العرض الأول لـ 3 أفلام مصرية فى المسابقة الرسمية .. «جهز نفسك» مفاجآت مهرجان دبى

31/10/2016 - 10:13:30

جابريل يارد - نجوم الغد جابريل يارد - نجوم الغد

كتبت - نيفين الزهيري

في الفترة من 7 إلى 14 ديسمبر القادم، وبالتحديد في مدينة جميرا حيث مقر مهرجان دبي السينمائي، يستعد القائمون علي المهرجان لتقديم مجموعة من أقوى الأفلام السينمائية من مختلف أنحاء العالم لجمهوره، بالإضافة إلي تقديم هذا العام تجربة جديدة من عالم الواقع الافتراضي، المعروف بـ (VR)، والتي تضم نخبة من المبدعين المتخصصين بهذه التقنيات من جميع أنحاء العالم، وبذلك يعد أول مهرجان يعتمد هذه التقنية الجديدة في المنطقة، ومن المتوقع أن تتيح مجموعة الأفلام المختارة للجمهور نظرة مستقبلية عن التغيير المدهش الذي سيطرأ على صناعة الأفلام، وكيفية تطور الفنون السينمائية، والنمو المذهل لهذه التقنية الجديدة، خلال الأشهر الماضية، وهناك العديد من الفعاليات التي سيقدمها في هذه الدورة التي ستحمل شعار "جهز نفسك".
تكريم صاحب الـ 100 مقطوعة موسيقية
أعلن المهرجان عن تكريمه للمؤلف الموسيقي اللبناني الفرنسي جبريال يارد، ومنحه جائزة تكريم إنجازات الفنانين المرموقة، في دورته الـ 13 هذا العام. ويأتي هذا التكريم بمثابة تقدير لمساهمات ومسيرة الفنان الكبيرة في مجال السينما، لينضم إلى جوائز دولية عدة حصدها ومنها أوسكار، وبافتا، وجولدن جلوب، وجرامي، يملك يارد تاريخاً فنياً حافلاً، وقدّم للشاشة الكبيرة ما يزيد علي 100 قطعة موسيقية تصويرية لمجموعة واسعة ومهمة من الأفلام العالمية منذ ثمانينيات القرن الماضي، من جانبه عبّر جبرييل يارد عن سعادته بنيل الجائزة، وقال "يشرفني أن أنال جائزة تكريم إنجازات الفنانين، من مهرجان دبي السينمائي الدولي، وجزيل الشكر لكل القائمين على تنظيم هذا المهرجان".
انطلاق النسخة العربية من نجوم الغد
مجلة سكرين إنترناشيونال أعلنت إطلاق النسخة العربية من برنامج نجوم الغد منصة المواهب الناجحة في المملكة المتحدة وإيرلندا، من خلال مهرجان دبي لتقديم نسخة خاصة بالشرق الأوسط من البرنامج والذي سيسلط الضوء على المواهب الناشئة في المنطقة. وسيوفر البرنامج منصة عالمية، يعلن ويسوق من خلالها عن ممثلين ومخرجين عرب واعدين، من المتوقع أن يحققوا نجاحات في المهرجان والساحة الدولية خلال الأعوام المقبلة، وسيتم اختيار المرشحين النهائيين من مختلف أنحاء المنطقة خلال الأشهر المقبلة، على أن يعلن عن القائمة النهائية للمرشحين من ممثلين ومخرجين خلال دورة المهرجان في شهر ديسمبر 2016.
15 فيلما قصيرا تتنافس على جوائز دبي
أعلنت إدارة مهرجان دبي عن أسماء 7 أفلام من بين 15 فيلما قصيرا تتنافس علي جوائز المهر القصير، والتي تشهد منافسة قوية، وتشمل فيلم المخرجة والمؤلفة اللبنانية مونيا عقل، في أحدث أعمالها "صَبْمارين"، الذي عُرض في مهرجان كان السينمائي 2016. تدور أحداث الفيلم في لبنان، ويتناول قصة النفايات.
كما تعاون المخرجان السوريان رنا كزكز وأنس خلف في تقديم فيلم "ماريه نوستروم"، الذي تدور أحداثه على شواطئ البحر المتوسط، حيث يواجه الأب السوري موقفاً صعباً يهدد حياة ابنته. يقوم ببطولة هذا الفيلم الممثلان زياد بكري وزين خلف.
