«رسالة بولجانين»

26/10/2016 - 12:05:26

نشر فى المصور نوفمبر ١٩٥٦

رسالة من المارشال بولجانين رئيس الوزراء السوفيتي، إلى بن جوريون


رئيس وزراء إسرائيل ٥ نوفمبر ١٩٥٦


السيد رئيس مجلس الوزراء


لقد سبق للحكومة السوفيتية أن أعلنت تصميمها على إدانة العدوان المسلح، الذي قامت به إسرائيل، وكذا المملكة المتحدة وفرنسا ضد مصر، والذي يعتبر خرقاً صريحاً واضحاً لميثاق الأمم المتحدة ومبادئها.


ولقد أدانت الأغلبية الساحقة من دول العالم هذا العمل العدواني، ضد الدولة المصرية في الاجتماع الاستثنائي، الذي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة. كما طالبت حكومات إسرائيل والمملكة المتحدة وفرنسا بإنهاء العمليات الحربية فوراً، وسحب القوات المعتدية من الأراضي المصرية.


لقد وصم سكان العالم ـ بازدراء ـ تلك الأعمال الإجرامية، التي قام بها المعتدون، الذين فرضوا أنفسهم فرضاً على أراضي الدولة المصرية و سيادتها و استقلالها.


ولقد تجاهلت هذا حكومة إسرائيل، التي جعلت من نفسها آلة في أيدي القوى الاستعمارية، ومازالت مندفعة في مغامرتها الجنونية خارج حدودها، متحدية شعوب الشرق التي تقاتل الاستعمار في سبيل الحرية والاستقلال ومتحدية أيضاً شعوب العالم المحبة للسلام.


وإن تصرفات حكومة إسرائيل هذه لتكشف حقيقة تلك التأكيدات الكاذبة، التي سبق أن تصايحت بها عن حبها للسلام، ورغبتها الصادقة في التعايش السلمي مع الدول العربية المجاورة، بل إن حكومة إسرائيل ـ في إعلانها لتلك التأكيدات ـ إنما كانت تعمل على تخدير تلك الشعوب، والتحضير لهجومها الغادر على جيرانها.


وإن حكومة إسرائيل بتلبيتها لمشيئة الغير، وائتمارها بأوامر أجنبية، تعبث عبثاً إجرامياً طائشاً بمصير السلام العالمي، ومصائر شعبها، كما أنها تبذر بذور فتنة بينها وبين شعوب الشرق، بذوراً ستلقي ظلاً على مستقبل إسرائيل، وتهدد كيانها كدولة في الصميم.


وإن حكومة الاتحاد السوفيتي التي يهمها جدياً المحافظة على السلام، وتأمين الاستقرار في الشرقيين الأدنى و الأوسط.. في سبيل اتخاذ خطوات حاسمة، لوضع حد للحرب ولردع المعتدين.


وإننا لنهيب بحكومة إسرائيل أن تعدل عن سياستها قبل نفاد الوقت، وأن توقف عملياتها الحربية ضد مصر.


وإننا لندعوكم، وندعو مجلسكم النيابي، وندعو عمال دولة إسرائيل، وشعب إسرائيل إلى إنهاء الاعتداء ووضع حد لإراقة الدماء، وإلى سحب قواتكم خارج الأراضي المصرية.


وإن الحكومة السوفيتية إذا أخذت بعين الاعتبار الموقف الذي تكشف.. قررت أن تطلب من سفيرها في تل أبيب مغادرة إسرائيل، والسفر إلى موسكو فوراً. وإننا لنأمل أن تتفهم حكومة إسرائيل جيداً هذا الإنذار، وأن تستقيم إليه.