قال إن معهد السينما هو المنبع الرئيسى للدارسين .. د. محسن التونى : طموحنا أن نكون رقم واحد فى العالم

26/09/2016 - 11:48:13

عدسة : شريف صبرى عدسة : شريف صبرى

حوار: عمرو محىي الدين

الدكتور محسن التونى عميد معهد السينما الجديد أكد على توليه مسئولية كبيرة تتطلب الحسم وضرورة اتخاذ قرارات سريعة .. وأعرب التونى عن اعتزازه بهذا المعهد العريق الذى أخرج عمالقة فى التصوير والإخراج وهندسة الصوت والديكور .. مؤكدا على أن طموحه لا يتوقف وهدفه أن يكون خريجو معهد السينما رقم واحد فى العالم موضحا أن هذا الطموح ليس ببعيد المنال.
يقول عميد معهد السينما الدكتور محسن التونى: مسئولية العمادة التى وضعت فيها تتطلب قرارات حاسمة وفى لحظتها .. فاذكر أنه بعد أن توليت منصبى بـ 5 أيام نشب حريق فى معهد السينما وطالبت على الفور بإلغاء الامتحانات التى كانت تجرى فى وقتها كما ناشدت كل الطلاب مغادرة اللجان، وذلك حرصا منى على سلامة كل طالب، فالمسئولية دائما تتطلب قرارا حاسما وعليك تحمل عواقبه، وسلامة الناس هى أولوية لدي قبل كل شىء أنا نشأت فى هذا المعهد وكبرت فيه، وكنت ملما بكل الصعوبات التى تواجهه منذ أن كنت رئيسا لقسم هندسة الصوت منذ 7 سنوات، وكان كل همي أن أحقق للطالب ما حرمت منه، وأسست استوديو صوت على أحدث مستوى فى ظل ضعف الامكانيات والآلات الموجودة وقتها .. فأصبح استوديو الصوت مجهزا بأحدث النظم وعلى أعلى مستوى، وكذلك وحدات التسجيل الخارجى فيه أصبحت من أفضل الوحدات.
ويضيف: لو كان هناك أي خلل فى معهد السينما سينعكس ذلك على السينما المصرية بشكل عام، فأذكر أنه فى الماضى كانت هناك أفلام يتم رفضها فى المهرجانات نتيجة رداءة الصوت، والآن مع تطوير الآليات لا تجد مشكلة فى الصوت فى الأعمال الدرامية والسينمائية المختلفة حيث يعمل الخريجون فى استوديو صوت مميز حالياً.
وعن رؤيته للأقسام المختلفة داخل المعهد يقول : لدينا 8 أقسام داخل معهد السينما وهم السيناريو والإخراج والمونتاج والإنتاج والتصوير وهندسة الصوت وهندسة مناظر والرسوم المتحركة، وأرى أن السيناريو يحتاج إلى بذل مجهود أكبر لتطويره وأناقش مع الدكتور خالد عبدالجليل رئيس قسم السيناريو واساتذته كيفية النهوض بالسيناريو ولكننى متفائل بأن الطلاب عند انتقالهم إلى السنة الرابعة سيصبحون كتابا للسيناريو على أعلى مستوى، ولا أنكر أن هذا المعهد أخرج كوادر أيضا فى السيناريو منهم مريم نعوم وتامر حبيب فهما خريجا المعهد والتحقا به وهما طلاب فى الثانوية العامة.
ويضيف: نحتاج إلي تطوير خريجى السيناريو ولا سيما أن السيناريوهات فى الأعمال السينمائية والدرامية شهدت وجود دخلاء وأصبحت الكتابات تتضمن الكثير من البذاءات والشتائم وغير ذلك.. وأصبح النجم يتحكم فى السيناريو وكتابته بل وفى اختيار كل فريق العمل، فلم يعد السيناريست يفرض نفسه وورقه على العمل الدرامى.. وسنؤكد على التعاون داخل المعهد بين دارسى السيناريوهات ودارسى الإخراج حتى يعملا معاً ويعتادا على ذلك، وسنخرج كل السيناريوهات القديمة التى كتبت فى مشاريع التخرج المختلفة، ليتعرف عليها الطلاب ويتم تبادل المنفعة.
