مقاطع من قصيدة « أبو الهول »

23/10/2016 - 2:12:24

رالف إيمرسون

أديب وفيلسوف وشاعر أمريكي وأحد أبرز أفراد الفلسفة المتعالية، "25 مايو 1803 - 27 أبريل 1882م".
ناعسٌ أبو الهول
جناحاه مطويان
أذناه ثقيلتان
وهو على صدر العالم
رابض
"من ذا يخبرني سرِّي
ذاك الذي خبأته العصور"
إني انتظرت الشاهدَ
بينا هم هاجعون
نائمون
منتصبة كشعاع شمس
تبزغ نخلةٌ
يتطلع فيل
هادئا متحفزا
وفي رشاقةٍ يهز جناحَيه طائرٌ مغرِّد
ومليكٌ يترك سرَّه
ويغني صمتك
في جرأةٍ
وعذوبةٍ متمايزة
تلهو الأمواج في مرحٍ
مع النسيم
الأمواج المرتحلة
بحدةٍ تمور
بحدةٍ تندفع
إلى نهايةٍ محتمة
البحر والبرُّ والهواء،
الصوت والصمت
النباتُ وذوو الأربعِ والطير
موسيقى واحدةٌ تفتنهم
لربٍ واحدٍ هم يخشعون
يحجبُ الليلُ النهار
يغبشُ التلَّ الندى
قرب أُمِّه رضيعٌ
يسبحُ في بهجته
على مهلٍ وقتُه يمضي
الشمسُ دميتُه
سلامُ يشرق في كل شيء
وما من غيوم بعينيه
صغيرٌ عالمُه يقبع
لكن يجثم الرجلُ
يتورد خجلا
يتسلل يتطلع
يراوغ يسرق
يعجز يحزن
يُحدِّقُ في غيرة
شريكٌ ذو بلهٍ
ويدمِّرُ ما حوله
القوة العظمى ترقبُ خوفه
ترتعد الأرضُ لنبرتها
تتساءل ماذا غيَّره؟
من أفسد كأسَه؟
من لوَّثَ خبزَه؟
مَنْ أفعم رأسه حزنا وجنونا؟
سمعتُ شاعرا يجيب
مبتهجا يجهر:
قُلْ أبا الهول الجميل،
ترنيمات عذبة تسرني.
ثمَّ حبٌ عميق
تحت هذه الصور العتيقة
التي تذوي في ضوءِ
معناها المهيب