشر ودعم الثقافة السينمائية لدى الشباب، وأن يصبح حلقة وصل بين الجمهور والسينمائيين، بالإضافة إلى المساهمة في تنويع أماكن ومصادر مشاهدة الأفلام.
وأكدت هند "أن المهرجان تحد صارخ للسلطة بهدف الضغط على المسئولين لتخصيص أرض لبناء قاعة سينما بالجهة، فأنا مؤمنة ان الجنوب التونسي في حاجة لحراك ثقافي حقيقي لذلك قبلت أن أكون الرئيس الشرفي للمهرجان للمرة الثانية على التوالي.
2- الببغاء الأردني
بعد حصولها على جائزتين في مهرجان دبي السينمائي الدولي عن فيلم "أسماء" عام 2011، ومشاركتها العام الماضي كعضو لجنة تحكيم في الدورة الرابعة من جائزة «آي دبليو سي» في الدورة الـ«12» من مهرجان دبي السينمائي الدولي، تعود هذا العام هند صبري بوجهين في هذا الحدث السينمائي العربي، الأول هو مشاركة فيلمها القصير الأردني "الببغاء" لمخرجيه أمجد الرشيد ودارين سلام والذي سينافس في مسابقة المهر القصير، وقالت هند " شاركت في هذا الفيلم دعماً لشباب صُناع الأفلام الذين يبدأون خطواتهم الأولى في صناعة السينما، فالفيلم يعد أحد المشروعات الفائزة بدعم مؤسسة «روبرت بوش ستيفتونج» الألمانية لأفضل مشروعات الإنتاج الألماني العربي المشترك، حيث فاز في مطلع العام الحالي بـجائزة الفيلم الروائي القصير، وبذلك تساهم المؤسسة الألمانية في إنتاج الفيلم مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام"
وقالت «الفيلم يعد رابع فيلم قصير أشارك فيه ويحكي قصة أفراد عائلة مزراحي اليهودية بالمغرب عام 1948، والذين يحاولون الاستقرار في حياتهم الجديدة في حيفا بفلسطين».
3- سفيرة الشرق الأوسط
الوجه الثاني لهند في مهرجان دبي هو سفيرة لإحدى ماركات الساعات العالمية في منطقة الشرق الأوسط، حيث اختارتها IWC المعروف اهتمامها بعالم السينما من خلال إشراكها مع المهرجانات السينمائية وتعاونها مع أبرز الممثلين العالميين.
وقد عبّرت صبري عن سعادتها قائلةً: "سعيدة جداً باختياري سفيرة IWC Schaffhausen، وأقدّر دعم هذه الدار السويسرية لصناعة الأفلام المحليّة كما أتطلّع للمشاريع المستقبلية المشتركة معها، خاصةً أن هذه ليست المرة الأولى التي أتعاون معها، فكنت عضو لجنة تحكيم لجائزتها التي قدمتها للمخرجين في الدورة الماضية من مهرجان دبي السينمائي الدولي".
4- الأولي في روتردام
ومن الأمور المتميزة التي حدثت للنجمة هند صبري كانت اختيار مهرجان روتردام السينمائي الدولي فى هولندا لها لتكون أول ممثلة عربية فى لجنة تحكيم الدورة الـ45 وهو أحد أهم المهرجانات العالمية، وقالت " فخورة أنى أول ممثلة عربية يتم اختيارها فى لجنة تحكيم هذا المهرجان وهو أحد أهم المهرجانات العالمية، حيث شاركت في التحكيم بمسابقة "تايجر هيفوس" والتي تقام منذ عام 1995، وهو يعد واحدا من المنصات العالمية التي يلتقي فيها أهم صناع الأفلام من العالم من مخرجين وكتاب وممثلين، بالتأكيد كل المهتمين بالسينما يهمهم جدا أن يكونوا في كل دورة للتواصل والتكلم عن أعمالهم السينمائية، وقد كانت المشاركة ثرية إلى أقصى حد كنت أتوقعه، بالإضافة إلى مجموعة مميزة من الأفلام السينمائية العالمية، حظيت بفرصة للدخول في مناقشات سينمائية ثرية مع شخصيات مرموقة في صناعة السينما الدولية، وكل محب للسينما يدرك مدى جاذبية مثل هذه النقاشات التي تطول كل جديد وقديم في السينما، بشكل عام أحببت التجربة جداً".
5- زهرة حلب
بعد غياب 14 عاما عن السينما التونسية منذ آخر عمل قدمته "عرايس الطين" للمخرج نوري بوزيد، عادت النجمة هند صبري إليها من خلال فيلم "زهرة حلب" وتم تصويره في تونس ولبنان، ويشارك فيه عدد من نجوم البلدين، مثل هشام رستم وفاطمة ناصر من تونس، وباسم لطفي، محمد آل رشي وجهاد زغبي من سوريا.
