قدم مشروعا لتخفيض رسوم التصوير .. د. أحمدعواض : القرار الآن في يد رئيس مجلس الوزراء

11/09/2016 - 11:25:40

 د. أحمدعواض د. أحمدعواض

القرار التاريخي بتخفيض رسوم التصوير بالأماكن الأثرية الذي صدر أخيراً حلم ظل يراود المبدعين والفنانين والإعلاميين في مصر والعالم عقودا طويلة حتي تحقق علي أرض الواقع نظرا للتكلفة المرتفعة والصعوبات الكثيرة التي تواجههم مما جعلهم يعكفون عن تقديم أعمال فنية تبرز حضارتنا العظيمة وهويتنا فجر الضمير الإنساني.


التقى الزميل محمد كساب بصاحب المشروع د. أحمد عواض رئيس المركز القومي للسينما ليحدثنا عنه وأبعاده واهميته...


يقول د. أحمد عواض:


إنجاز تاريخي وحلم تحقق علي أرض الواقع بقرار بتخفيض رسوم التصوير في الأماكن الأثرية.


وهو الاقتراح الذي تقدمت به لوزير الثقافة حلمي النمنم ورفعه لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل واحاله بدوره إلي وزير الآثار لدراسته.. وكلفني النمنم لمقابلة وزير الآثار ولجنة متخصصة من وزارته منذ شهر وعرضت عليهم الفكرة وشرحت أبعادها المختلفة وأهميتها في دعم السياحة وإظهار صورة مصر المبهرة للعالم.


ورحب الوزير بمطالبنا والكرة الآن في ملعبه وهناك اجتماع خلال الشهر المقبل لرئيس الوزراء ووزيري الثقافة والسياحة لحسم الموضوع بشكل نهائي.


مضيفا : أن المشروع أخذ رأي الفنانين وغرفة صناعة السينما والمنتجين وأعلنوا اقتراحاتهم ومشاكلهم وحلولها خاصة واننا استعنا بالتجارب المماثلة في التصوير بالأماكن الأثرية بالخارج سواء بالدول العربية أو الأجنبية ورصدنا المشروع من كل جوانبه.


مشيرا إلي أن نظام التصوير في الأماكن الأثرية الحالي كان مكلفاً جداً للمنتجين والعاملين بالوسط الفني لأنه كان يتم احتساب الساعة بأكثر من 8 آلاف جنيه للكاميرا الواحدة ولو التصوير بثلاث كاميرات تتم زيادة هذا المبلغ ثلاثة أضعاف وهكذا فكلما زادت أعداد الكاميرات زادت رسوم التصوير رغم أن المدة واحدة هي ساعة.


موضحا أن المشروع الجديد به مميزات تحفيزية هائلة وحيث يتم العمل بنظام الوحدة وليس الساعة مثل اليوم والأسبوع والشهر و..... إلخ


وكلما زادت مدة التصوير قلت الرسوم المدفوعة وبالتالي يكون شهر التصوير في الأماكن الأثرية يساوي ايجار فيللا لمدة يومين فقط.


والجدير بالذكر أيضا أن تصريح التصوير سيكون لكل الأماكن الأثرية علي مستوي الجمهورية ولن يكون لكل منطقة تصريح خاص بها كما كان من قبل وسينفذ ذلك من خلال نظام الشباك الموحد ويجري تحديد المبالغ المالية للتصوير ودراسة آليات استخراج التصاريح سواء من وزارات الثقافة أو الآثار أو الداخلية.


مؤكداً عواض: أن هذا القرار مثل حلم كبير لصناعة الفن في مصر وخاصة السينما ويشجع المؤلفين والمخرجين والمنتجين علي تقديم أعمال فنية كثيرة لإظهار صورة مصر الحضارية الحقيقية وجذب السياحة الداخلية والخارجية بكثافة وتنشيط صناعة السينما والفن والبرامج التليفزيونية وتسويقها للعالم وإدخال أموال كثيرة لخزينة الدولة.