قالوا

26/09/2016 - 11:40:26

هشام عبد العزيز هشام عبد العزيز

إعداد : هشام عبد العزيز

التليفزيون علي قدر ما يحقق انتشارا للنجم لكنه يعتبر عينا فاحصة تظهر كل الأخطاء وكل النجاحات للممثل، ويعتبر سلاحا ذا حدين، لكنه ينفذ للناس بلا عناء، وباتت نظرة النجوم له مختلفة وفكرة الحرق في السينما لم تعد لها جدوي، لأن السينما انتاجياً تعاني وأصبح التليفزيون الموطن الأول والثاني والثالث لكل النجوم من وصل منهم لسن كبيرة أو صغار النجوم.
ماجدة موريس
المصري اليوم
***
الوصول للعالمية هو للشخص الذي يمتلك مؤهلات وليس بالجنسية وأن يُجيد الغناء بين الشرقي والغربي فالموضوع ليس له علاقة بفكرة العالمية ولدينا أصوات كثيرة لديها المؤهلات أو صغار إليها.
وقد يكون مطربون لهم أغنيات يتم غناؤها في تركيا مثل عمرو دياب أو غيره. ولكن الفكرة نفسها أنني لو ذهبت لليابان أنا وغيري من مطربي الوطن العربي فلن يعرفنا أحد وهذا ليس تقصيراً منا أو أننا لسنا كباراً بل بالعكس هناك حاجز مازال موجودا ولم نستطع أن نتخطاه: فقد يكون الجيل القادم هو الأوفر حظاً.
سميرة سعيد
أخبار اليوم
***
العمل الفني يعتمد علي المبارزة وليس علي الإبداع الشخصي فقط، وبالتالي كل الأعمال التي شاركت فيها كانت مع ممثلين علي قدر كبير من المهنية والنجومية والأداء كله يصب في مصلحة العمل.
والشيء الذي يسعدني هو حصولي علي لقب Gololy منذ 4 سنوات من خلال استفتاء والحمدلله سعيدة بهذا اللقب خاصة أن كل ما أقدمه يثير جدلا علي الساحة الفنية وهذا شيء يسعدني ولا يقلل مما أقدمه فأنت تشعر بالسعادة عندما تجد لما تقدمه رد فعل.
مايا دياب
نصف الدنيا
***
أحب الست الضحوكة وليست النكدية. وأحب المرأة القادرة علي احتواء الرجل في لحظات تعبه وضعفه، بمعني أدق «الست الحنينة» كما يقولون، وأكره جدا الست المتعجرفة والتي تجادل كثيراً وتبحث عن مشاكل من تحت الأرض لأنني بطبعي شخص لا أحب الدخول في مهاترات.
حسن الرداد
الإذاعة والتليفزيون