أصحاب السيارات أضربوا عن العمل: «الكارتة» تُهدد سوق المحاجر فى الإسماعيلية!

19/10/2016 - 10:53:27

الإسماعيلية: محمد فوزى

قرر عدد كبير من أصحاب سيارات نقل المواد الحجرية والموردين بمحافظة الإسماعيلية الإضراب عن العمل، اعتراضا على زيادة أسعار المواد المحجرية خاصة الرمل بشكل مفاجئ وغير مبرر، فضلا عن ارتفاع وازدواجية تحصيل رسوم الوزن والكارتة، مما يشكل عبئا عليهم وعلى المستهلك، فى نفس الوقت الأمر الذى سيحجم فيه أصحاب الأعمال الإنشائية عن شراء المواد المحجرية بالأسعار الجديدة مما سيؤدى إلى خسائر كبيرة للعاملين بهذا القطاع.


شحاتة طه (مورد) قال: متر الرمل ارتفع من ٧ جنيهات إلى ٢٥ جنيها مرة واحدة، وبالتالى ليصل سعر نقله داخل المحافظة إلى ٥٠٠ جنيه، بعد أن كان ١٣٠ جنيها، فأين محافظ الإسماعيلية المنوط به الرقابة على أسعار المواد المحجرية وجشع أصحاب المحاجر.


بينما أكد صابر أحمد (مورد) نحن نقوم بسداد رسوم الموازين وكارتات الطريق مرتين على الطريق بدلا من مرة واحدة مما يمثل عبئا كبيرا علينا، مع ارتفاع أسعار الوقود وقطع الغيار والإطارات.


وأضاف ياسر محمد (صاحب سيارة) أن إجمالى رسوم الوزن والكارتات للسيارة النقل الصغيرة طوال اليوم، كانت قبل عام مضى ٣٣٠ جنيها أصبحت الآن ٩٠٠جنيه، فيما كان إجمالى رسوم السيارة النقل الكبيرة ٧٢٥ جنيها فى اليوم الآن أصبحت ١٥١٠جنيهات.


أما أحمد رفاعى (صاحب سيارة) فأشار إلى أن ارتفاع أسعار المواد المحجرية سببه جشع أصحاب المحاجر، وتحكم ٤ أشخاص فقط فى سوق المحاجر بالإسماعيلية والسويس دون رقيب.


وتساءل محمد عطية (صاحب سيارة) هل يعقل أن ندفع رسوم كارتة على كل كارتة نمر عليها؟، أنا أسدد الآن ٦ كارتات فى اليوم الواحد لنقلة الرمل، التى أقوم بنقلها من الصالحية للعين السحنة بالدفع لها رسوم موازين، وكارتات وأجور سائقين ووقود ٢١٢٥ جنيها وتصل للمستهلك بـ٢٢٠٠ جنيه، مما يعنى أن أجر السيارة طول اليوم بـ ٧٥ جنيها فقط.. «يرضى مين ده»