مع الخريف وتقلب درجات الحرارة .. مفروشات السرير .. قطن وحرير

13/10/2016 - 9:44:33

إعداد : د.عبير بشر

نقضى ثلث عمرنا نياما وفق الدراسات العلمية، وعددا لا حصر له من الساعات مستلقين على السرير، فلماذا لا نهتم بمستلزمات البيت الأكثر استخداما حتى نوفر لأنفسنا الراحة والمتعة ؟
ومع بداية فصل الخريف تظل درجات الحرارة متغيرة بين ارتفاع وانخفاض على مدار اليوم الواحد، وكثيرا ما نشعر أثناء الليل ببرودة خفيفة أو حرارة طارئة، ولمواجهة هذا التقلب يمكن أن نعتمد على طبقات عديدة فى فرش السرير حتى نحتفظ بدرجة الحرارة المناسبة .
تعدد طبقات السرير يمنحنا أناقة الفنادق ويذكرنا بالأيام الأولى للزواج، حيث تتفنن كل عروس فى تجميل حجرة نومها، وتتنوع تلك الطبقات ما بين ملاءة سرير قطنية جميلة ومريحة، وأغطية خفيفة تناسبها فى اللون، ولحاف ثقيل يستخدم كبديل لمفرش السرير التقليدى، وكثيرا ما نشاهد بطانية خفيفة تكمل الديكور الأنيق.
وإليك مجموعة من التشكيلات المتنوعة والأنيقة التى تجدد جمال مخدعك، وتلبى احتياجاتك على مدار اليوم دون عناء، وتعطيك الفرصة الكاملة للعب بالألوان والمزج بينها فى انسجام وجاذبية، مع الاستعانة بالخدديات التى تمنحك مزيدا من الراحة والشعور بالاسترخاء .