برعاية «الداخلية» و٤ سيارات مرحلة أولى: قسم شرطة «دليفرى» فى شوارع القاهرة!

19/10/2016 - 11:24:48

تقرير: وائل الجبالى

فى إطار استراتيجية وزارة الداخلية بمواصلة الجهود المبذولة لرفع كفاءة الأداء وتحسين مستوى الخدمات الجماهيرية، واتخاذ كافة التدابير التى من شأنها التيسير على المواطنين وتنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بحسن معاملة المواطنين، ورفع المعاناة عن كاهلهم فى الحصول على الخدمات، وبالأخص كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، قد قامت مديرية أمن القاهرة الأسبوع الماضى باستحداث سيارات متنقلة لتلقى بلاغات وشكاوى المواطنين وتزويدها بكافة الإمكانات المادية والبشرية التى تسمح باتخاذ الإجراءات القانونية بمكان البلاغ، وأيضا فحص البلاغات التى تحتاج إلى سرعة الانتقال والتعامل معها.


بدأت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة منذ الأسبوع الماضى، بتنفيذ المرحلة الأولى من الخدمة المستحدثة نشر سيارات كأقسام متحركة وتوزيعها على الميادين العامة الرئيسية بالقطاعات الجغرافية بالقاهرة فى قطاع الغرب والشمال والجنوب والشرق وقطاع القاهرة الجديدة، وذلك لتغطية أكبر قدر من البلاغات فى المحيط الجغرافى لكل قطاع كما تم تزويد المنظومة بدراجة نارية لتسليم المحاضر بالأقسام المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية.


وكشف اللواء عادل الزنكلونى مدير الإدارة العامة لشرطة نجدة القاهرة أن المشروع الجديد تم بتوجيهات ودعم من وزير الداخلية، وتحت إشراف اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، والمشروع المستحدث من أجل رفع العبء عن المواطنين وكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، والمساهمة فى تخفيف الازدحام والتكدس فى أقسام الشرطة، وتم بدء التجربة بـ ٤ سيارات كمرحلة أولى تمهيدا للتوسع فيها فى العديد من ميادين القاهرة.


وأوضح اللواء «الزنكلونى» أن المشروع الجديد تم تجهيزه بعدد من المقومات البشرية والمادية وأهمها، سيارة موديل العام، وجهاز حاسب آلى، وعدة هواتف bbx وشريط مسرح الجريمة، وكلابش وعدد من الأقماع، أما عن المقومات البشرية عدد ٢ ضباط أحدهما من قوة شرطة النجدة لتلقى البلاغات الواردة من غرفة العمليات المركزية على جهاز الحاسب الآلى وضابط من قوة القسم المختص أو الواقعة فى نطاقه السيارة لتحرير المحاضر وعدد ٢ من أمناء الشرطة لحراسة السيارة أثناء وقوفها وملحق بالسيارة دراجة بخارية موتوسيكل يقودها أمين شرطة لتوصيل المحاضر وإثباتها بالقسم.


أما عن طبيعة عملها والغرض من إنشائها، قال مدير إدارة شرطة النجدة، إن السيارة تتلقى البلاغات الواردة على غرفة العمليات الرئيسية التى تتلقاها النجدة على رقم ١٢٢ وتقوم أيضا بتلقى وتحرير المحاضر والبلاغات الواردة إليها، أما الغرض من إنشائها هو إمكانية تحرير محضر فى مكان الحادث أو الواقعة محل البلاغ ويقوم الأمين بواسطة الموتوسيكل بتوصيل المحضر وإثباته فى قسم الشرطة محل البلاغ والرجوع برقم المحضر، لإعطائه لصاحب البلاغ أثناء وجوده بالسيارة دون ذهاب صاحب البلاغ الى القسم .


وعن تجهيز السيارة، أكد «الزنكلونى» أن السيارة مكيفة ومجهزة بأحدث التقنيات الحديثة وهى موديل العام، ومصمم داخل السيارة مكتب للضابط وعدد من المقاعد لمحررى البلاغات والمحاضر ومجهزة للانتقال وتحرير محاضر وفحص البلاغات فى محيط السيارة مثل الحوادث التصادم بين السيارات، حتى لا يتم تعطيل المرور والطرق وبلاغات المشاجرات، وتهتم حسب التكليفات بالبلاغات ذات الطابع الإنسانى لكبار السن والمعاقين من ذوى الاحتياجات الخاصة.


كاشفاً عن اماكن تواجد تلك الخدمة المستحدثة وهى فى «ميادين التحرير وروكسى والشهيد هشام بركات والداون تاون بالتجمع»، وتم اختيار تلك الاماكن لزيادة التكدس بها وزيادة عدد السيارات والمارة بها وجار الإعداد للمرحلة الثانية ليشمل عددا من الميادين الأخرى.


وكشف اللواء «الزنكلونى» عن عدد المحاضر التى يتم تحريرها يوميا بالسيارات والخدمة الجديدة المستحدثة، والتى بلغت نحو ٥٠ بلاغا للسيارة فى اليوم الواحد والتى فى الغالب تكون معظمها لحالات انسانية، فمثلا آخر بلاغ كان لمسن يسكن بأحد الشوارع المتفرعة من ميدان التحرير، وقدم لعمل محضر فقد لدفتر التوفير الخاص به، ليتمكن من استخراج دفتر جديد وتم عمل مذكرة الفقد وتم تسجيلها وختمها من القسم وتسليمها للمسن دون ان يتحرك من السيارة .


من جانبه، أكد اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة أن إدارة منظومة العمل بالخدمة المستحدثة سيكون محل متابعة جدية للارتقاء بمستوى العمل الأمنى فى إطار التيسير على المواطنين، ويأتى ذلك فى إطار مواكبة التطور التكنولوجى لتلقى بلاغات وشكاوى المواطنين ولاسيما من كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة، حيث يمكن للمواطنين التقدم بالبلاغات بالتقابل مع السيارة فى أماكن تواجدها .