النيل

23/10/2016 - 2:07:03

النيل ( زيت على قماش ) للفنان الأسترالى بيتر كونراد النيل ( زيت على قماش ) للفنان الأسترالى بيتر كونراد

آلان ستاربوك

شاعر أمريكي معاصر تُرجمت بعض قصائده إلى اللغة العربية، يبلغ الآن من العمر ثلاثة وستين عاما (المترجم).
لشريط من الأرض ضيق
تحيطُه صحراءُ قاحلة،
يهبُ النيلُ الحياة،
الموتُ والحياة
يسيران
على مقربة
تدفَّقَ ذات مرة
سقى مراعٍ ومروج
"قال الكاهنُ
يا هيرودوت
منسيةٌ هي المعرفة
ليس سوى آثارِها
وأُسطورةِ أن الإسرائيليين
يوما أقاموا هناك.
ثمَّ فكرةٌ تقول
للقدامى تقنيات
لا نعرفها اليوم.
عيونٌ وعقولٌ مفتوحةٌ
تخبرنا
النيل والأهرام
يعكسان المجرة
وكواكب مقدسة
كان من المفترض تخليدُ الملوك،
لجعل الأرض كاملة
مثلما هي السماء،
تلك التي يقطنُها الآلهة.
أترى ألهمتْ المكسيكيين وكمبوديا مصرُ؟
بهذي المحاولة، أمّ من نَسلٍ واحدٍ هم،
وما يحفظُ ذاكرةَ القدماء
قد فُقِدَ الآن؟
نسيت مصرُ الكثيرَ
حين غزاها الفرس
حين غزاها اليونان
وحين غزاها الرومان،
والعربُ والفرنسيون والإنجليز.
أتراها تذكرُ شيئا من معرفة القدماء؟
تبقى مصرُ رمزا:
الماءُ طاقةٌ روحية،
والبيداءُ تعوزُها الروح
كذاكرةٍ ضائعةٍ مُجدِبة.
أتصون حدودُ الصحراء غاية دينية، فنرى موتا في الحياة،
وبعثا في الموت،
وكم عنيدٌ هو التغيُّر
وكم عنيدةٌ هي المصادفة؟
أم تظلُّ مثالا للتغير
من عظمة الإنسان
إلى فاجعةٍ ونسيان؟