الذين لا يعرفون العيب «١-٣»!

28/09/2016 - 10:46:39

  سكينة السادات سكينة السادات

بقلم - سكينة السادات

قالها الرئيس الراحل محمد أنور السادات!!


قال.. تغلبت على كل الصعاب حاربت وانتصرت وبالحرب والسلام حررت الأرض والبترول وقناة السويس وكرامة الإنسان المصرى.. لكننى فشلت فشلت.. للأسف فى القضاء على الحقد!!


أيها السادة تسود مجتمعنا هذه الأيام روح كراهية وحقد لم ألمسها من قبل فى الشعب المصرى الطيب!


• أصبحنا لا نعرف العيب وليس هناك سقف للسفالة ولا حدود للقبح وطول اللسان وخلق الشائعات التى تنتشر بين الناس انتشار النار فى الهشيم.. وللأسف كله كلام فارغ لا أصل ولا أساس له، لكن للأسف البعض يصدقونه ويتشدقون به وكأنه حقيقة واقعة.. وإليك بعض السفالات التى أسمعها وأنهر وأشتم من يرددونها !!


• قال الشاب الذى لا يتجاوز سنه ٢٤ سنة على الأكثر ما هو مستقبلنا فى هذا البلد؟ معايا بكالوريوس تجارة منذ ثلاث سنوات ولا أجد عملا.. لماذا تلوموننا عندما نغامر بأنفسنا ونهاجر؟


الرد واضح سألته هل تقدمت بطلب للحصول على عمل؟


قال.. وأتقدم ليه؟ إذا كان المرتب لن يزيد على ألف جنيه يعملولى إيه؟ قلت يبقى أنت الذى لا يريد أن يعمل !


وطلبت منه أن يأتينى بأوراقه فلم يفعل لأن تفكيره بعيد تماما عن العمل والكفاح !


• قالت سيدة متوسطة العمر.. استوقفتنى أمام باب دار الهلال وأنا خارجة بعد الظهر قالت لى:


- عجباك العيشة دى؟ الأسعار نار فى كل حاجة وعيشتنا قرف فى قرف أكلونا لحم الحمير والعيش بيعملوه بقمح فيه سرطان والميه قذرة والحياة بقت لا تحتمل!!


• نهرتها وقلت لها.. مين قالك تشترى لوازمك من أماكن غير مضمونة؟ اللحمة فى الجمعيات ومنافذ القوات المسلحة زى الفل آكل أنا شخصيًا منها وكل زملائى وزميلاتى يشترونها والقمح الذى نشتريه يشتريه العالم كله بنفس المواصفات وماء الصنبور نظيف وأقسم بالله العلى العظيم إننى أشربه ولا أشترى المياه المعدنية وإذا كنت ترتابين فى ماء الصنبور فلا بأس من شراء فلتر وثمنه رخيص جدا ومتوفر فى السوق.


• وقلت.. نعم الأسعار ارتفعت لظروف بلادنا الصعبة وظروف كل العالم مثلنا تماما وعلينا أن نتحمل وسوف تمر الأزمة وينصلح الحال قريبًا بإذن الله فلماذا لا نحب بلدنا ونضحى قليلا من أجله؟


• وقابلت الكثيرين غير ذلك الشاب وغير تلك السيدة والكل زعلان ومتذمر لأن أحدًا لا يشرح لهم بصدق وصراحة أبعاد المؤامرة المحاكة ضدنا وأسبابها ولا أحد يحفز الناس على الاتحاد والتماسك لمواجهة الأزمة ومن هنا أخشى أن يفقدوا الثقة وأرى أنها خيبة وفشل الإعلام المصرى!


• بعيدا عن مشاكلنا الداخلية أريد أن أرسل رسالة إلى الرجل الذى كنا جميعا نحبه ونقدره.. فلاديمير بوتين رئيس روسيا نسأله بالبلدى.. إيه ياعم بوتين؟ لا رجعت السياحة ولا حاجة بل رفضتم فاكهتنا وخضراواتنا؟ هل انضممت لمؤامرة حصار مصر من كل الجهات؟ أمال صداقة إيه وحب إيه ونيلة إيه والله العظيم كنا نحبك ونقدرك.. دلوقتى محتاجين نقول لك إيه؟ رجع السياحة واقبل صادراتنا الزراعية نشيلك على دماغنا ! ونحبك أكثر من الأول!!


• والمؤسف.. قال إيه؟ السودان كمان أوقف استيراد خضارنا وفاكهتنا؟ طيب ياعم البشير أو بالنسبة لى شخصيا يا خال فأنا أعتبر أهل السودان أخوالى وأهلى يا خال.. بقى دا معقول يازول أهلك من السودانيين فى مصر بالملايين يأكلون ما نأكل ويشربون ما نشربه وأطفالهم فى مدارسنا ومستشفياتنا.. عيب ياعم بشير عيب يا خال؟


• لا أدرى.. كيف أساعد أنا الصحفية التى لا تملك سوى القلم كيف أساعد المشير خليفة حفتر؟ ماذا أفعل سوى أن أكتب عنه فى كل خبر وأتمنى له كل توفيق ونجاح ولو كان فى مقدورى أن أحارب إلى جانبه لفعلت؟ ولكنها ظروف الصحة والسن ولا أملك إلا الدعاء دائما بأن ينصره الله تعالى حتى يحقق وحدة ليبيا وسيطرة الجيش الوطنى على كل بترولها وكل مقدراتها !


• كتبت منذ أكثر من عام عن كوبرى قصر النيل وكان وزير النقل الدكتور جلال السعيد محافظًا للقاهرة لأن الكوبرى كان فى غير حاجة إلا لطلاء بسيط لا يتكلف ثلاثة أو أربعة آلاف جنيه على الأكثر وفوجئت تماما بأن تكلفة الكوبرى وصلت إلى ٨ ملايين جنيه يا ناس عيب الله يخرب بيوتكو!


• أحيى وأرفع القبعة لأهل سوريا المهاجرين إلى مصر الكل يعمل وكلهم نجحوا فأصبحنا نأكل من أيديهم أحلى شاورمة وأحلى كنافة بالجبنة ونحن سعداء بهم فلم نر أحدا منهم يتسول أو يطلب إعانة!!


• بابا الفاتيكان فرانسيس قال إن الصحافة التى تروج الشائعات تعتبر صحافة إرهابية ! نعم يسلم بقك يا قداسة البابا !!