٦٨٩ مليون جنيه لحماية شواطئها من التآكل.. الإسكندرية تتحصّن ضد الغرق

02/11/2016 - 12:15:18

تقرير: أشرف التعلبى

المهندس أحمد فتحى، رئيس الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، التابعة لوزارة الرى، قال بأن مشروع حماية سواحل الإسكندرية من بئر مسعود، وحتى حاجز السلسلة بالميناء الشرقى، يتكون من سلسلة من الحواجز الغاطسة، يجرى يتم تنفيذه على ثلاث مراحل.


المرحلة الأولى، كما شرحها المهندس فتحى، تبدأ من بئر مسعود حتى المحروسة، وتبلغ أطوال الحواجز بها ١٦٠٠ متر، وتحمى حوالى ٢ كيلو متر من الشاطئ، بتكلفة تقديرية ١٨٩ مليون جنيه، بينما تغطى المرحلة الثانية من المحروسة حتى “سان استيفانو” ويبلغ طول الحاجز ٥٧٠ مترا، بتكلفة تقديرية ٨٠ مليون جنيه، وتأتى المرحلة الثالثة من سيدى جابر حتى حاجز السلسلة بالميناء الشرقي، وتبلغ أطوال الحواجز بها ٣٧٠٠ متر، وتحمى حوالى ٤ كيلو مترات من الشاطئ، بتكلفة تقديرية ٤٢٠ مليون جنيه.


وحسب المهندس فتحي، فإن المراحل الثلاثة تغطى ٩ شواطئ، هى أبوهيف، سيدى بشر، السرايا، سيدى جابر، كليوباترا، سبورتنج، الإبراهيمية، كامب شيزار، والشاطبى. وأضاف رئيس الهيئة، أن شواطئ الإسكندرية تتعرض للنحر والتآكل بفعل الأمواج العالية والتيارات البحرية الموازية والعمودية على الساحل، حيث وصل ارتفاع الأمواج أمام سواحل الإسكندرية إلى أكثر من ٧ ونصف مترا، موضحًا أن المشروع يهدف إلى حماية سواحل مدينة الإسكندرية، وتنمية الاستثمارات، وتطوير طريق الكورنيش من هجمات البحر والعواصف، وللتغلب على مشكلة المرور، وزيادة عرض الشواطئ الرملية خلف المشروع، مما يؤدى إلى زيادة أعداد المصطافين خلال فصل الصيف، وزيادة فرص العمل لشباب المحافظة. وحول البعد الاقتصادى للمشروع، أكد رئيس الهيئة أنه يتضمن الدخل السياحى للمحافظة، وتنفيذ مشروعات استثمارية اقتصادية وسياحية وترفيهية، حيث إن فترة الاسترداد ١٠ سنوات من تاريخ البدء فى المشروع، كما أن فترة الاسترداد ٣ سنوات من تاريخ نهاية المشروع، بصافى ٦٧٥ مليونًا، ومعدل العائد الداخلى يصل إلى ١٨٪.


وأشار فتحى إلى أن الهيئة قامت بإنفاق استثمارات زادت على الـ ١.٤ مليار جنيه فى مجال حماية الشواطئ على مدى العقود الثلاثة الماضية، منذ نشأة الهيئة حتى الآن، وذلك لحماية استثمارات تقدر بحوالى ٣٠٠ مليار جنيه، إضافة إلى العائد الاجتماعى والبيئي، مؤكدا أن خطة العام المالى الحالى تتضمن تنفيذ حزمة من المشروعات باستثمارات قدرها ٢٠٥ ملايين جنيه، لتنفيذ مشروعات قومية تقدر القيمة التقديرية لها بنحو ٥.٦ مليار جنيه، وتنفذ بعضها خلال هذا العام، بينما يمتد تنفيذ بعضها إلى الخطة متوسطة الأجل (٢٠١٧/٢٠٢٠)، والتى من المقترح تنفيذ مشروعات قومية خلالها باستثمارات تصل إلى نحو ٢.٧٥ مليار جنيه، كما أشار فتحى إلى أن المشروع القومى لحماية وتطوير المدن الساحلية، يشمل حماية وتطوير مدينة بورسعيد، وحماية المنطقـة الشاطئية بحائـط بحرى داخل البحر بما يبعد عن خط الشاطئ الحالى مسافة كيلو مترين، ويمتد الحائط البحرى من غرب الحاجز الغربى لمدخل قناة السويس مباشرة، وفى اتجاه الغرب بطول حوالى ستة كيلو مترات، ثم ينحرف فى اتجاه الشاطئ عند منطقة الحائط البحرى المنفذ لحماية طريق بورسعيد/ دمياط أمام مطار الجميل، ليعطى الحائط البحرى مساحة من الأراضى المكتسبة المحصورة بين الحائط والشاطئ الطبيعى لمدينة بورسعيد.