وتقول هند عنه "الفيلم يتناول الآثار الإنسانية للحرب، وكيفية تبدل حياة الناس وتبخرها بين أيديهم بسبب الحروب، ويحمل من خلاله رسالة إنسانية، لا سياسية، فالفيلم يدين الحرب نفسها بغض النظر عن هوية أطرافها، فالحرب تدمر الجميع".
وتضيف الفنانة التونسية قائلة: إن بطلة الفيلم وابنها ينتميان إلى عائلة عادية مثل كل العائلات، لها حياتها ومشكلاتها وأحلامها، تحب وتغضب وتتزوج وتنفصل، لكن الحرب تقع على رءوسهم فتدمر كل شيء؛ أحلامهم وطموحاتهم ومشكلاتهم القديمة".
وأضافت "الفيلم قائم على رحلة إنسانية شاقة تقوم بها البطلة، وهي أم من تونس ذهب ابنها للقتال في سوريا، فالعمل قائم على رؤية عربية للحرب في سوريا، باعتبار المأساة السورية مأساة للعرب جميعاً، فحين يتحول الصراع بين الأطراف السياسية، أياً كان مبرره أو هدفه، إلى صراع مسلح، فإنه يتسبب في تدمير حياة الناس العادية، بمن فيهم من كانوا هدفاً لحمايتهم وتحسين أحوالهم، والفيلم يحاول نقل هذا المعنى".
فيلم زهرة حلب كان السبب في دخول النجمة هند صبري إلى عالم الإنتاج من خلال مشاركتها في الإنتاج عبر شركتها الخاصة التي أعلنت عن تأسيسها خلال الدورة الأخيرة من مهرجان كان السينمائي، وقالت هند: "أسست شركتي بهدف تنفيذ أعمال معينة أحلم بها، دون أن تلتزم الشركة بتقديم أعمال بشكل منتظم سنويًا، فالشركة تعمل فقط من أجل تقديم أعمال خاصة جدًا أرغب في المشاركة بكل عناصرها من الألف إلى الياء، ولا يعنى هذا أننى سأقوم بالتمثيل في هذه الأعمال، كما أن هدفى ليس منافسة شركات الإنتاج في العالم العربى، فأنا لن أتحول إلى منتجة أو سيدة أعمال، وسيبقى تركيزى الرئيسى دومًا على عائلتى، عملى كممثلة، ودوري الاجتماعى في العالم العربى".
6- قوة المرأة
هذا العام شهد مساندة كبيرة من النجمة هند صبري للمرأة ولكن بشكل أكبر من خلال العديد من الرسائل خاصة المرأة العاملة فقالت " الكثير منا يشعر أنه ليس صالحا وكأنه سقط عندما يكون لديه عمل وعائلة للاعتناء بها ومن الممكن ألا يكون لديك وقت للنظر فى المرآة، وهذا ما حدث، كان لدى طفل ثم طفل آخر، وتوقفت عن رعاية نفسى.. اضطررت للذهاب من خلال تعليقات سيئة على وسائل الإعلام الاجتماعية وغيرها، ما أود أن أقوله هو: لا بأس من أن تقع فذلك يجعلك فى الواقع شخص أفضل لأنه بعد ذلك ستشعر بالفخر بنفسك للعودة مرة أخرى"، وأضافت "الثقة بالنسبة للأنثي هي التي تعطي المعني الحقيقي للجمال، فالثقة في لغة النساء هي مرادف الجمال"، وأحب أن أضيف: "المرأة العربية هي أقوى نساء العالم، فبالرغم من كون مجتمعنا العربي الذي يمر في السنوات الأخيرة بفترة عدم استقرار، إلا أنني أرى أن أحد العناصر الداعمة لمجتمعنا العربي بشكل رئيسي هي النساء اللاتي رغم كل الظروف، فإنهن يعملن على الحفاظ على أسرهن بأقصى طاقاتهن، ويشاركن الرجال في إدارة أمور العمل في مختلف التخصصات، ودائماً وأبداً أنا أثق في المرأة العربية وأثق أيضاً في أنها لن تخذلني".
