«اختيار إجباري» يحذر أخطار مواقع التواصل الاجتماعي

24/10/2016 - 10:16:55

كتب: محمد علوش

يواصل أبطال مسلسل "اختيار إجباري" تصوير بعض المشاهد في عدد من المناطق بالقاهرة الكبرى منها «العبور وأكتوبر ودريم لاند والتجمع الخامس»، ومن المقرر أيضًا سفر فريق العمل إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتصوير بعض المشاهد هناك.
المسلسل يدور في إطار اجتماعي تشويقي، مستعرضًا التأثير المفزع لتكنولوجيا التواصل الاجتماعي والإنترنت على أدق تفاصيل الحياة اجتماعيًا وإنسانيًا وسياسيًا وحتى أخلاقيًا وتربويًا، من خلال أبطاله الثلاثة، وما تتضمنه حياتهم وأعمالهم في خطوط درامية إنسانية تستعرض تأثير ذلك الواقع الافتراضي على معظم أنماط ومستويات المجتمع المصري.
ويوضح المسلسل أيضا كيفية اختراق القراصنة لمنازلنا وهواتفنا وكيفية التغلب على هذه المشاكل التى تصنعها وسائل التواصل الاجتماعى.
أنا وابنتى ضحية التواصل الاجتماعى
ويقول الفنان أحمد زاهر إنه يجسد شخصية آدم صديق كريم فهمي وخالد سليم ومن خلال علاقة الصداقة نشاهد أضرار مواقع التواصل الاجتماعي على العالم.
وعن تأثير مواقع التواصل الاجتماعي عليه وكيف تناولته إحدى الشائعات وخصوصًا ابنته يقول: اعتبرتها قلة ذوق وانتقدت الصحافة الصفراء ولكن التجربة أكدت لي أن الصحفيين المحترمين عددهم أكبر وأقوى، وابنتي لا يوجد لها صفحة على الـ «فيس بوك» واحترمت كل من تواصل معي للحديث عن هذه الأزمة ولكنها مختلفة عن موضوع المسلسل.
وعن تجربته في العمل لأول مرة مع مخرج تونسي في المسلسل يقول زاهر هو مخرج قوي وبرغم صغر سنه، إلا أنه مجتهد ويكمل حالة السن الصغيرة بيننا كأبطال كلنا شباب.
جودة السيناريو اقنعتنى بالموافقة
ومن ناحيتها قالت الفنانة إنجي المقدم إن تجربة الـ60 حلقة بالنسبة لها كانت مرفوضة، لأنها مجهدة ولكنها تراجعت عن هذا القرار أمام جودة سيناريو مسلسل وخصوصًا أنها كانت تبحث عن دور جديد بالنسبة لها.
وعن علاقتها بمواقع التواصل الاجتماعي تؤكد أنها فاشلة في التعامل معها كفنانة، مشيرة إلى عوامل انجذابها للدور هو الموضوع الذي يتم تقديمه حيث إنه يهدد حياتنا جميعًا، مؤكدة أنها وأثناء قراءتها حلقات المسلسل كانت تشعر بالدهشة والانزعاج من مواقف نصنعها على السوشيال ميديا ونكتشف أنها ضارة.
وأضافت أن من عوامل الجذب أيضًا الإنتاج الكبير من قبل شركتى الإنتاج بالإضافة إلى فريق عمل قوي جدًا ومخرج لم تكن تعرفه ولكنها شاهدت أعمالاً سابقة ووجدته مرناً وموهوباً.
وعن تأثير مواقع التواصل على شخصيتها في المسلسل تقول: "بالطبع حياتي كلها تنقلب بسببها"، مشيرة إلى أن العرض خارج رمضان أفضل للعمل من حيث نسبة المشاهدة، وذلك لتواجد أعمال عديدة وزخم كبير يعطي الفرصة لأعمال قليلة والباقي يظلم.
الإنتاج السخى
وكشفت الفنانة مي سليم عن أسباب قبولها العمل وهي التعاون مع شركتي الإنتاج الخاصتين حيث سبق وأن تعاونت معهما من قبل في مسلسل "الصياد"، بالإضافة إلى وجود المخرج التونسي مجدي سميري والذي سعدت بالعمل معه.
وعن دورها فيه تؤكد أنها تلعب شخصية ياسمين وهي فتاة واقعية نرى مثلها في كثير من الفتيات، مشيرة إلى أنها ترى لمواقع التواصل الاجتماعي تأثيرات خطيرة ومدمرة أحيانا وقد تكون جيدة في أحيان أخرى.
مالك شخص طيب
ويشير الفنان كريم فهمي إلى دوره في المسلسل، قائلاً: "أجسد دور مالك وهو شخص طيب والعمل يدور حول ثلاثة أصدقاء أنا وخالد سليم وأحمد زاهر وأعود من دبي لسبب ما".
وعن مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها وعلاقته هو شخصيًا بها يشير فهمي إلى أنه يتعامل معها كشخص طبيعي ليس كفنان ولا يوجد لديه أي صديق لا يعرفه ويبحث في تويتر أحيانًا لمعرفة ردود الفعل الحقيقية.
وعن تجربة العمل مع المخرج مجدي سميري يقول إنه شخص لطيف وكانت لديهم مشكلة مع لهجته في بداية العمل، لكن هذه المشكلة قد تم تجاوزها، مؤكدًا أن المسيري مخرج محترف بدرجة كبيرة.
نسب مشاهدة عالية
وعبر الفنان خالد سليم عن عرض "اختيار إجباري" بعيدًا عن رمضان، حيث يفضل ذلك في أعماله دائما لأنها تحظى بنسب مشاهدة عالية وفي الوقت نفسه تعطيه فرصة أكبر للتقمص عكس ضغط رمضان.
ويقول خالد عن شخصيته في المسلسل إنه يلعب دوراً متداخلاً فى التكنولوجيا بشكل كبير وفوجئ بأنه يجب أن يبتعد عنها، لأنه تخطى جميع الحدود فى معرفته بالتكنولوجيا وتعرف على أشياء لا يجب أن يعرفها ويتعرض لمواقف عديدة تجعله يفكر في أفعاله فى كل مكان.
وأضاف سليم أنه سعيد بالعمل مع المخرج التونسى مجدى سميرى، وأكد أنه أحدث ضجة فى تونس ولديه خبرة كبيرة على الرغم من أن المسلسل من نوعية الـ60 حلقة إلا أنه يعطى كل ممثل حقه.
مسلسل "اختيار إجباري" تأليف حازم متولي ويتقاسم بطولته كل من: كريم فهمي، أحمد زاهر وخالد سليم، إنجي المقدم، ومي سليم، بالإضافة إلى هيدي كرم، فراس سعيد، سلوى محمد علي، والفنان القدير أحمد كمال، وإنجي أبو زيد، هناء الشوربجي، واللبنانية غيدا نوري، والتونسية فاطمة ناصر، محمود حجازي، وهند عبد الحليم ورانيا ونور إيهاب. كما يشهد المسلسل الظهور الأول للفنانة اللبنانية زينة مكي في الدراما المصرية.