صناعة الوطن

17/10/2016 - 10:03:19

 د. نبيلة حسن د. نبيلة حسن

بقلم: د. نبيلة حسن

«خدو المناصب والكراسي بس خلولي بلادي» لقد هزت هذه الأغنية للمطرب لطفي بوشناق قلوب المصريين حيث أذيعت في وقت كان الجميع يخاف أن ينام ويصحو ولا يجد وطنه، فوسط التهديد بالحرق والقتل والكذب والبيع والخيانة وتضارب الشائعات أبكت هذه الأغنية الجميع.
ومن عاش الغربة في وطن آخر يكون إدراكه أعمق لكلمة وطن كجزء من كيانه ووجوده حيث انتمائه لكيان ذاتي وشخصي يدعي وطن.
فما أقسي أن تكون ضيفا غير مرغوب فيه داخل وطن الآخرين فدائما ما تشعر أن كل ما حولك لا يشبهك ولا توجد روابط حقيقية بينك وبينه وتتذكر سريعاً كل ما في وطنك فتشتاق إليه وينعصر القلب حنيناً للعودة حيث تنتمي، حيث تكون أنت في كل شبر أرض حيث تري وجهك وتشم رائحتك في كل شوارعه وحوائطه وتكتشف أنك تحمل وطنك بداخلك فالوطن والسكن والاحتواء ليس مجرد كلمات ولكنها حقيقة واقعة فكل منا يكون جزءاًَ من هذا الوطن وعندما نتكاتف نكون قد كونا صورة للوطن... فأنت تشكل وطناً لأهلك ولجيرانك ولعملك فإذا ما تحللت من هذه المسئولية وأصبحت عاقا فأنت تعكس هذه الصورة المشوهة للوطن الذي تمثله فلقد عشت في إسبانيا ما يقرب من ست سنوات ورأيت فيها كيف يصنع الجميع الوطن الذي يعيشون فيه فيحافظون علي الممتلكات العامة لأنهم لا يريدون إيذاء وطنهم أو تشويهه فبالرغم من أن كلمة وطن غير ملموسة ولكنني رأيتها في أفعالهم وأقوالهم لمست هذا العشق الذي يدفعهم للتجويد والتطوير وعدم الرغبة في الخروج منه لأنها لن تبني بدونهم حينئذ أدركت أن لا مكان لي إلا في وطني، لأنني هو، فما أسهل أن تعيش علي هامش الآخرين مبرراً أن أمك «وطنك» فقيرة، مريضة، غير نظيفة، فاسدة..... إلخ إلا أنني أدركت أن الفرار من المسئولية تجاه علاجها هو الجحود لكل عطائها لتجعل مني كائناً قادراً علي اتخاذ قرار.
فإذا بي أقرر مهاجمتها والتبرؤ منها ونفيها من وجدانى والتنكر لأفضالها فمن المؤلم أن نسمع بعض فنانينا ممن جعلهم الوطن نجوماً يصرحون بأنهم لا يريدون البقاء فيها أحياء أو أمواتا وأري أن ذلك خيانة لكل الحب والمال والعلم الذي حصدوه من هذا الوطن.
وفي أيديهم أن يجاهدوا ويغيروا من خلال أعمالهم الفنية فما أروع الهند وما أسعدها بالفنان اميتاب باتشان هذا النجم الذي قدم العديد من الأعمال التي تعالج الفساد والجهل والسلبية ويستمر في عطائه غير بائس أو هارب أو متبرئ مما تعانيه الهند من مشكلات فياليت نجومنا يتعلمون منه حب الوطن والعمل من أجل بنائه ليكون في أفضل حال بين الأمم.