فتاة المصنع يمثل مصر في جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية

01/10/2014 - 10:17:01

فتاة المصنع فتاة المصنع

كتب - هيثم الهوارى

دخل فيلم فتاة المصنع في موسم المهرجانات والجوائز بتقدير مزدوج، حيث رشحته لجنة اختيار الفيلم الذي سيمثل مصر في النسخة الـ 87 من جوائز الأوسكار ضمن فئة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، كما فازت بطلة الفيلم ياسمين رئيس بـجائزة أفضل ممثلة فيمهرجان مالمو للسينما العربية في السويد، وحصل الفيلم الذي أخرجه محمد خان على جائزة أفضل سيناريو من المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا في المغرب.


الاختيار لـجائزة الأوسكار جاء من خلال لجنة مُشكلة من نقابة المهن السينمائية لاتخاذ القرار حول الفيلم الذي سيمثل مصر في الجائزة، وقد تكونت اللجنة من المخرجين؛ علي بدرخان، علي عبد الخالق ومحمد النجار، النقاد؛ طارق الشناوي، رامي عبد الرازقوأحمد شوقي، المؤلف الموسيقي راجح داود، مدير التصوير كمال عبد العزيز ومصممي الديكور فوزي العوامري وأنسي أبو سيف.


وجاء هذا بالتزامن مع فوز بطلة الفيلم ياسمين رئيس بـجائزة أفضل ممثلة في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد، والذي يُعد من أهم المنابر الثقافية العربية في الدول الإسكندنافية، ومن خلاله تتواصل الجاليات العربية مع تراثها، كما يتطلع إليه الجمهور السويدي للتعرف على الإنتاج السينمائي العربي، وتشمل فعاليات المهرجان عرض حوالي 100 فيلم من 30 دولة عربية وغربية.


كما فازت وسام سليمان مؤلفة الفيلم يوم الجمعة الماضية بـجائزة أفضل سيناريو بعد مشاركة فتاةالمصنع في المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا في المغرب والذي يهتم بعرض الأفلام التي تجعل من المرأة موضوعها الأساسي، ويناقش القضايا المتصلة بها، وجاءت حيثيات الجائزة كالتالي: "أصالة وقوة الفيلم لم تتمثل فقط في الموضوع وإنما جاءت من سيناريو رائع استطاع أن يفتح آفاقاً جديدة للمرأة، من حيث قوتها في التغلب على القيود الاجتماعية وسلطة العائلة المسيطرة دائماً. فيلم فتاة المصنع هو دعوة لتمكين المرأة في المجتمع."


فتاة المصنع من بطولة ياسمين رئيس، هاني عادل، سلوى خطاب، سلوى محمد علي وابتهال الصريطي، مع مجموعة كبيرة من الوجوه الجديدة، وهو من تأليف وسام سليمان، ومن إنتاج شركة داي دريم للإنتاج الفني التي أسسها المخرج والمنتج محمد سمير، وتدور أحداث الفيلم حول هيام، وهي فتاة في الواحد والعشرين ربيعاً، تعمل كغيرها من بنات حيها الفقير في مصنع ملابس، تتفتح روحها ومشاعرها بانجذابها لتجربة حب تعيشها كرحلة ومغامرة بدون أن تدري أنها تقف وحيدة أمام مجتمع يخاف من الحب ويخبئ رأسه في رمال تقاليده البالية والقاسية.


ومن المقرر أن يشارك فتاة المصنع في الفترة من 16 وحتى 25 أكتوبر - تشرين الأول في مهرجان توين سيتيز للفيلم العربيبولاية مينيسوتا الأميركية، والذي تنظمه مؤسسة مزنة الثقافية، كما يُعرض في الشهر التالي ضمن فعاليات مهرجان فيرونا للسينما الأفريقية بإيطاليا والذي يُقام في الفترة من 7 وحتى 16 نوفمبر - تشرين الثاني.


وكان فيلم فتاة المصنع قد شارك مؤخراً في العديد من المهرجانات السينمائية حول العالم، حيث عُرض الفيلم في مهرجان سفر للسينما العربية، الذي انتهت فعالياته في 25 سبتمبر، حيث يُقام المهرجان في معهد الفن المعاصر بلندن، برعاية المركز العربي البريطاني، ذلك بالإضافة إلى مهرجان ANA للسينما العربية المعاصرة في نيويورك، والذي أقيم في الفترة من 17 وحتى 24 سبتمبر، كما شارك الفيلم أيضاً في مهرجان مونتريال للسينما العالمية بكندا، الذي انطلقت دورته في 21 أغسطس- آب الماضي، وانتهت في الأول من سبتمبر- أيلول بمشاركة 350 فيلماً من 74 دولة.


وقد حصل فيلم فتاة المصنع في شهر يوليو - تموز الماضي على شهادة تقدير خاصة من مهرجان ميد فيلم بالعاصمة الإيطالية روما، حيث كان فتاة المصنع هو فيلم افتتاح المهرجان، وجاء هذا بالتزامن مع نجاح الفيلم التجاري في دور العرض المصرية، وقيامه بجولات تجارية ناجحة في 6 دول عربية، بالإضافة إلى عرضه بمدينة رام الله الفلسطينية.


وشهدت الدورة العاشرة من مهرجان دبي السينمائي الدولي العرض العالمي الأول لـفتاة المصنع في ديسمبر - كانون الأول 2013 ضمن مسابقة المهر العربي للأفلام الروائية الطويلة، حيث نال الفيلم جائزة الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسكي) للأفلام العربية الروائية الطويلة، بالإضافة إلى فوز بطلة الفيلم ياسمين رئيس بـجائزة أفضل ممثلة.


وشارك فتاة المصنع خلال شهر يونيو - حزيران الماضي في العديد من المهرجانات السينمائية حول العالم منها مهرجان شنغهاي السينمائي الدولي ومهرجان الفيلم الفرنسي العربي بالأردن، إضافة لعرضه في افتتاح مهرجان الفيلم العربي بالعاصمة الكورية سيول.