رغم الخسائر.. ٣٠ مليون جنيه «عيدية» بنك التنمية!

07/09/2016 - 11:40:54

تقرير : هانى موسى

رغم الظروف التى يعانى منها بنك التنمية والائتمان الزراعى، ومُلاحقة الفلاحين المتعثرين قضائياً، وسجن بعضهم بسبب عدم قُدرتهم على سداد الديون التى زادت نتيجة الفوائد المُتراكمة، وقيام البنك بتدوير القرض من زراعى إلى استثمارى، وترتب على ذلك صدور أحكام ضد الفلاحين.


نجد البنك يقوم بتقديم عيدية للعاملين الذين يبلغ عددهم ٢٠ ألف موظف بمختلف قطاعاته ويصدر قرارا برقم ١٣٢ بتاريخ ١ سبتمبر الحالى، حيث نص القرار: أنه بمناسبة عيد الأضحى المبارك وبداية العام الدراسى، قرر مجلس إدارة البنك الرئيسى تمرير الموافقة بصرف مكافأة لجميع العاملين تعادل شهرا على المرتب الأساسى بحد أدنى ألف جنيه وأقصى ألفي جنيه، وصرف مكافأة إضافية للعاملين بالوحدات التى حققت فائضا فى نهاية شهر يونيه، وبلغت نسبة التحصيل ٩٠٪ فأكثر تعادل نصف شهر على المرتب الأساسى بدون حد أدنى وبحد أقصى ١٥٠٠ جنيه ويكون الصرف وفقا للتالى، يتم خصم ١٠٪ ضرائب تحت الحساب ويتم الصرف للعاملين بعقود مؤقتة والأطباء والمستشارين، وكذلك الصرف للعائدين من الإجازات بنسبة تواجدهم خلال الفتره السابقة.


«المصور» حاولت الاتصال عدة مرات بالمحاسب السيد القصير رئيس مجلس إدارة بنك التنمية والائتمان الزراعى، لتوضيح أمر صرف هذا المبلغ الكبير والذي يٌقدر بنحو ٣٠ مليون جنيه، رغم وجود عثرات عند العديد من الفلاحين، ووجود خسائر في البنك نفسه؛ لكن لم يرد.


مصدر في البنك، أشار إلى أن المبلغ الذى يتم صرفه ويبلغ ٣٠ مليون جنيه، تحت حساب المصروفات، مضيفا: علما بأن رئيس البنك السابق قام بصرف ١٥٠ مليون جنية العام الماضى، وهُناك خسائر فادحة تعرض لها البنك فى الفترة السابقة، وصلت ما يقرب من مليار جنيه دون تسويات، وهو ما كان له أثر سلبى على محفظة البنك.