وأثنى التونى على كم الطلاب والإقبال على دخول معهد السينما قائلا: الوافدون للدراسة فى معهد السينما يقبلون من كل صوب وحدب من العراق واليمن والكويت والسعودية وسوريا ولبنان والمغرب وتونس، مؤكدا : معهد السينما هو المنبع الرئيسى للدراسة وإصقال القدرات، إلا أن الإقبال الأكبر على قسم التصوير حيث إن مديرى التصوير يشترطون على من يعمل معهم أن يكونوا خريجى قسم التصوير فى معهد السينما.
وأضاف التونى: 60% هو الحد الأدنى للقبول بمعهد السينما، وكل الأقسام يمكن دخولها من الشعبتين العلمي والأدبى للثانوية العامة، إلا قسم الصوت الذى ينتقى من شعبة العلمى لطبيعة دراسته العلمية، وفتح باب القبول يكون فى يوم 20 أغسطس.
وعن عدد الطلاب يقول: نقبل 8 طلاب فى المعهد بعد الثانوية العامة ، وكذلك فى التعليم الموازى لا نقبل أكثر من 8 طلاب، وأكبر الأعباء التى نخفف عنها من على عاتق الطالب هى مشاريع التخرج، حيث إن تكاليفها باهظة لكننا نوفر للطالب الإمكانيات حتى يصنع مشروعا متميزا وذلك فى كافة الأقسام.
وأثنى التونى على الكوادر التى تخرجت فى معهد السينما قائلا: تخرج فى معهد السينما مخرجون أمثال عاطف الطيب وشريف عرفة وساندرا نشأت وسعد هنداوى وسمير سيف ونادر جلال وفى التصوير سعيد شيمى ومحسن نصر وسامح سليم ومحمود عبدالسميع وفى المونتاج عادل منير وداليا الناصر وخالد مرعى وفى الصوت مجدى كامل وجميل عزيز وجمعة عبداللطيف وفى الديكور فوزى العوامرى وأنسى أبو سيف وعادل المغربى ومحمد الأمين.
وطمأن التونى كل خريجى معهد السينما بأن الناجح والمتميز يفرض نفسه فى السوق، فالتخرج في معهد السينما يجعل الطالب يقف على أرض صلبة وعليه أن يعمل على نفسه ويطورها بعد ذلك.
وكشف التونى عن تحضيره لافتتاح قسم للتليفزيون داخل معهد السينما يشمل كل مقررات الإعلام والتليفزيون، مؤكدا أن لائحته ستصدر قريبا من أكاديمية الفنون، وسيكون قسما مميزا عند افتتاح المبنى الجديد للأكاديمية، مؤكدا أن المبنى الجديد سيتم تجهيزه بأفضل المعدات وسيساهم فى نقلة كبرى للسينما المصرية، كما اتخذت قرارا بإحياء مهرجان أسوان الأكاديمي الذى توقف منذ سنوات رغم نجاحه وتميزه، وكان يشارك فيه عمر الشريف وصلاح أبو سيف وكمال الشيخ وغيرهم، وهذا المهرجان سوف يساهم بشكل كبير في استقطاب كل دارسى السينما حول العالم لعرض أعمالهم ومشاريعهم السينمائية، وأتوقع له نجاحا فائقا وكذلك سيساهم فى تنشيط السياحة الفنية لمصر، وأتوقع أن يقام فى فبراير المقبل، وهو شهر أجازة نصف العام لطلاب المعهد، والدولة متحمسة جدا لإقامة هذا المهرجان.
وقال: رغم أى صعوبات أو قلة إمكانيات فإن هدفنا وطموحنا أن يكون خريجو معهد السينما هم رقم واحد فى العالم وسنصل إلى هذا الطموح حتى ولو لم يكن ذلك فى عهدى.



آخر الأخبار