قائمة « في حب مصر – أمالنا » تجتمع بمنسقيها على مستوى الجمهورية

20/10/2016 - 8:39:01

كتب - خالد ناجح

عقدت الأمانة العامة لقائمة حب مصر برئاسة محمد عزت المنسق العام للقائمة على مستوى الجمهورية اجتماعا مع جميع منسقي القائمة بجميع محافظات مصر


وفي بداية اللقاء أكد محمد عزت على أن القائمة تتمتع بثقة الجميع بعد ان عملت هيئات مكاتبها بجميع المحافظات بشكل متواصل طوال عام مضى وكانت النتيجة مبهرة فقائمة حب مصر أمالنا هي الأقوى والأكثر تنظيما لأنها القائمة الانتخابية الوحيدة التي تمتلك قوائم في كل مكان داخل جمهورية مصر العربية .. وهي أيضا القائمة الوحيدة التي تمتلك هيكلا تنظيميا كاملا يقوم على الترتيبات المطلوبة لإعداد القوائم الانتخابية حتى أصبحت قائمة " في حب مصر أمالنا " كيانا تنظيميا قويا يلتزم جميع العاملين فيه بمهامهم المكلفين بها عن اقتناع كامل وحب لما يعملون


وأكد عزت أن القائمة مستمرة وقوية وأن من سيستمر معها هو من يريد أن يخدم مصر فقط وليس الباحث عن خدمات أو مصالح شخصية .. مؤكدا أن هناك رسالة من قيادات القائمة لأعضائها المرشحين والتنظيميين أيضا بأنها الأقوى والأكثر استقرارا حتى لو ظهرت بها بعض المشاكل أو روج بعض المغرضين عنها الشائعات .. فالمشاكل مؤقتة ولها حلول والدليل هو صمود القائمة أكثر من أي كيان آخر حتى الآن وبكل قوة ولذلك فالجميع مطالبون ببذل المزيد من الجهد .


ويذكر أن أمانة العاصمة تعمل ليل نهار لتؤدي دورها المنوط بها في استكمال القوائم بشكل أكثر من جيد .. وقد انتهت بالفعل من تشكيل 37 قسم بقوائمها وتشكيلات هيئات المكاتب بكل قسم وذلك من إجمالي 41 قسم على مستوى القاهرة ..


وتقوم أمانة القاهرة الآن بوضع خطة التحرك في الفترة القادمة ودراسة أفضل السبل للتواصل مع المواطنين في جميع أقسام القاهرة ..


فيما أكد المنسقون أن الاهتمام بالشباب والمرأة أمر في غاية الأهمية في سبيل التوحد للقضاء على الفساد لأن قائمة في حب مصر – أمالنا هي كيان ضخم نعمل جميعا تحت لوائه لصالح الوطن ...لأن الشباب هم ركيزة العمل في القائمة وهم يتحملون مسئوليتهم كاملة في خدمة الوطن والحرب على الفساد حيث يتم تنظيم فعاليات رياضية وثقافية وتدريبية لكل شباب القائمة بالتعاون مع الخبرات الموجوده معنا للوصول إلى أقصى ما يمكن تحقيقه من نجاح


و شدد المنسقون على دور المرأة في إنجاح قائمة حب مصر حيث تتحمل وحده 25 % من القائمة بنص الدستور والقانون والمرأة كما شاركت في كل الأحداث في السنوات الأخيرة فهي تشارك وتتحمل مسئولياتها في الفترة الحالية والقادمة