لُغز صفقة قطارات المجر بـ«النقل»!

28/09/2016 - 12:02:22

تقرير: أحمد جمعة

«عمولات وصفقة مشبوهة».. اتهامات وجهها أحمد إبراهيم، مستشار وزير النقل السابق إلى الوزارة، بعد التعاقد مع المجر على توريد ٧٠٠ عربة سكة حديد، فى صفقة تُقدر بنحو ٩٠٠ مليون دولار، مشددا على أن وزارة النقل فى عهد وزيرها الأسبق هانى ضاحى أنفقت ٤ مليارات جنيه على تجديد عربات السكة الحديد، وعدم الاستفادة منها هو إهدار للمال العام.


وقال «إبراهيم» إن «الصفقة مشبوهة لعدة أسباب على رأسها، أن مصر ليست فى حاجة ملحة للاقتراض لشراء ٧٠٠ عربة، كما أن دولة المجر ليست من الدول المُتميزة فى مجال التصنيع، ولهذا ذهبت إلى روسيا واتفقت معها على التصنيع المُشترك لمصر أى أن روسيا والمجر اتحدتا على سبوبة مصر».


وكشف مستشار وزير النقل عن أن الوزير السابق سعد الجيوشى اتفق مع دولة لاتفيا على إقامة مصنع للقطارات بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، موضحًا أن الوزير الحالى جلال سعيد سيُفشل هذا الاتفاق بإتمام التعاقد مع المجر لتوريد العربات.


ولم يتوقف «إبراهيم» عند ذلك، بل أردف أن الدافع الحقيقى وراء هذه الصفقة هو العمولات، التى سوف يحصل عليها السماسرة، والتى غالبا ما تصل إلى ٥٪ من قيمة الصفقة يتم الاتفاق عليها وتقاضيها خارج البلاد وايداعها فى البنوك الأجنبية.


على الجانب الآخر، أكد مصدر مسئول بوزارة النقل - رفض ذكر اسمه لأنه غير مخول له الحديث للإعلام- أن وزير النقل اجتمع مع نظيره اللاتفى الأسبوع الماضى، بحضور المهندس مدحت شوشة رئيس هيئة السكة الحديد، لكنه لم يتطرق لمُناقشة إقامة مصنع القطارات الذى سبق وأن مهد له «الجيوشى» قبل الإطاحة به.


وقال المصدر: إن الجانب اللاتفى قدّم عرضًا تقديميًا عن أنشطة وخبرات دولة لاتفيا فى مجالات النقل المختلفة (الموانئ - السكك الحديدية - المراكز اللوجيستية)، والخبرات فى مجال النقل الذكى ولم يتطرق النقاش إلى إنشاء المصنع، الذى سبق وأن تحدث عنه الوزير السابق «الجيوشى».


من جهته، أكد المهندس مدحت شوشة، رئيس هيئة السكة الحديد، أن إنشاء مصنع للقطارات «مُجرد خطوط عريضة وبودار نوايا بين الطرفين ولم يدخل النقاش طور الاتفاقية الموقعة بين الجانبين»، مشددا على أن صفقة قطارات المجر لم يبدأ التوريد منها بعد، حيث تجرى مُفاضلة بين الشركات للحصول على أقل تكلفة مع أقصى جودة مُمكنة.


 



آخر الأخبار