ماذا تفعل لو قالت لك ؟ بحبك وعايزة اتجوزك

22/09/2016 - 5:20:10

كتبت - هدى إسماعيل

اعتدنا فى مجتمعنا المصرى خاصة والعربى عامة أن يعترف الشاب بحبه للفتاة أما أن يحدث العكس فهو أمر نادر الحدوث، ولكن عزيزى الشاب ماذا تفعل لو وقفت صديقتك أمامك فى ثبات وقوة وقالت:"بحبك وعايزة اتجوزك"؟


سؤال طرحناه على الشباب فكانت تلك الإجابات..


"هتصدم فى الأول" كانت إجابة محمود العربي طالب بجامعة عين شمس وأضاف  بعد أن أستجمع قواى وتذهب عني الصدمة سأخبرها بعدم حبى لها  فأنا أرفض أن تعترف البنت بحبها للشاب حتى إذا كان يحمل لها نفس المشاعر، فالبنت جمالها أن تكون مطلوبة وليست طالبة".


أما محمد فتحى 28 سنه فيؤكد أنه سيكون فى حالة صدمة من الاعتراف بمشاعرها وسيحاول جاهدا السيطرة على حالته، ويضيف قائلاً :"إذا كنت أحبها سأعترف لها وأتزوجها أما إذا كانت مجرد صديقة سأكون صريحا وأعلن رفضي مؤكداً أن الصداقة أبقي".


تجربة


ويقول حسن يحيي: إذا كانت هى فتاة أحلامي سأتجاوب معاها وسأكون سعيداً أنها كسرت الحاجز الذى لم أستطع كسره وسأصارحها بمشاعري.


أما رضا الشريف فقد تعرض لهذا الموقف بالفعل من قبل صديقة لم تجمع بينهما مشاعر حب ولكن كيف سيكون تصرفه إذا جاء الاعتراف من فتاة تبادله الحب؟ يقول رضا: تعرضت لهذا الموقف من قبل صديقة لي ولكنها لم تكن سوى صديقة فقط، ولكن إذا تكرر هذا الأمر مع فتاة أريدها بجانبي، سأجلس معها وأختبر أسلوب تفكيرها فإذا ما كان هناك تقارب فى التفكير سأتزوجها على الفور دون الخوض فى شكليات عبثية.


بينما يعترض أحمد عبد الرؤؤف 25 عاما على اعتراف الفتاة بحبها للشاب قائلا: كيف لفتاة خجولة أن تعترف لرجل حتى لو كان صديقاً عن حبها ومشاعرها؟ فالفتاة جوهرة يجب أن تظل مغلفة بالحياء كما هى حتى يأتى من يستحقها ويعلن لها عن حبه ويخطو أولى الخطوات.


تلاعب بمشاعرهن


أما رد مصطفى سيد 25 عاما فقد كان صادما حيث قال: هل هناك رجل شرقي على قدر من المسئولية أن يتحمل اعتراف امرأة له بالحب؟ فالمجتمع جعلنا نعتقد أن كل فتاة تعترف بمشاعرها سواء كرها أو حبا هى امرأة لم تلق حظاً وافراً من التربية والأدب!


ويتفق معه محمد عبد التواب 23عاما ويضيف: الحب ليس حراما ولكن هناك من الشباب من يستغله للإيقاع بالفتيات واللعب بمشاعرهن، ولست متحاملاً على أبناء جنسي ولكن هذا هو الواقع فلم نسمع قبل ذلك أن هناك رجلاً تم الإيقاع به باسم الحب فهو من يتحكم فى العلاقة وليست المرأة، لذلك من الجميل أن تعترف الفتاة بحبها ومشاعرها ولكن عليها قبل ذلك أن تتأكد أن الإنسان جدير بهذه الكلمة.


مسئولية


أما على أحمد، طالب في جامعة القاهرة فيقول:"أكيد حكون سعيداً لو صاحبتي هى حبيبتي وإذا اعترفت بحبها لي سأتقبل الأمر وأحترم مشاعرها،  وبما أنها فى الأصل صديقة فيمكن أن تكون حبيبة جيدة وسنعطى لأنفسنا فرصة لنكمل الحياة".


"وهو في بنت عاقلة تفكر فى الحب فى الوقت ده".. هكذا كان رد منير فريد 26 عاما وقال:"صاحبتي لو بتحبني بجد بلاش تعترف بحبها لأن ذلك مسئولية أنا مش قدها ولا يوجد شاب فى مصر يقدر عليها فى ظل الأوضاع الاقتصادية والبطالة"، وتساءل هل هناك شيء واحد فى ظل هذه الظروف يجعل هناك فرصة للحب؟!