تتلقى دروساً في تطوير الأداء قبل أى عمل جديد .. حنان مطاوع : شعرت بالخوف من الفخرانى

11/09/2016 - 11:11:43

حنان مطاوع حنان مطاوع

حوار : طارق شحاتة

،، أصبحت النجمة الشابة "حنان مطاوع" ماركة مسجلة مشروع نجمة كبيرة ، كمايعقد عليها الجمهور والنقاد آمالاً كثيرة في تقديم أعمال قيمة، - ولم لاّ- وهى استطاعت أخيرا بحرفية عالية "غير مسبوقة " أن تتفوق على نفسها وسط النجوم الكبار فى مسلسل "ونوس" للنجم الكبير د.يحيى الفخرانى ، فخطفت القلوب والأبصار وأعادت إلي أذهاننا إبداعات نجمات الزمن الجميل، "حنان" يصيبها الخوف والقلق من الإطراء الشديد رغم سعادتها وقلبها الذى يرقص بسماع عبارة جميلة من جمهورها وزملائها بعد تقديم كل عمل جديد ،ولكنها فى الوقت نفسه لاترتكن على ذلك وتحاول جاهدة أن تطور من أدائها التمثيلى بواسطة د.فريد النقراشي ، لا سقف لأحلامها تقف عنده .


"الكواكب" تحتفى بحنان مطاوع .. واحدة من نجوم شهر رمضان الماضى لتكشف لنا كل التفاصيل والأسرار فى كيفية تفردها وتمكنها من أدواتها التمثيلية بهذا الشكل .. وحكاياتها مع "ونوس" والفخرانى وهالة صدقى وشادى الفخرانى وعبدالرحيم كمال وخطيبها ووالدتها الفنانة القديرة سهير المرشدى.. وأسرار كثيرة أخرى فى السطور التالية ..،،


عالمية .. و«ملبوسة»!


كشفت النجمة الشابة حنان مطاوع عن أهم ردود الأفعال التى وصلتها عن دورها فى المسلسل الرمضانى الشهير "ونوس" كما جاء علي لسانها دون مبالغة بعد عرض أول حلقة من المسلسل ! ووصفتها بالقوية جدا جدا .. مشيرة إلي أنه قيل عنها كلام كثير إيجابي كثير أمثال ..«عالمية».. و"ملبوسة" و"معجونة بماء التمثيل وأتمنى أن أكون عند حسن ظن من وثقوا فىّ لهذه الدرجة .. والحفاظ على هذه.


التحدى الأكبر..!


تقول مطاوع مسلسل "ونوس" كان بمثابة أكبر التحديات- بالنسبة ليّ ولذلك لا أنكر شعورى بالخوف والرهبة من كيفية تناول - الشخصية - التى قمت بها، من خلال روحها وأحاسيسها،ولذلك كانت صعبة جدا بالنسبة فتحديت نفسي وأجدت فيها بشهادة الجميع.


الصدق


وتضيف ببساطة شديدة أنا صدقت "نيرمين"وأحببتها، من فرط مذاكرة الشخصية جيدا وذلك بامتلاك أهم أسلحتها وهي القوة والحنان بمعاونة د.فريد النقراشى والمخرج شادى الفخرانى ساعدنى كل ذلك على الإمساك بتفاصيل الشخصية جيدا،لأننى كما تعلم حريصة على الحصول على كورس إعداد ممثل قبل قيامى بأى شخصية، من أجل تطوير أدواتى التمثيلية بشكل عام.


وسواس"ونوس"


وأشارت حنان إلى تغلب "نيرمين" الشخصية التى قدمتها بالمسلسل على وسواس "ونوس" فى نهاية أحداث المسلسل ، بسبب انهيار "المعبد" عليها وعلى أخوتها داخل المنزل البسيط الذى كان يجمعهما، لافتة إلي أن مشاهدها مع والدها بالعمل "نبيل الحلفاوى" ووالدتها هالة صدقى وطليقها .. وبعض المشاهد مع إبنها جميعها تعتبر مشاهد "ماستر سين" بالنسبة لها وتم تصوير معظمها من أول مرة وللعلم هناك مشهد صعب جمعها مع طليقها بالمسلسل ووالدتها هالة صدقى وصل لدرجة أن قلبها كاد يتوقف عن النبض! وتشير حنان الى أن المشاهد الأخيرة من المسلسل كانت مخيفة ومرعبة جدا.