وينضمّ المخرج الفلسطيني مهدي فليفل بفيلمه القصير والمميّز "رجل يعود"، ويحكي خلاله قصة رضا، الذي يعود إلى منزله في المخيم بشخصية جديدة، بعد أن قضى ثلاث سنوات عالقاً في اليونان، كما يشارك أيضا المخرج الفلسطيني أحمد صالح بفيلم "عيني"، الذي حاز أخيراً على جائزة الأوسكار فئة الطلبة للتحريك ضمن جوائز «ستيودنت أكاديمي»، للعام 2016، ويصوّر الفيلم مخاطر الحرب من منظور صبية صغار يجمعهم حبّ الموسيقى.
كما يشهد المهرجان العرض العالمي الأول لفيلم "الببغاء"، للمخرجيْن الأردنيين أمجد الرشيد ودارين ج. سلام. ويجسد الفيلم الحائز على جائزة «روبرت بوش ستيفتونج السينمائية»، للأفلام الروائية القصيرة لعام 2015، قصة عائلة يهودية تنتقل في عام 1948 من تونس إلى حيفا في فلسطين، لتؤسس حياة جديدة، وهناك تتفاجأ بوجود سعيد، وهو ببغاء أزرق كبير تركه أصحاب البيت العرب. الفيلم تمثيل هند صبري وأشرف برهوم.
ومن المغرب، تقدم المخرجة كريمة زبير فيلمها "خلف الجدار"، في عرضه العالمي الأول. ويأخذ الفيلم مشاهديه في رحلة عاطفية مؤثرة عن نادية، وهي طفلة في الخامسة من عمرها، تقطن في حي صفيحي، على هامش الدار البيضاء، خلف جدار عازل مُشيد من جانب السلطات المغربية.
بينما تقدم المخرجة السودانية وكاتبة السيناريو مروى زين فيلمها السابع "أسبوع، ويومين"، في عرضه العالمي الأول. ويروي الفيلم قصة الزوجين إبراهيم وليلى اللذين يعانيان من محاسن ومساوئ الحمل، ومشاعر الشك التي تراودهما والقرارات الكبيرة التي يتعين عليهما اتخاذها. يقوم ببطولة الفيلم ياسمين رئيس وعمرو صالح.
3 أفلام مصرية تتنافس في «المهر الطويل»
أعلنت إدارة مهرجان دبي عن تنافس 3 أفلام مصرية روائية طويلة في مسابقة «المهر الطويل»، وهي فيلم "جان دارك مصرية" للمخرجة إيمان كمال، الذي يُعرض للمرة الأولى عالمياً. يبحث الفيلم في قضايا تحرّر المرأة في مرحلة ما بعد الثورة في مصر، عندما تعود مخرجة سينمائية مصرية منفية إلى بلدها الأم بعد غياب طويل،الفيلم يلقى الضوء على ظروف النساء في مصر اليوم.
وفي عرضه العالمي الأول أيضاً، يشارك المصري شريف البنداري، بفيلمه الروائي الطويل الأول "علي معزة وإبراهيم" يحكى عن علي شاب عشريني يحب معزة، ويواجه انتقادات كثيرة من مجتمعه بسبب ذلك، وللتغلب علي هذا الوضع تجبره أمه على زيارة أحد المعالجين الروحانيين، حيث يلتقي هناك بإبراهيم الذي يعاني من حالة اكتئاب حادة، ويسمع في أذنيه أصواتاً غريبة لا يستطيع فك رموزها، الفيلم بطولة علي صبحي، أحمد مجدي، سلوى محمد علي، وناهد السباعي.
كما تشهد المسابقة العرض العالمي الأول لفيلم "النسور الصغيرة"، للمخرج المصري محمد رشاد، المستوحى من العلاقة المعقدة بين المخرج ووالده العامل البسيط. يتحدث الفيلم عن رشاد الذي يشعر على الدوام أن الطريق الذي اتخذه لحياته يخيّب ظن والده، وهو في المقابل كان يتمنى لو كان لوالده قصة في حياته، يستطيع أن يرويها، ويفخر بها كما لدى سعيد ومحمود والدي صديقيه، اللذين كانا من يساري سبعينيات القرن الماضي، ويرى أنهما جاهدا في سبيل تحقيق هدف نبيل.