7- الرياضة
لكونها شخصية عامة قامت هند صبري بتشجيع الرياضة حيث علقت على مشاركة أول فريق للاجئين في أولمبياد2016 ، فقالت "أن يشارك فريق من اللاجئين على مستوى العالم في الأولمبياد لأول مرة في التاريخ.. وأن يتم رفع العلم الأوليمبي لهذا الفريق، وعزف النشيد الأوليمبي أيضًا كنوع من التعويض عن فقدانهم الوطن فهو أمر إنساني عظيم يستحق كل الدعم والتقدير"، كما ساندت العداءة الأولمبية التونسية "حبيبة الغريبي" و"إيناس بوبكري" اللاعبة في سلاح الشيش في دورة الألعاب الأوليمبية في «ريو دي جانيرو»، بالإضاف إلي دعمها لهداية ملاك ومروة العمري، كما وجهت رسالة إلي بلدها تونس قائلة: "مبروك لتونس حق تنظيم كأس العالم لكرة القدم المصغرة لعام 2017، وهو شرف تستحقه بلادي بعد الجهود المبذولة من قبل الجامعة التونسية لخوض هذه التجربة".
و"يقولون إن العقل السليم في الجسم السليم، وهذا صحيح تماماً، فالعقول لن تعمل بأقصى كفاءتها طالما الجسد لا يمارس الرياضة لتكون كل أعضائه نشطة وتعمل بأقصى كفاءتها، ففي كل الدول المتقدمة على كل المستويات، لابد أن نجدها متفوقة في الألعاب الرياضية، ولهذا على عالمنا العربي أن يهتم بممارسة الرياضة، ذكوراً وإناثاً في كل مراحلنا العمرية، لأن الرياضة إحدي السبل الرئيسة نحو تطوير ذواتنا ومجتمعاتنا بالضرورة".
8- قضية سوريا
وباعتبار النجمة هند صبري سفيرة برنامج الغذاء العالمي لمكافحة الجوع، فقد كان جدولها مزدحما بشدة هذا العام، وإن كان التركيز على اللاجئين السوريين، حيث وصفت الأمر بأنه كارثة، وقالت: "إن 5 سنوات كافية لتتحد البشرية من أجل أطفال سوريا اللاجئين، فعلى مدار الخمس سنوات الماضية قمت بزيارات منتظمة لعدد من العائلات السورية فى مخيمات أو داخل المدن، إثر زيارتى لبعض العائلات فى بيروت، كل ما أستطيع قوله إنها كارثة إنسانية بكل المعانى".
وأضافت هند: "لا أحد على وجه الأرض يستحق أن يعيش داخل شاحنة لنقل المخلفات، أو أن تصل به درجة المعاناة إلى أن يبيع أعضاء جسده كى يُطعم أطفاله، أو أن طفلاً يُحرم من أدنى لوازم الحياة الكريمة، هذه المرة أسوأ من كل مرة، نحن بالفعل فى مأزق، فلابد من أن تتحد البشرية جميعاً لأن فترة 5 سنوات كافية".
وقالت عن زيارتها للنازحين السوريين في لبنان: إن الفنان عليه مسئولية ويمكن من خلال اسمه جذب الأنظار تجاه قضية معينة. وتمنّت هند، كسفيرة برنامج الغذاء العالمي لمكافحة الجوع، إلقاء الضوء على مشكلة اللاجئين التي تكبر مع الوقت لتحث الناس على المساعدة، وأشارت "دوري صغير جداً لكنه مهم جداً.. فأنا لست موظفة حكومية أو موظفة في الأمم المتحدة.. فأنا سفيرة نوايا حسنة.. وكل ما أستطيع أن أقدمه هو لفت الأنظار لقضايا معينة، فبرنامج الغذاء العالمي سواء داخل سوريا أو خارجها يتطلب مئات الملايين من الدولارات في الشهر. .
9- الكتبجية
بالرغم من ازدحام جدولها المستمر بعائلتها والاعمال والاجتماعات والتصوير وغيرها من الأمور ولكن يظل الكتاب والموسيقي الأشياء التي تهتم النجمة هند صبري بها، وكانت قراءتها للعديد من الكتب السبب في تكوين شخصيتها، ومع فقدان الكتاب لقيمته مع العديد من وسائل التواصل الاجتماعي وشبكات الإنترنت أطلقت هند صبري هاشتاج "الكتبجية" فقالت: "لأني أحب القراءة وأحب أن يشاركني أحبائي ما أقرأ وأن أشاركهم ما يقرأونه، فكرت في إطلاق هاشتاج كتبجية عبر صفحاتي على "فيس بوك"، "تويتر"، و"إنستجرام"، لنناقش الكتب التي نقرأها معاً وننشر مقاطع منها ونتبادل المعرفة فيما بيننا، وأطلب منهم أن يشاركوني في التعليقات بعنوان الكتاب الذي يقرأونه وأهم الجمل التي علقت بأذهانهم، فهي مبادرة تهدف من خلالها إلى فتح آفاق أخرى للتواصل، وعمل ناد أدبي لتدعيم القراءة وزيادة التفاعل بيني وبين محبي القراءة».



آخر الأخبار