قالوا

07/11/2016 - 10:21:52

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد : هشام عبد العزيز

أوقفت إنتاج وإخراج عام 1991 حين دخلت سينما المقاولات والأجانب احتلوا السوق وأقصد هنا غير المصريين لكن أنا ليس لدي استعداد أن أتنازل عن تاريخي فأنا مستعد أن أقبل دوراً في السينما ليس بالضرورة أن يزيد من رصيدي لأن هذا صعب إنما لن أقبل أن يأخذ منه، أتلقي عروضا ولكن دون المستوي.
حسن يوسف
الوطن
***
الحمد لله يمكنني القول إنني لم أخفق في أعمالي لأنني كنت أتخير ما يعرض عليّ، كل نجاح أحققه يشعرني بالخوف والمسئولية تجاه الجمهور عملت موازنة ما بين الفيديو والسينما حتي لا تأخذني الدراما في السينما التي هي تاريخ وذاكرة الفنان عندما شاركت في رحلة المليون ظللت عامين بلا عمل وفي تلك المرحلة كنت ألعب الدرامز حتي أصرف علي نفسي بعد "ليالي الحلمية" زاد أجري وصقلت موهبتي وارتفع رصيدي لدي الجمهور والحمد لله.
شريف منير
أخبار اليوم
***
لأنني شخصية خجولة جدا ولا أجيد فن العلاقات الاجتماعية فيندر أن اتحدث إلي وسائل الإعلام وكل ما أجيد فعله هو عملي الفني فقط فأنا ملتزمة وأحب الالتزام في عملي وأتقنه علي أكمل وجه وشائعة اعتزالي للأسف كانت من أكثر الاشياء التي ازعجتني وحزنت كثيرا بالإضافة إلي شائعات كثيرة جدا لا أعلم من وراءها وما الهدف منها فبمجرد أن تزوجت وانشغلت بأمورى العائلية علي الفور ترجم ذلك بأنني اعتزلت.
ميرنا وليد
الشبكة
***
يومي يمر مثل أي مواطن مصري ولكن يوجد لدي اختلاف بسيط وهو البحث عن عمل جيد ودراسة عدد من الأعمال الفنية التي تعرض علي بالإضافة إلي أن الفنان لا يستطيع أن يمارس حياته الطبيعية كما يقوم بها أي شخص وذلك بسبب ما فرض علينا كفنانين من شهرة وخلافه ولكن أغلب أوقاتي اقضيها بمنزلي وسط أسرتي.
أحمد عزمي
روزاليوسف