ارحمونا من هؤلاء الضيوف

17/10/2016 - 10:14:46

 سمير احمد سمير احمد

بقلم : سمير احمد

شاهدت حوارا للمذيعة هند فرحات من خلال برنامج "عامل قلق" علي قناة "العاصمة" الفضائية مع أحد الضيوف أحد مثيري القضايا الخلافية ومنكري عذاب القبر والمشككين في سنة الرسول الكريم محمد صلي الله عليه وسلم وحتي انتصارات أكتوبر العظيم لم تسلم من لسانه واتسمت الحلقة بالجدال الشديد والعصبية الزائدة وعدم تحمل الضيف قبول الرأي الآخر لدرجة أنه كان يقول لها علي أحد المتصلين علي الهواء الذي كان يرد علي شذوذه الفكري ومايقوله من افتراءات علي السنة والدين قاطعيه كما تقاطعيني "لبتك بانت " كررها اكثرمن مرة كلمة سوقية ما كان يجب أن تقال علي الهواء منه، الغريب أنها سألته في سياق الحوار ماتخصصك فقال لها في الدين" البوذي" لست أدري هل كان يقولها علي سبيل المزاح أم هي الحقيقة؟ وما أدراك ما يفعله البوذيون في المسلمين في " بورما " لدرجة أن المذيعة قالت له في نهاية الحلقة المفروض أن تعرض نفسك علي دكتور نفساني، وأيضاً الفنانة رانيا محمود ياسين هي الأخري في برنامج" صباح العاصمة "علي نفس القناة كانت تقدم فقرة بعنوان " لماذا أنا ملحد" قامت بطرد الضيف أحمد الحرقان الذي جاء كي يتحدث عن الإلحاد والافكار المسمومة وقوله عن " عدم ثبوت وجود شخصية النبي محمد تاريخيا بشكل مطلق وأنه لاتوجد أدلة علمية علي ذلك فقالت له تفضل اطلع بره مش ناقصين «كفرة» وأيضا استضاف صاحب القناة سعيد حساسين أحد الشباب الملحدين ومدعي الألوهية واعتبره انفرادا للقناة وجاء بالتأكيد لينكر وجود" الله
ويتحدث بكلام غير لائق عن الذات الإلهية" وقال إنه "الله" وأنه سيهدم الكعبة ، واننا جميعا "خراف" كل هذا وترك له المساحة ليتحدث ويقول كلام "مجانين " وعندما أخطئ في حق بشر انفعل انفعالا شديدا وكان في ثورة عارمة و قام بطرده من البرنامج وقال له "اخرج لحسن اخليهم يحبسوك في حجرة الفيران" فيارجل يا طيب كيف تسمح له أن يتعدي حدوده مع خالق الكون وتثور هذه الثورة عندما يخطئ في بشر مثلنا بالذمة فهذا يليق وهو أصلا ليس من حقه أن يخطئ في خالق الكون أو أي من البشر علي الملأ وخطأ منكم أن تستضيفوا هذه النوعيات من البشر الا لحاجة في أنفسكم أنت والطاقم الذي معكم كما أنكم تسعون تحقيق أعلي نسب مشاهدة للقناة أو إلي تحقيق ربح مادي من الاعلانات" ، اللافت للنظر أنه كما يبدو أن قناة العاصمة هذا هو نهجها وتتفنن فيه بدليل أن أغلبية برامجها علي هذا المنوال، إننا نسأل سؤالا منطقيا ما الهدف من استضافة هؤلاء الضيوف المثيرين للجدل وهل كنتم لاتعرفون في ماذا سيتحدثون و ما الهدف من ذلك وهل هذا يخدم الدين أو العلماء أم أنكم تريدون إشغال الناس وإلهاءهم وزعزعة الإيمان عندهم وأنتم بالتأكيد تعرفون ما في جعبتهم من" هلاوس وخزعبلات" ؟ ، فهذا لحساب من ؟؟ ولنتذكر قول الله تعالي " أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لايفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين «الآية رقم 3» «العنكبوت».