كواليس إقالة رئيس قطاع الأخبار بماسبيرو بسبب حوار الرئيس القديم

03/10/2016 - 11:43:22

كتب - أشرف بيومي

تسبب خطأ فادح في التليفزيون المصري بعرض حوار قديم للرئيس عبد الفتاح السيسي مع شبكة cbs news الأمريكية، في شن هجوم حاد على المسئولين في مبنى الإذاعة والتليفزيون، الأمر الذي أدى في النهاية إلى إقالة رئيس قطاع الأخبار مصطفى شحاتة، بسبب هذا الخطأ الجسيم.
وتحدث أحد العاملين داخل المبنى رافضا ذكر اسمه -، عن كواليس ما حدث، قائلا إن رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون صفاء حجازي أقالت رئيس قطاع الأخبار، وحولت الموظفة المسئولة عن هذا الخطأ والتي تعمل كبير منسقين بالتبادل الإخباري ومعها رئيستها المباشرة إلى التحقيق ووقفتهما عن العمل بإعتبارهما مكلفتين من رئيس القطاع مباشرة بمتابعة آخر تطورات حوار الرئيس وتسجيله من موقع القناة الأمريكية لعرضه على شاشة التليفزيون المصري.
وأصدر اتحاد الإذاعة والتليفزيون بيان إعتذر خلاله عن الخطأ الذي قام به قطاع الأخبار. وأضاف المصدر أن سبب الخطأ يكمن في قيام المختص بالتعامل مع الحوار باللجوء إلى الإنترنت لتحميل الحوار الجديد وعرض مقتطفات منه ولكنه لم ينتبه لتاريخ الفيديو، موضحا أن معظم العاملين بقطاع الأخبار تعاطفوا مع رئيسهم مصطفى شحاتة نظرا لتعامله الجيد معهم.
وأكد أن شحاتة وزع الأدوار على جميع العاملين بخصوص حوار الرئيس مع القناة الأمريكية من خلال رسائل واضحة وصريحة، سواء توقيت الحوار وميعاد عرضه وجميع التفاصيل والتنويهات اللازمة، مضيفا أنه تواصل مرة أخرى مع العاملين نظرا لعدم إمكانية عرض الحوار من القناة الأجنبية واستخدام الإنترنت عن طريق تسجيل الحوار كاملا ثم إذاعته. وأوضح أن إقالة شحاتة كانت تضحية لتهدئة الرأي العام بالرغم من التزامه بمتابعة عمله وعدم تهاونه.
وقامت الشئون القانونية بماسبيرو بفتح تحقيق موسع، توصل إلى أن المسئولية تقع على بعض الإدارات بقطاع الأخبار وإدارة التبادل الإخباري وإدارة النشرات وإدارة المتابعة.
وقال رئيس قطاع الأخبار السابق، مصطفى شحاتة، في تصريحات صحفية إنه أبلغ الإدارات بإجراء الرئيس لحوار مع إذاعة أمريكية في الخامسة فجرا، مضيفا أنه تفاجأ في الساعة الثانية فجرا بأن الأقمار الصناعية لا تستطيع استقبال القمر الأمريكي. وأضاف أنه قرر إذاعته بعد تحميله على شبكات الإنترنت الذي حدث في الساعة الحادية عشرة صباحا وفقا لما أكدت لي مسئولة الأقمار الصناعية، فأبلغت جميع الشبكات بالتحضير لإذاعة الحوار بعد تحميله، موضحا أنه شعر بأن الكلام قديم بعد إذاعة الدقائق الأولى من الحوار واستدعيت مسئولة الأقمار الصناعية التي أكدت في البداية أن الحوار جديد قبل أن تتأكد من التاريخ وتؤكد أنه قديم.
وأكد شحاتة أنه أمر بإحالة الواقعة للتحقيق ووقف مسئولة الأقمار الصناعية لحين الانتهاء من التحقيقات، واصفا ما حدث بأنه نوع من التسرع والاستهتار بالعمل لانهم لم يتأكدوا من صحة التاريخ بعد تحميل الحوار. وأعرب شحاتة عن تفاجئه بقرار إقالته، مضيفا "أرى أن القرار بمثابة تضحية بي لا أكثر ويمكنني الطعن عليه، فلا توجد لدي مشكلة في تحمل أي قرار إذا أثبتت التحقيقات أني المسئول عن الخطأ".