سحر‭ ‬الأسمر

06/10/2014 - 12:06:10

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

بقلم - هيثم الهوارى

أثناء مقاطعتي للسينما الأمريكية اتجهت إلى الأفلام الهندية والفرنسية والروسية، لكن بحكم العادة كانت الهندية هي الغالبة، وقد يعود هذا لعدد من الأسباب أهمها أننا جيل نشأ على السينما الهندية، و كنا ننتظر قدوم العيد بفارغ الصبر لمشاهدة الفيلم الهندي، الذي كان يمتد لوقت طويل، وكان يشد انتباهنا بشكل كبير فى هذا الوقت.


ويبدو أن السينما والدراما البوليودية في طريقها للعودة بقوة مرة أخرى، ولا أنكر أن بعض مسلسلاتها تفوقت على المسلسلات التركية، التي اكتسحت العالم العربي في الفترة الأخيرة، وأعطت «كتفا قانونية» للدراما المصرية وتفوقت عليها، هذه الدراما المصرية التي أفسد مناخها اقتحام مخرجي السينما، فتراجعت الوجبات الدرامية الدسمة التي كنا نشاهدها وجعلونا نبحث عن الدراما فى المسلسلات الأخرى.


لكن الدراما الهندية رغم بساطتها إلا أنها استطاعت أن تشد المشاهد العربي إليها، وخاصة المسلسلات الرومانسية التي تدور في فلك المجتمع الهندي، والذي نجهل عنه أو عن عاداته وتقاليده الكثير، ولم أشاهد طوال متابعتي لهذه المسلسلات اى مشاهد جنسية أو حارات مليئة بالمجارى، حتى حينما قدمت الحانات والكباريهات لم تقدم بالشكل المستفز الذي نراه فى أعمالنا الدرامية.


صحيح اننى لا أنكر أن بعض هذه المسلسلات مطاطية فى أحداثها، لكن براعة المؤلف تجعلك تجلس مجبرا حتى تصل إلى النهاية، لأنه يقدم وجبة درامية دسمة وخاصة لو كانت رومانسية، مثلما يحدث الآن فى مسلسل « سحر الأسمر «الذى يعرض على إحدى القنوات التي تقدم الأعمال الهندية .. أتمنى لو تعلم صناع الدراما المصرية من هذه الدراما حتى نعود الى قوتنا وتفوقنا .