بعد أن أطفأ الشمعة الـ62 .. محمد منير: أنا بخير.. وانتظروا مفاجآتى القادمة فى حفل جامعة مصر

24/10/2016 - 10:34:01

كتب - طارق شحاتة

أكد "الملك" النجم الكبير محمد منير لـ "الكواكب" أنه بخير وفى أحسن صحة وحال ، نافيا الضجة التى أثيرت حول مرضه الأخير وتعرضه لوعكة صحية شديدة واصفاً الموضوع بأنه بسيط جدا،لافتا الى أنه تعرض لكدمة بسيطة تعافى منها تماما أثناء تسلمه جائزة الأسطورة للغناء فى الشرق الأوسط بهامبورج فى ألمانيا "Bama 2016" عن مشوار حياته لأكثر من 30سنة غناء ،مشيرا الى أن حفله الساهر القادم الكبير سيطمئن جمهوره ومحبيه بأنه بخير وبكامل صحته وعافيته وأضاف أنه يستعد لإحياء حفله الساهر يوم 20 أكتوبر باستاد جامعة مصر يجرى حاليا البروفات اللازمة مع فرقته الموسيقية على عدد من الأغانى التى سيقدمها خلال الحفل، وعلى صعيد آخر - كما جاء فى تقارير صحفية عديدة - صرح مصدر مسئول بأن الشركة المنظمة للحفل وإدارة الجامعة يحضّران لمفاجأة كبرى احتفالا بالكينج، حيث يتم الاتفاق مع عدد من النجوم والمشاهير من عشاق الكينج لدعوتهم للحفل لمشاركة منير وجمهوره فى الاحتفال بعيد ميلاده.
لافتا الى أنه تعرض للارتطام بقدمه أثناء تسلمه الجائزة بألمانيا ولكنه لم يكتشف ذلك إلاّ بعد عودته بأسبوع مما أدى الى شعوره بآلام بالقدم ،وبعد الكشف عليها تبين وجود شرخ "خفيف" كان يتطلب العلاج علي الفور ولكن الأطباء المعالجين له نصحوه بوضع "بابنداج" ضاغط مكان الألم مع تناول بعض العقاقير ،حتى تعافى تماما من هذه الإصابة ويمارس حياته بشكل طبيعى ،مع وضع "رباط ضاغط" على قدميه كنوع من الوقاية والحماية لها تستدعى بعض الحالات من هذا النوع خاصة بعد تقدم طب جراحة العظام فى العالم وبخاصة فى ألمانيا أساتذة طب العظام المهرة على مستوى العالم فى هذا المجال..ولذلك كما أكد لنا "الموضوع بسيط جدا لايتعدى كونه «كدمة» فى النهاية بالقدم.
حيث أفادت التقارير الصحفية التى خرجت علينا خلال الفترة الأخيرة بأن الفنان محمد منير اصيب «بجزع» فى قدمه فى رحلته الأخيرة لمدينة هامبورج الألمانية، وزادت الآلام على الكينج بعد عودته إلى مصر، ويتلقى العلاج اللازم فى منزله..
من ناحية أخرى تحل ذكرى ميلاد "الكنج" منير فى هذه الأيام 10-10- ،حيث إنه من مواليد 1954برج الميزان.. هو رقم مميز فى حياته بوجه عام بخلاف يوم عيد ميلاده على حسب قوله- ، عندما تكتمل النسبة " عشرة على عشرة" فى حياتى المهنية وماأقدمه للناس بالتأكيد أشعر بسعادة كبيرة ،مما يجعلنى قادراً على مواصلة المشوار بنفس الحماس والروح.. بالإضافة إلي فلسفتي في الحياة وكفاحي مع الأغنية الجميلة، وما يمكن أن أحصل عليه من المجتمع حتى أستطيع صياغته بعد ذلك في صورة أغنيات جميلة، يجب أن أعرف متى يكون المجتمع سعيداً ومتى يكون محبطاً ومتى يكون منتصراً.
لأن فلسفتي في الحياة تتلخص في اختياراتي لأعمالي الغنائية، حتى أستمتع بها وأوصلها الى الناس، وتؤدي دورها المطلوب منها دائماً بفضل الله.
وعن أهم ملامح مشروعه الغنائى الجديد ..أشار "منير" فى كلمات قليلة مقتضبة :" ألبومى الجديد يحمل موسيقى عالمية متطورة ستكون مفاجأة للجمهور.
كما لم ينس "منير" الذى تواجد خارج القاهرة يوم عيد ميلاده- بأن يتوجه بالشكر لكل من قدم له التهنئة بيوم مولده سواء عن طريق التليفون، أوالرسائل ،أو من خلال باقات الورود التى أستقبلها منزله أو حتى من خلال السوشيال ميديا والصفحات الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة للعديد من النجوم الذين حرصوا على تهنئته فى ذلك اليوم ..كما هوالحال مع الصفحة الرسمية لجائزة «ورلد ميوزك أورد» على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» التى هنأت منير بمناسبة عيد ميلاده الثانى والستين.