بنها أول جامعة تنتج أثاث المدرجات والمنظفات وتنشئ مركزا لبراءات الاختراع

22/09/2016 - 11:19:22

  محررة «المصور» مع رئيس جامعة بنها محررة «المصور» مع رئيس جامعة بنها

القليوبية: ولاء نور الدين

فى تصريحات للمصور أكد الدكتور السيد القاضى رئيس جامعة بنها أن أسلوب العمل بالجامعة فى العام الدراسى الذى سوف يعتمد على الزيارات الميدانية للكليات والمدن الجامعية، حيث عقد اجتماعات مع أعضاء هيئة التدريس والجهاز الإدارى لطرح رؤية المرحلة القادمة والتركيز على حسن التعامل مع الطلاب والاهتمام بالأنشطة الطلابية، ودعم أفكار الشباب وتشجيع المبادرات الطلابية الهادفة إلى التميز وإحراز نجاحات للكليات، وقررنا أن يعتمد البحث العلمى على محاكاة المشاكل المجتمعية لحلها، وسيتم دعم البحث العلمى الجاد وتشجيع النشر الدولى والبحوث الدولية المشتركة والسعى وراء تدويل العمل البحثى والجامعى بجامعة بنها.


وأضاف أنه سيتم تطوير الكليات وتحديثها من حيث البرامج والمقررات واللوائح على أن تقوم الجامعة بإنشاء مركز للابتكارات وتسجيل براءات الاختراعات ومركز آخر للدعاية وتسويق نتائج البحث العلمى لمؤسسات المجتمع المدنى بالداخل.


كما تقرر الانتهاء من أعمال الصيانة والإضاءة والأعمال الصحية وأجهزة السماعات والبصريات وأجهزة العرض وإتمام ومعايرة الأجهزة المعملية .


وقال القاضى إنه أرسل مكاتبات لعمداء الكليات للإفادة عما سبق ذكره كتابيا، وطلبت ترشيح ثلاثة أسماء من أعضاء هيئة التدريس المتميزين لرعاية الطلاب وكفاءة فى الأنشطة الطلابية لاختيار أحدهم ليكون مشرفا على النشاط الطلابى داخل الكلية بمعنى تعيين مشرف نشاط بكل كلية بجانب المشرف العام للأنشطة الطلابية بالجامعة، وتقرر إعداد حفل استقبال طلاب العام الدراسى الجديد من قبل إدارة الكلية والتنسيق مع اتحاد الطلاب لإرشاد الطلاب الجدد، وسيتم طبع كتيبات لإرشاد الطلاب لمعالم الجامعة، وأقسام الكلية والتعريف بكل قسم وتخصصه وأسماء أعضاء هيئة التدريس وخريطة بأماكن المدرجات والمعامل لطلاب الفرق المختلفة، يوزع فى أول أيام العام الدراسى من قبل إدارة الجامعة وإزالة أى حواجز بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإدارة وتفعيل الساعات المكتبية مع أعضاء هيئة التدريس والاهتمام بالمكتبات وأماكن ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية والرؤية تكتمل بالربط مابين البحث العلمى وخدمة المجتمع المدنى وتشجيع شباب الباحثين والدعم المادى للبحوث التطبيقية المتميزة، والعمل على إيجاد شراكة بحثية بين أقسام الكليات المختلفة، وسنقوم بفتح منافذ توزيع المواد الغذائية المنتجة بكليات الجامعة المختلفة وستكون متاحة لجميع الجمهور ولخدمة المجتمع المدنى والاهتمام بالجودة العالية والسعر المناسب، وفى كلية العلوم سيتم إنتاج المنظفات والمطهرات التى تستخدم فى الكليات ومستشفى الجامعة وبهذا نساهم فى سد الفجوة الغذائية وعمل اكتفاء ذاتى لما تحتاجه الجامعة، كذلك تقرر صناعة الأثاث الذى تحتاجه الجامعة من خلال كلية الهندسة والفنون التطبيقية، وسنهتم بالمستشفى الجامعى ونبدأ فى إنشاء المستشفى التخصصى على مساحة ٩٠٠٠متر بمنطقة الكورنيش ببنها على غرار مستشفى عين شمس التخصصى والفرنساوي، ويتم تخصيص العائد المادى لتحسين الخدمة العلاجية المجانية للمواطنين، ثانيا نستعد لفتح العيادات التخصصية فى الفترة المسائية بأجر رمزى، فى المستشفى القديم وبهذا سيتم حل مشاكل كثيرة.