«تعويم الجنيه» يجبر شركات المحمول على سرعة توقيع تراخيص «الجيل الرابع»

19/10/2016 - 11:15:32

تقرير: عبد اللطيف حامد

نجح الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات فى هزيمة شركات المحمول فى معركة تراخيص خدمات الجيل الرابع رغم محاولاتها التكتل ضده، ورفض شروط الرخصة لكن الجهاز أجبرها على التراجع عندما أكدت قياداته وفى مقدمتهم المهندس مصطفى عبد الواحد الرئيس التنفيذى التصدى لكل الضغوط، ووضع شروط جديدة للتراخيص فى الاجتماع الأخير أكثر صرامة من التى طرحها فى المرة الأولى، وتقدمت لها الشركة المصرية للاتصالات فقط.


ولفتت مصادر مطلعة داخل جهاز الاتصالات إلى أن الشروط الثلاثة كانت كلمة السر فى سرعة طلب شركات المحمول الواحدة تلو الأخرى، ومنها الاتفاق على احتساب قيمة المقابل المادى للترخيص بالدولار الأمريكى على أن يتم سداد ٥٠٪ من القيمة بالدولار الأمريكى و٥٠٪ الباقية سيتم سدادها بالجنيه المصرى طبقاً للسعر المعلن من البنك المركزى المصري، وليس الأمر مرتبطا بوقت التقدم بطلبات الشركات بل محدد بتوقيت سداد قيمة الترخيص، والثانى يتمثل فى أنه سيتم احتساب قيمة المقابل المادى لترخيص التليفون الثابت الافتراضى بنفس الطريقة، وثالثا الترخيص للبوابة الدولية يتم سداد قيمة المقابل المادى له كاملة بالدولار الأمريكى مع تأكيد الجهاز أن الشركة التى ستقوم بسداد كامل قيمة ترخيص الجيل الرابع بالدولار سيكون لها أسبقية فى الحصول على ترددات إضافية.


وتقول المصادر إن شركات المحمول أدركت أن زمن فرض سيطرتها انتهى مع جهاز الاتصالات، وكل يوم سترتفع فيه قيمة تراخيص الجيل الرابع أكثر خاصة لو حدث تعويم للجنيه مما سيرفع الفاتورة بشكل مبالغ فيه إلى جانب الرغبة فى التسابق على الترددات، وبالفعل نقضت شركة أورانج اتفاقها غير المعلن مع شركتى فودافون واتصالات، وأسرعت بتوقيع اتفاقية لتراخيص إنشاء وتشغيل شبكات الجيل الرابع للتليفون المحمول بقيمة ٤٨٤ مليون دولار، وترخيص خدمات الثابت الافتراضى بقيمة ١١.٢٦٢ مليون دولار ثم تلتها شركة اتصالات مصر بعد يومين مقابل ٥٣٥.٥ مليون دولار لتراخيص إنشاء وتشغيل شبكات الجيل الرابع للتليفون المحمول، وترخيص خدمات التليفون الثابت الافتراضى بقيمة ١١.٢٦٢ مليون دولار، وأخيرا شركة فودافون حصلت على تراخيص تشغيل الخدمات بمعدل ٣٣٥ مليون دولار، بينما قدرت ترخيص خدمات التليفون الثابت الافتراضى بـ ١١.٢٦٢ مليون دولار ، ومن هنا يصل إجمالى تراخيص الجيل الرابع والتليفون الأرضى لشركات الاتصالات الأربع «المصرية للاتصالات وفودافون واتصالات وأورنج» إلى نحو مليار ومائة مليون دولار، إضافة إلى ١٠ مليارات جنيه.


ومن ناحية أخرى أجرت الشركة المصرية للاتصالات أول تجربة لتقديم خدمات المحمول باستخدام تكنولوجيا الجيل الرابع بنجاح، باستخدام كوابل الألياف الضوئية محققة سرعة فائقة غير مسبوقة، بعد أسابيع قليلة من حصولها على رخصة تقديم خدمات المحمول، وفى إطار استعدادات الشركة للتحول المرتقب إلى مقدم اتصالات متكامل، أما شركة أورانج فقد بدأت أول هذا الأسبوع بيع الشرائح «مجانا» الخاصة بالجيل الرابع مجانا فى فروعها.


وقال المهندس تامر جاد الله، العضو المنتدب والرئيس التنفيذى للشركة: إن نجاح هذه التجربة بهذا الشكل المبهر، يعطى المصرية للاتصالات المزيد من الثقة فى قدرتها على تحقيق رغبة عملائها فى الحصول على خدمات اتصالات فائقة، مؤكدًا أن المصرية للاتصالات جاهزة فنيًا وتجاريًا لتقديم خدمات المحمول وأن تصبح أول مقدم لخدمات الجيل الرابع فى مصر، بمجرد حصولها على الترددات المخصصة لها.


وأكد المهندس مصطفى عبد الواحد القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات بأن التراخيص الجديدة تسمح لشركة اتصالات مصر بتقديم خدمات الجيل الرابع وخدمات الثابت الافتراضى بمجرد جاهزيتها لذلك، ويمكنها تقديم خدمات متميزة ومتكاملة لعملائها، حيث إن تكنولوجيا الجيل الرابع لخدمات التليفون المحمول ستساهم بشكل كبير فى زيادة سرعات الإنترنت وتحسين جودة الخدمة الحالية وإدخال خدمات جديدة، وزيادة المنافسة الحرة، بما يعود بالفائدة على المواطنين من حيث جودة الخدمات المقدمة لهم والأسعار، إضافة إلى توفير عائدات مالية للخزانة العامة للدولة وخلق فرص عمل جديدة.