ابراهيم عبد العال صائد الدبابات

05/10/2016 - 3:24:03

الدقهلية سارة زينهم

أبطال كثيرون شاركوا فى الإنتصار على العدو الصهيونى فى حرب أكتوبر المجيدة عام ١٩٧٣ وبعد مرور ٤٣عاما على الحرب مازال الأبطال يروون قصصهم وساعات عصيبة مروا بها خلال ايام الحرب .


التقت المصور مع المقاتل ابراهيم عبد العال أحد ابطال نصر أكتوبر الملقب بصائد الدبابات .


  فى بداية حديثه يقول عبد العال «تم تجنديى فى القوات المسلحة عام ١٩٦٩ بعد حصولى على دبلوم تجارة  وكان وقتها عمرى ١٦ عاما  وبعد المعركة حصلت على بكالوريوس تجارة  ودراسات عليا بتجارة المنصورة  وتم تجنيدى فى  ادارة المدفعية بألماظة وكان يدربنا ضباط مصريين وبعد التدريب الاولى فوجئنا بأن القائد يعطى تعليمات ب تشكيل ٥ كتائب على مستوى القوات المسلحة وكانت صواريخ جديدة وتسمى «كتائب فهد» وكانت احدث اسلحة فى القوات المسلحة وقتها.


وبعد التدريب الاولى تم التحقت بالكتيبة ك ٣٥  والتى تكونت من ٣٥ فرد  وقمنا بتدريب شاق وعملى على الصواريخ الجديدة على ايدى خبراء روس حتى نصل الى مستواهم  وبعد التدريب أبهرنا الخبراء الروس وخرجنا بمشروع تكتيكى وهو الرماية بالذخيرة الحية وقمنا بإصابة 


الأهداف بالعربة الالكترونية التي كنا نتدرب عليها.


واثني عبد العال علي اساليب التدريب عالية الكفاءة خاصة بالذخيرة الحية على أيدى الخبراء المصريين بعد اقصاء الروس عام ١٩٧٢  وتميزت الكتيبة ٣٥ بالقدرة الفائقة في إصابة الأهداف المباشرة  مشيرا انه انتقل الي الجبهة بقناة السويس بعد انضمام كتيبته للفرقة ١٦ مشاة  التى اخذت وضع الاستعداد القتالى حتى انطلاق شرارة حرب اكتوبر و لم يكن احد يعلم متى تكون ساعة الصفر


 ويقول البطل « لم نتوقع فكرة العبور مع إشارة البدء فالوضع كان صعبا للغاية لكن في الثانية ظهرا فوجئنا بإصدار أوامر بمهاجمة مطارات العدو وقامت التشكيلات الجوية بالإغارة على المطارات الاسرائيلية فى سيناء وذلك بعدما تمكن ٢٢٠ طيارا مصريا من القوات الجوية  بتنفيذ الضربة الجوية الأولي و فى هذه اللحظة تعالت الصيحات بالتكبير و عبرنا الساتر الترابى لتبدأ المواجهات البرية مع العدو. «.


 عبد العال يؤكد أن رحلته فى تدمير الدبابات بدأت فى اليوم الأول وهو  السابع من أكتوبر عندما دمر دبابتين وفى اليوم الثانى  هاجمنا ٣٠ دبابة وتمكنت من تدمير دبابتين ايضا وفى يوم ٩ أكتوبر دمرت ٦ دبابات بشهادة المقدم محمد حسين طنطاوى قائد كتيبة ١٦ مشاه  والرائد بسيونى قائد سرية المشاة  حتى وصل عدد الدبابات التى دمرتها لاسرائيل اثناء معركةحرب أكتوبر لـ ١٨ دبابة  دبابة وعربيتين مصفحتين بحيث تستغرق كل عملية نصف ساعة.


 وأكد  عبد العال أن معركة المزرعة الصينية استمرت اكثر من ١٤ ساعة,و دمرنا خلالها ٢٧ دبابه و يرجع ذلك إلى ان القوات الاسرائيلية كانت قد ركزت وسائل نيرانيها من قوات صاروخية ودفاعية تجاه تلك المنطقة لدرجة انها شهدت حجما من النيران من حيث الكثافة والتركيز والانواع والزمن لم تشهده أى معركة من قبل وبدأ الهجوم الاسرائيلى على موقع الكتبية من يوم ١٤ اكتوبر فى محاولة الاختراق والوصول للقناة .


   ويتابع صائد الدبابات حديثه مؤكدا أنه حصل على وسام الجمهورية العسكرى من الدرجة الاولى من الرئيس محمد حسنى مبارك وقتها هو و محمد عبد العاطي شرف صائد الدبابات والذى استطاع تدمير ٢٣ دبابة وثلاث عربات مصفحة.