الفخرانى..«المذهل»


وصفت حنان مطاوع.. د. يحيى الفخرانى بـ «المذهل» والمبدع والعظيم ، والعظمة لله وحده قطعا.. والفظيع، وأردفت قائلة" د.يحىى كانت أول مشاهده معنا فى ديكور بيت انشراح "هالة صدقى" عندما اقتحم علينا البيت ليبلغنا بثروة أبينا ، ولاأنسي أنه أصابنى الخوف عند تصويري لأحد المشاهد معه بالمدرسة وفوجئت بتغيير لون عينيه.


الرسم البيانى التمثيلى


لم أفكر فى منحنى الرسم البيانى التمثيلى الخاص بيّ - دائماً أحاول أن أجتهد طوال الوقت ، وأبذل قصارى جهدى وأتحدى نفسي ،على الدوام والتوفيق والنجاح فى النهاية من قبل المولى عزوجل.


ماما..وخطيبى


والدتى الفنانة الكبيرة سهير المرشدى كانت "مخضوضة" جدا فى أول أيام عرض مسلسل "ونوس "، ولكن بعد ذلك قالت لى كلاماً جامداً جداً "أمى" وشهادتها مجروحة ، إلا أنها ناقدة قاسية عليّ جدا تحب أن ترانى، معربة عن سعادتها بآراء زملائها الفنانين وأصدقاء الطفولة والدراسة وأقاربها والناس فى الشارع، عن أدائها عموماً ودورها والمسلسل وبخاصة النقاد والكتاب الصحفيين وتتوجه إليهم بكل الشكر والعرفان والتقدير تجاه الإشادة البالغة والعبارات الكبيرة التى وصفوها إياها ..أما خطيبي "زوج المستقبل"- ربنا يحفظه ويخليه ليّ- كان داعما كبيرا بالنسبة ليّ ويقرأ معى مشاهدي بالعمل فتتولد لديه مليون ملحوظة ثم يفاجأ بأداء مختلف تماما عن قراءتى للشخصية على الورق ،كما كان يتواجد معى أحيانا داخل بلاتوه التصوير ،لدرجة أن المخرج شادى الفخرانى كان يداعبه بالقول :"حظك كل ماتتواجد معها تكون مشاهد ثقيلة بالنسبة لها .. «وحنان وديعة فى الحياة عموما مش دى خالص».


فنانة كبيرة


يحمر وجهها خجلا بعد مواجهتها بكلام الجميع بأنها مشروع فنانة كبيرة .. فتقول: هذا الكلام كبير «أوى» لاأستطيع الرد عليه ،وأتمنى أكون كذلك ولاأخيب ظن أحد فيّ أبدا بإذن الله،وأسمح لى أتوجه بالشكر لكل من وضعونى فى تلك المكانة الكبيرة ، بالنسبة أحاول أن أتعلم دوما.. ولا أستطيع رؤية نفسي أكثر من ذلك.


"ونوس"رقم واحد..يليه "أفراح القبة"


معجبة جدا بمسلسل "ونوس" وكما جاء فى المرتبة الأولى فى استفتاءات عديدة والثانية مسلسل "أفراح القبة" للأستاذ محمد ياسين وإعجابي بمنى زكى وسلوى عثمان ، وإياد نصار وصبري فواز، ومعجبة بـ"جراند أوتيل" وبمحمد ممدوح وهبة الشربينى ،وأنوشكا التى كانت فوق الوصف، ومدام يسرا هايلة السنة دى من خلال مسلسلها الجميل "فوق مستوى الشبهات" ويحسب لها عمل كهذا والمغامرة التى خاضتها ..، ويكفى لريهام عبدالغفور طلتها وأثق فى اختياراتها وكانت متألقة كعادتها فى "القيصر ".. والمطربة لطيفة لأنها بالفعل ماشاء الله عليها تعد إضافة لكل عمل تشارك فيه هذا من خلال ما شاهدته فقط بسبب انشغالي في تصوير «ونوس».



آخر الأخبار