.. إلا السيسى

02/11/2016 - 3:32:52

  الرئيس بين عشرات من الشباب المشاركين فى مؤتمر شرم الشيخ الأسبوع الماضى الرئيس بين عشرات من الشباب المشاركين فى مؤتمر شرم الشيخ الأسبوع الماضى

بقلـم: غالى محمد

ما كشفت عنه أزمة تجاوزات «إياد مدنى» فى حق الرئيس عبدالفتاح السيسى.. أن كافة المصريين على اختلاف توجهاتهم، بمن فى ذلك المعارضون للرئيس السيسى - باستثناء الإخوان الخونة - رفضوا أية إساءة للرئيس السيسى.


وأثناء حوارات عابرة مع بعض الذين لهم تحفظات على أداء الرئيس السيسى، جاءنى الانفعال الرافض لأية إساءة للرئيس السيسى، ليس لأنه رئيس مصر فقط، ولكن لأنه بطل شعبى خلص مصر من حكم الإخوان الخونة، وخاطر بحياته من أجل الشعب المصرى، كما أنه يخوض بشجاعة أخطر المعارك الآن لإنقاذ شعب مصر من المخاطر والحفاظ على استقلال واستقرار مصر.


.. إلا السيسى


لن أبالغ إن قلت إن هذه كانت عقيدة المصريين، عقب سماع هذه الإساءة وتلك التجاوزات المرفوضة من إياد مدنى، الذى كلفته تجاوزاته منصبة كأمين عام منظمة المؤتمر الإسلامى أول أمس الاثنين، وتأكيد أن السيسى خط أحمر، لايمكن القبول بالإساءة إليه من كائن من كان وإن اختلف معه البعض من الشعب المصرى، فهذا خلاف مشروع بين القائد وشعبه، أما أن يحدث تطاول من مثل هذا الشخص فهو أمر مرفوض مرفوض مرفوض، وقد رفض الشعب السعودى الإساءة أيضًا للرئيس السيسى، وهذا ليس من طبائع القادة فى السعودية ولا الشعب السعودى.


وفى هذا المكان ينبغى أن نشير إلى أنه قبل تجاوزات إياد مدنى، كنا فى ضيافة الصالون الثقافى الذى يقيمه السفير أحمد القطان، وتغزل نفس الوزير السعودى الأسبق فى مصر بعدة قصائد، وبما يؤكد أن الأصل فى العلاقات بين مصر والسعودية هو الاحترام المتبادل والأخوة بين الدولتين، وإن كانت هناك أزمة عميقة فى العلاقات الآن، لكن الاحترام هو سمت العلاقات بين الرئيس والملك سلمان بن عبدالعزيز.


ولن أتجاوز الحقيقة، إذا قلت إن الرئيس السيسي، معروف عنه الأدب ودماثة الأخلاق وأنه لا يسيء لأحد ولا يحترف المناورات والمؤامرات ضد أي من الأشقاء العرب أو غير الأشقاء العرب.


لن أتحدث عن تدين وأدب الرئيس السيسى كثيرًا، لأنه ليس فى حاجة إلى شهادة مني، فالمصريون يعرفون عنه ذلك وأكثر - باستثناء الإخوان الخونة.


.. إلا السيسي


هذا ما أكده المصريون من جديد، مهما كانت المشاكل التى يعانى منها المصريون، سواء ارتفاعًا فى الأسعار أو سيولًا.


.. إلا السيسي


لقد أظهرت تجاوزات إياد مدنى توحد المصريين حول السيسى، مؤكدين وقوفهم وراءه بقوة.


.. إلا السيسي


هكذا قال الشعب السعودى مهما كانت الأزمة بين الدولتين، وهذه قصة الأصالة فى العلاقة بين الشعبين المصرى والسعودى وبين القادة فى الدولتين.


.. إلا السيسي


لن أقف كثيرًا عند الاعتذار المرفوض من إياد مدني، ولكن على هذا الشخص أن يعرف أقدار مصر وأقدار الشعب وقدر الرئيس السيسى مثلما نعرف أقدار السعودية، وأقدار الشعب السعودى وقدر الملك سلمان بن عبدالعزيز.


.. إلا السيسي


القصة ليست ثلاجة السيسي.. القضية هى النفوس الحاقدة على السيسى، ومن قبله مصر وشعبها، لكن موتوا بغيظكم.. الشعب المصرى يقف صفا واحدا وراء الرئيس السيسى ولو كره الحاقدون.