مجنونة ماما

07/11/2016 - 10:04:56

تتيانا تتيانا

بقلم: الفنانة تتيانا

أحب أمي بشكل كبير جداً لدرجة الجنون، فهي طيبة وحنون ومثالية صديقتي الشخصية التي استشيرها في أموري الحياتية والخاصة أرهقت نفسها كثيرا من أجل تربيتنا نحن الأشقاء السبعة - خمس بنات وولدان - لدرجة أنها لم تكن تجد الوقت لكي تضع الماكياج علي وجهها مازالت تعيش من أجلنا تخدمنا وترعانا بشكل ليس له مثيل.. وتتعامل مع الجميع بحب واحترام واجتماعية جداً لم تخطئ في حق أحد أو تلوك في أعراض وسير الناس وعندما كنت أعبر عن رأيي في شخص ما تنصحني بقولها «رأيك احتفظي به لنفسك فقط فمن تدخل فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه» أمي تحب الفن جداً وساعدتني في العمل به وتحقيق أحلامي حتي أصبحت نجمة يشار لها بالبنان ومنذ الطفولة وهي تشاهد الأفلام والمسلسلات والمسرحيات المصرية وأجلس بجانبها استمتع وأدخل حجرتي بعد ذلك أقلد الفنانين أمام المرآة.
وعرفت قدرها بعد إنجاب ابنتي ماريا أكرم فريد عمرها خمس سنوات والتي حملتني مسئولية تربيتها وجاءت لمصر وساعدتني في تربيتها وأسألها: كيف استطعت تربيتنا نحن الأشقاء السبعة وأنا لا استطيع تربية طفلة واحدة فكانت تضحك مني وتدعو لي بأن يعينني الله في حياتي الأسرية والعملية واستفدت منها الكثير في تربية ماريا التي أعلمها حب واحترام الناس وأقول لها لو ضربك أحد أو أساء إليك لا تردي الإساءة بل قولي له «أنا أحبك» فالله محبة كما يقول الإنجيل وأنا لا أفرض عليها رأيي وسأجعلها تختار المجال الذي تحبه لتعمل فيه مثلما فعلت أمي معي رغم أنني انصحها بالعمل بعيداً عن مجال الفن لانه مرهق جداً ومليء بالصراعات والمصالح وقتل للمواهب وأنا متأكدة أنها ستنجح في حياتها.
وربنا يحميك يا أمي ياست الحبايب..