يحدث فى «مجزر البساتين»: فى العيد.. افحص.. واذبح «ببلاش»

08/09/2016 - 12:05:30

عدسة: مصطفى سمك عدسة: مصطفى سمك

تقرير: هانى موسى

قال الدكتور ميلاد سيدهم مدير الصحة العامة والمجازر بمحافظة القاهرة، إن «المجزر الآلى» بالبساتين تبلغ مساحته ٢٥ فدانا، ويوجد به عدد ١١ خط ذبح لحوم ويستقبل يوميا ما يقرب من ١٢٠٠ رأس حى متنوعة من بقرى وجاموس وضأن وإبل، مضيفا: أن هُناك استعدادات لعيد الأضحى بالنسبة للطب البيطرى فى حالة طوارئ كاملة، وتم وقف الإجازات للأطباء البيطريين والأجهزة المعاونة لهم، حتى الانتهاء من عيد الأضحى المبارك.


وقال «سيدهم» إن المجازر الحكومية تُقدم خدمة الذبح والفحص مجانا فى عيد الأضحى، هُناك مُتابعة لعدد ٥ مجازر بالقاهرة تغطى مذبوحات القاهرة، وأكبرهم المجزر الآلى بالبساتين، والذى يمثل نسبة ٣٥٪ من عدد المذبوحات على مستوى الجمهورية، لافتا إلى أنه تم خلال الشهر الماضى ذبح ٣٨ ألف رأس متنوعة ما بين ضأن وبقرى وجاموسى وإبل «جملى»، وهُناك رقابة شديدة جداً على المذبوحات ولا يوجد كيلو لحمة واحد خارج من المجزر لم يتم فحصه بمعرفة الأطباء البيطريين، وكثيرا ما نسمع عن لحوم فاسدة فى الأسواق، ذلك يكون نتيجة الحفظ والنقل والتداول وهى الطرق التى تؤدى إلى فساد اللحوم، وخلال هذا الشهر تم ظبط عدد ١٣٩ مخالفة ما بين ذبح خارج المجازر ولحوم مجمدة فى حالة إذابة.


وأضاف «سيدهم» أن هناك استعدادات فى المجازر، حيث تم صيانة مصادر المياه وصيانة الصرف الصحى والكهرباء، وهناك أربعة مجازر آخرين هم فى المنطقة الجنوبية، يوجد مجزر حلوان ومجزر طرة، وفى المنطقة الشمالية مجزر المرج ومجزر السلام، وهم خاضعون لمديرية الطب البيطرى بالقاهرة.


وبالنسبة لشروط دخول الحيوان للذبح بالمجازر، قال «سيدهم» تخضع للفحص الظاهرى من قبل أطباء بيطريين فى الحظائر الخاص بالمجزر، وفى حالة وجود أعراض مُتعلقة بأمراض يتم منع الحيوان من الدخول للمجزر، حتى العلاج والمتابعة لأنه يوجد أقسام للرعاية والوقاية، وفى حالة عدم وجود أعراض ظاهرة يسمح للحيوان بالدخول، وبعد الذبح والسلخ والتجويف يتم فحص جميع الأحشاء الموجودة بالحيوان المذبوح، والكشف على الغدد الليمفاوية لمعرفة إنها خالية من أى أمراض تنتقل من الحيوان للإنسان أو من لحوم الحيوان للإنسان ومنها «السل البقرى، والدودة الكبدية، أو البروسيلا»، حيث يوجد ٢٥٠ مرضا مشتركا بين الإنسان والحيوان يمكن أن ينتقل من منتجات اللحوم والألبان، وفى حالة خلوها من الأمراض يقوط الطبيب البيطرى بالسماح للمعاون بختم اللحوم، وجميع اللحوم البلدية تختم باللون الأحمر الكرمزى ويحتوى الختم على بكرة من خمس لقم بها اسم المحافظة، المجزر، نوع اللحوم، تاريخ الذبح، علامه سرية واللحوم الصغيرة تختم بالمستطيل، واللحوم الكبيرة تختم بختم المثلث، لأن سعرها يكون أقل من اللحوم الصغيرة.


مضيفا: على هذا الأساس يتم متابعة الرقابة فى الأسواق، لأنه يوجد فترة صلاحية للحوم الطازجة وهى ٥ أيام بما فيها يوم الذبح، وهناك جزء آخر وهو متابعة اللحوم فى بعد خروجها من المجزر، وهذا الأمر تقوم به لجان التفتيش وتتابع كل ما أصله حيوانى، سواء فى محلات أو ماركت أو فنادق، ووجدت أن فترة الصلاحية تخطت المسموح به، يتم تحرير مخالفة وعرضه على النيابة المختصة، وهُناك أيضا مُخالفات منها أختام مصطنعة، وفى هذه الحالة يتم عمل قضية جنايات أمن دولة وليست مثل المخالفة الأخرى التى تقيد جنحة جزئية.


من جانبه، أضاف زينهم فهمى جزار، أن سعر الضانى ٤١ جنيها قايم، ويتراوح من ٩٠ إلى ٩٥ مذبوحاً، والبقرى يصل سعره ٤٠ جنيها قايم و٩٠ جنيها مذبوحا، والجاموسى ٣٩ جنيها قايم و٨٧ مذبوحا، لافتا إلى أن أسعار الجمل يترواح من ١٠ إلى ١٢ ألف جنيه، ويباع كيلو اللحمه بمبلغ ٦٥ جنيها.