مهرجان العواجيز

24/10/2016 - 9:54:34

عاطف بشاي عاطف بشاي

بقلم :عاطف بشاي

جاءت الندوة التي أقيمت في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في دورته رقم (32) والتي أقيمت بمناسبة تكريم الفنان الكبير "يوسف شعبان" لتثير نوازع الأسى والمرارة رغم محاولته المتكررة لاصباغ ذكرياته الطريفة بسخرية محببة .. مصحوبة بضحكته الصافية الشهيرة .. وقد تكبد مشقة السفر وإجهاد الأحاديث الصحفية رغم مرضه .. بل ظهر وقد ارتفعت روحه المعنوية لمجرد تذكر من بيدهم الأمر لتكريمه.. وتحدث عن جحود الأجيال الجديدة للسينما المصرية وتجاهلهم لكبار الممثلين والفنانين الذين يمثلون أجيالاً سابقة أو بحسب تعبير الصغار الذي يعكس غلظة وانعدام تقدير ترديدهم للعبارة الفجة "إنت قديم" فلم تعد هناك حميمية أو حب أو احتواء أو مشاعر طيبة تجمع الأبناء بالآباء .. فهم جيل بلا أساتذة .. والمبدعون الكبار ليسوا سوى ضيوف ثقيلى الظل على دولتهم التي تكتظ ببضاعة فاسدة أفسدت الذوق العام وجعلت من نموذج البلطجي مثالاً يحتذى به شباب يعاني معظمه من فقر وبطالة وخواء وضحالة ثقافية وإحساس طاغ بانعدام العدالة الاجتماعية .. أو كيوميديا مفرداتها بذاءة وابتذال وفاحش القول والفعل .. وهذر رخيص ..
ذلك فلم أندهش حينما لاحظت خلو قاعات الندوات التي تكرم الكبار بل خلو المهرجان بأكمله ممن يمثلون هؤلاء الشباب إلا البعض الذي يعد على أصابع اليد الواحدة ..
لذلك فقد كان استثناء مفرحاً أن يعطي رئيس المهرجان الفرصة لكاتب شاب هو "زين العابدين خيري" ليؤلف كتاباً بعنوان "البرنس .. يوسف شعبان" .. الشرير الوسيم" تتولى نشره الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما .. لرواد المهرجان والكتاب يرصد المشوار السينمائي الطويل الممتد عبر (55) عاماً والحافل بالأدوار المهمة والأفلام الخالدة "ليوسف شعبان" منذ الظهور الأول له في دور صغير في فيلم "في بيتنا رجل" وحتى ظهوره الأخير هذا العام (2016) في فيلم الهرم الرابع .. هذا المشوار شهد (128) فيلماً شارك في بطولتها ...
يقول "زين العابدين" أن الأفلام التي شارك فيها "يوسف شعبان" وكان بطلاً رئيسياً في أغلبها يمكن أن تشكل «بورتريهاً» معبراً عن حال السينما المصرية طوال هذه الفترة ما بين صعود وهبوط .. غزارة .. ونضوب في الإنتاج .. أفلام تقليدية وأخرى متفردة .. أفلام سريعة الهضم وأخرى دسمة جداً .. أفلام مهرجانات وأفلام مقاولات .. أفلام ضخمة الإنتاج وأفلام مستقلة .. أفلام مصرية وأخرى لبنانية وسورية بل وتركية وأمريكية .. وأخرى تشويقية وحركية وميلودارمية واجتماعية ورومانسية وسياسية .. وحربية .. وحتى أفلام الرعب والخيال العلمي .. حيث سنجد كل هذه الأشكال والتصنيفات وغيرها من الأفلام التي شارك فيها "يوسف شعبان"
إنه تاريخ معبر بالفعل عن حال السينما المصرية عبر أكثر من نصف قرن .. هذا بالإضافة إلى أن "يوسف شعبان" يعد من أهم الممثلين الذين اهتموا بالمشاركة في الأعمال التلفزيونية منذ انطلاق التليفزيون في عام (1960) حتى وصل عدد هذه الأعمال (113) عملاً تليفزيونياً وإذاعياً ..
إنها سيرة عطرة لفنان كبير لا تتسع هذه المساحة للتحليل النقدي لتلك الأعمال والذي يسعدني أن أقوم به لاحقاً ..