قالوا عنه .. العبقرى

31/10/2016 - 10:01:00

كتب - محمد علوش

كان يوسف شاهين سببًا مباشرًا في بزوغ عدد كبير من نجوم السينما، بل ويعد هو مكتشفهم الأول ووضعهم على طريق النجومية، ونرصد هنا آراء بعض صناع الفن الذين تعاملوا معه..
وعنه تقول الفنانة الكبيرة نادية لطفي: يوسف شاهين هو فنان بمعنى الكلمة، وكان تعاملي معه من خلال فيلم "حب للأبد" ويمكنني أن أصفه بأنه جنون العقل وعقل الجنون، لأنه كان محباً للفن بجنون ويتعامل معه بعقل، وأدين له بالفضل حيث علمني أولى خطوات التمثيل وساعدني على تثبيت جزء كبير من مبادئي الفنية. كما أنني لا أجد فرقا بين يوسف شاهين الفنان والإنسان لأن الفنان هو الإنسان ولكن الله يخصه عن باقي البشر بأسلوب معين ويكون قريبًا من الناس بأسلوبه ورؤيته فيوسف شاهين فنان بمعنى الكلمة.
وعن عملها معه قالت النجمة الكبيرة يسرا: عملي في محراب إبداعه فجر داخلي أجمل وأحلى الأحاسيس وأدق الانفعالات، فهو مخرج متميز وعبقري وكانت له خصوصية وبصمات واضحة على كل من عمل معه من الفنانين، ولو تكلمت عن إنسانيته يكفي أن أقول إنه جعلني أشعر بإنسانيتي وصالحني مع نفسي وجعل بيني وبينها حالة من الوفاق.
وتصف النجمة لبلبة "شاهين" بأنه شخص منظم جدًا وكل شيء عنده كان محسوبًا، بل يضبط ايقاع الممثل منذ اختياره لبطولة العمل ويجلس معه فترات طويلة يشرح له طبيعة دوره ويناقشه فيه ويظهر له مفاتيح الشخصية وما يريده من أحاسيس مختلفة.
وتقول الفنانة نبيلة عبيد عن تجربة عملها مع شاهين Nنها كانت تجربة ثرية وسعيدة بالنسبة لها، وإن كانت قد جاءت متأخرة وكان من المفترض أن تأتي في مرحلة تسبق هذا الموعد.
وأشارت نبيلة إلى أنه كان قادرا على توظيف مواهب وطاقات الفنانين في الأدوار المناسبة، كما كان يتمتع بخفة دم ويحب عمله أكثر ما يتصور أي إنسان ويذهب لموقع التصوير قبل أي فنان لالتزامه.
وعبرت الفنانة هالة صدقي عن سعادتها بالعمل مع المخرج العالمي الراحل في فيلمين. وتذكر عندما قدمها في تجربتها الأولى معه في فيلم "إسكندرية.. نيويورك" وكان الفيلم مجرد اختبار للتعامل معه.. وبعد قيامها بأداء شخصيتها في الفيلم فوجئت وقت عرض الفيلم بحذف مشاهد كثيرة لها فغضبت لهذا، وبعد أن علم بغضبها فوجئت باتصال منه يؤكد فيه أنه وهو يعد لفيلم "هي فوضي" يضع في فكره مشاركتها في بطولة هذا الفيلم.
وقال: "أرجو ألا ترفضي المشاركة في هذا الفيلم.. ده يمكن يكون آخر فيلم لي".. فحزنت من هذا الكلام وأبلغته موافقتها على المشاركة في فيلمه مهما كانت الظروف حتى لو مثلت مشهدًا واحدًا.
وتصف النجمة منة شلبي عملها مع شاهين بأنه كان حلمًا مستحيلاً من أحلامها ولكنه تحقق. وأضافت أن المخرج الكبير هو من رشحها للعمل معه في فيلم "هي فوضى" بعد أن شاهدها في فيلم تلميذه خالد يوسف "إنت عمري"، وقال "البنت دي كويسة".
ومن جانبه، أشار الفنان عزت العلايلي إلى أنه عمل مع المخرج "جو" أربعة أفلام هي "الأرض" عام 1969، "الاختيار" عام 1971، "الناس والنيل" عام 1973 و"اسكندرية ليه" عام 1974.
وأضاف العلايلي أن كل أدواره التي قدمها في أعمال يوسف شاهين حصلت على جوائز من مهرجانات دولية، وخصوصا فيلم "الاختيار" والذي حصل علي جوائز من مهرجانات دولية مثل برلين وقرطاج وموسكو.
وأشار الفنان الكبير عزت العلايلي إلى أن يوسف شاهين كانت له رؤية سينمائية متميزة، وحرص على متابعة كل أعماله، كما أنه لم يكن يحب الفهلوة أو النفاق وكان يحب الفنان الذي يدقق في عمله.
ووصف رئيس مهرجان كان السينمائي جيل جاكوب المخرج الكبير الراحل يوسف شاهين بأنه كان مخرجا كبيرًا وصديقا ونموذجا ومثالاً يحتذي به.
وقال جاكوب: "بالنسبة لنا. إنه "جو" المخرج الشجاع الجريء والشاعر صاحب الخيال الخصب والرجل الحر المفعم بالانسانية"، مضيفا أن شاهين أهدى السعادة والبهجة لشعبه وأكد على كرامته.
وقال مدير التصوير محمود عبدالسميع إن يوسف كان شخصية واعية مبتكرة للتعبير عن المجتمع المصري وله الأثر الأكبر الذي أصبح غير موجود حاليًا.
وأضاف: لم يسعدني الحظ بالعمل معه وعندما اختارني لتصوير فيلم "الأرض"، وكنت صغيراً في ذلك الوقت ولكن الظروف حالت دون اشتراكي في الفيلم وحزنت على عدم المشاركة.
وقال الفنان يوسف الشريف عن مشاركته ليوسف شاهين في بطولة فيلم "هي فوضى": تعرفت على شاهين بالصدفة في مقابلة لم تستغرق 5 دقائق من خلال المخرج عماد البهات الذي قدمني في فيلم "استغماية"، وفي هذه المقابلة تحدثت فيها معه في الفن والرياضة و السياسة.. ولم يكن المخرج الكبير يعرف أي شيء عن أعمالي التي قدمتها من قبل.
وأضاف: خرجت من مقابلتي للمخرج الراحل وأنا متأكد أنني لن أشارك معه في أي عمل. ولكن بعد أسبوع من المقابلة فوجئت باتصال تليفوني يحدد لي جلسة عمل مع المخرج العالمي يوسف شاهين ولم أصدق نفسي.
وعندما قابلني وجدته يسند لي دورًا من أحلى أدوار حياتي وهو دور رجل النيابة "شريف حافظ" والذي يدخل في صراع مع كل ما هو فاسد في المجتمع.
وقالت الفنانة رجاء حسين، إن المخرج الراحل يوسف شاهين، كانت لديه رؤية بعيدة المدى، لتوقعه ما حدث بعد ذلك في عدد من الدول العربية، من صراع سياسي وعسكري، في فيلمه "عودة الابن الضال"، موضحة: "الأسرة قتلت بعضها بسبب التناحر على امتلاك الأشياء".
وواصلت رجاء حسين، أن "يوسف كانت فيه حتة أنانية كبيرة جدًا، بس أناني في شغله، عايزك تبقى زي ما هو عايز". وأضافت: "لو يطول ينيم الممثل في حضنه ومايشتغلش حاجة هيعمل كده".