قلوب حائرة .. فوتوشوب زوجي!

03/11/2016 - 9:59:10

كتبت - مروة لطفى

معقولة.. كل هذه السنوات أهدرتها في حب رجل لم أعرفه!.. وماذا أفعل في صورته التي تحطمت في أعين أولادي بعد اكتشافهم لحقيقة والدهم المحافظ!... أكاد أفقد عقلي من جراء الصدمة،.. فلم أتصور يوماً أن أرى الرجل الذي أحببته في هذا الموقف المخزي!.. فأنا ربة منزل في أول العقد الخامس من العمر، بدأت حكايتي منذ ربع قرن وتحديداً حين تقدم لخطبتي طبيب يكبرني بعشر سنوات.. يبدو عليه العقل والاتزان وإن كان متشدداً نوعاً ما.. ولأنني من عائلة محافظة فحاز طلبه على القبول.. هكذا تزوجته وتركت العمل حيث انشغلت بالإنجاب ومسئوليات البيت.. واختزلت أهدافي في زوجي وأبنائي الثلاثة "بنتان في الجامعة وولد بالثانوية العامة".. وسنة تلو أخرى وحياتي تمضي في هدوء لا يعكر صفوها سوى تزمت زوجي مع البنات حتى أنه يرفض خروجهما دون أخيهما.. وفجأة وبلا مقدمات اكتشفنا أننا نحيا أكبر كذبة.. فزوجي المصون له علاقة مخزية مع الممرضة بعيادته! وقد عرف زوجها ودون الدخول في تفاصيل مخجلة قام الأخير بنشر صور فاضحة لزوجي مع عشيقته على صفحات التواصل الاجتماعي بعدما طلقها.. والكارثة أن أولادي وجميع معارفنا شاهدوها!.. وطبعاً أنكر زوجي أمام الجميع صوره مؤكداً أنها فوتوشوب بينما اعترف بفعلته لي طالباً الصفح والغفران.. من وقتها وأنا عاجزة عن التفكر خاصة بعدما سقط القناع الذي ارتداه لسنوات أمام أولادنا.. ماذا أفعل؟!
ح . م "الحلمية الجديدة "
أدرك تماماً حجم صدمتك ومعاناتك لكن مستقبل أولادك أهم، فقد اختزلتِ أهدافك فيهم على حد قولك وليس من الحكمة أن تتركيهم فريسة لتبعات الصدمة، خاصة أنهم في مرحلة عمرية حرجة.. الأمر الذي قد يعرضهم لمخاطر لا يحمد عقباها.. لذا أرى ضرورة أن تقفي إلى جانب زوجك وتدعمي تبريراته مؤكدة أن تلك الصور ليست إلا "فوتوشوب" حفاظاً على مظهره أمام أولادكما والمحيطين بكم.. لكن بينك وبينه فأنتِ حرة في رد فعلك حتى لو لم تستطيعي مسامحته واتخذتِ قرار الانفصال فعليكِ تأجيل أي إجراء حتى يتناسى الجميع ما حدث ليس لأجله بل حماية لنفسية أبنائك.