«فوربس»: «خورشيد» و«والى» ضمن أقوى ١٠ سيدات عربيات فى القطاع الحكومى

22/09/2016 - 11:40:26

  داليا خورشيد داليا خورشيد

تقرير : محمد حبيب

فازت داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، بالمرتبة الثانية فى قائمة أقوى ١٠ سيدات فى الحكومات العربية لعام ٢٠١٦ وذلك فى استفتاء مجلة «فوربس» الشرق الأوسط السنوى، وجاءت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى فى المرتبة الثالثة فى نفس الاستفتاء، بينما فازت بالمركز الأول الشيخة لبنى القاسمى وزيرة الدولة الإماراتية للتسامح.


الوزيرة داليا خورشيد هى أول امرأة تتقلد منصب وزير الاستثمار فى مصر، وتم اختيارها قبل ٧ شهور فى وقت تتراجع فيه الاستثمارات ووسط مشاكل اقتصادية غير أنها تواصل إجراء الإصلاحات الاستثمارية، حيث أعلنت الوزيرة تشكيل لجنة برئاستها لإعادة النظر فى قانون الاستثمار رقم ١٧ لعام ٢٠١٥ وإزالة المواد غير الواضحة فى القانون وذلك للمساهمة فى جذب الاستثمارات وتوفير البيئة التشريعية المناسبة لضخ استثمارات جديدة لمصر، وأعلنت خورشيد عن عودة الحوافز الضريبية فى المناطق الحدودية أو المشروعات التى تجلب عملة صعبة، وذلك بعد أن تم إلغاء هذه الحوافز فى القانون الحالى، وكشفت عن اتجاه الحكومة لعودة المناطق الاقتصادية الحرة الخاصة فى تعديلات القانون الجديد، ووعدت الوزيرة بتيسير إجراءات الحصول على التراخيص اللازمة للمستثمرين وتسهيل الحصول على الأراضى الصناعية، كما أعلنت خورشيد عن إنشاء ٣ مناطق تجارة حرة.


يذكر أن خورشيد «٤٢ عامًا» حصلت على درجة البكالوريوس فى إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام ١٩٩٣وبدأت مشوارها الوظيفى فى (البنك التجارى الدولى) أمضت ٨ سنوات فى (citi bank) كنائب لرئيس تمويل الشركات والاستثمار المصرفى لمنطقة الشرق الأوسط، كما عملت بوظيفة أمينة استثمار لدى مجموعة أوراسكوم.


أما الوزيرة غادة والى فتشغل منصب وزير التضامن الاجتماعى منذ عامين ولعبت دورًا فاعلًا فى اتخاذ البنك الدولى قراره بتقديم مساعدات بمبلغ ٤٠٠ مليون دولار لبرنامج شبكة الأمان الاجتماعى الذى تديره الحكومة، والذى يوفر المساعدات إلى١.٥ مليون أسرة مصرية. أطلقت مؤخرًا مبادرة لمراقبة المنظمات الأجنبية غير الحكومية العاملة فى مصر، ومنعت ٥٢١ منظمة منها من مزاولة أعمالها منذ العام الماضى، بما فيها العديد من المنظمات ذات الصلة بجماعة الإخوان المسلمين. عملت والى مديرة للصندوق الاجتماعى للتنمية بين الأعوام ٢٠١١ و٢٠١٤، واهتمت بتوظيف الشباب، وبتمكين المشروعات الصغيرة من الحصول على التمويل. تحمل درجة البكالوريوس فى اللغات والآداب من جامعة ولاية كولورادو، ودرجة الماجستير فى الآداب والإنسانيات من الجامعة نفسها.


الفائزة بالمركز الأول الشيخة لبنى القاسمى وزيرة الدولة الإماراتية للتسامح هى أول امرأة تتولى موقعا وزاريا فى مجلس الوزراء الإماراتى، عندما عينت وزيرا للتجارة الخارجية عام ٢٠٠٤ وقادت القاسمى جهود الإمارات الخيرية التى ازدادت ثلاثة أضعاف منذ عام ٢٠١٢ فى صورة مساعدات لدول أجنبية، وهى حاصلة على درجة بكالوريوس فى علم الحاسب الآلى من جامعة كاليفورنيا ودرجة الماجستير فى إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالشارقة.


كما فازت لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزى بالمركز الثانى فى قائمة الفوربس لأقوى السيدات العربيات لعام ٢٠١٦.