أفضل مصممة ملابس .. أميرة صابر : بكيت عندما نطقت سميحة أيوب باسمي

04/09/2016 - 3:50:53

أميرة صابر أميرة صابر

الملف إعداد : محمد جمال كساب

تحدثت أميرة صابر عن الظروف الصعبة لوالديها من أصحاب القدرات الخاصة «ضعاف السمع» في أن تحقق أحلامها وتنمي موهبتها في الرسم والتمثيل وتصميم الملابس والماكياج التي بزغت في المدرسة والجامعة لتشارك في الكثير من العروض وتفوز بعدة جوائز توجتها بأفضل مصممة ملابس عن مسرحية «الحضيض» للجامعة فى المهرجان القومي للمسرح المصري بدورته التاسعة حكت لنا عن تجربتها وأحلامها في دراسة الفن بإيطاليا.
تقول أميرة صابر: ولدت بشبرا مصر بالقاهرة 4 فبراير 1990 لأبوين ضعاف السمع ، ولكن هذا الأمر لم يعقني عن تحقيق أهدافي في الحياة، ففي 2008 قدمت «زيارة السيدة العجوز» تأليف دورينمات إخراج محمد جبر بدور ابنه الفريد عشيق السيدة وحصلت علي جائزة أفضل عرض ثان بالجامعة، و«اليوم الأخير» إخراج محمد خليفة تأليف محمود جمال الحديني بدور زوجة دروبان وحصلنا علي المركز الثاني بالجامعة.
أتت مرحلة تصميم الديكور والملابس والماكياج بعد أن بدأ المخرجون يستغلون مواهبي في الرسم وفي عام 2013 شاركت بمسرحية «نيرون» تأليف محمد زكي وإخراج خالد مانش بتمثيل دور الملكة أم نيرون الشريرة وقدمت أول تجربة لتصميم وتنفيذ ملابس العرض وحصلنا علي جائزتي أحسن ممثلة ، وتنفيذ ملابس العرض كما حصلنا علي جائزتي أحسن ممثلة لي وعرض ثان في مهرجان الساقية.
وفي 2014 صممت ملابس مسرحية «براكسا» تأليف توفيق الحكيم، إخراج محمد طنطاوي ، وفزت بأفضل تصميم ملابس بالجامعة ، وكانت خطوة هامة لاقتحامي هذا المجال ، وبعدها بدأ المخرجون بالجامعات يستعينون بي في تصميم الملابس منها مسرحية «اليوم الأخير»، إخراج محمود جمال الحديني لكلية الهندسة جامعة القاهرة وحصلنا علي جائزة أفضل سينوغرافيا التي تقيم الملابس والماكياج و2015 وقدمنا وقتها مسرحية «shrek» الكارتونية للأطفال.
وتواصل أميرة : بعدها التحقت بمعهد الفنون المسرحية قسم ديكور 2015 لصقل موهبتي وشاركت فى تصميم ملابس مسرحية «الدرفيل» إخراج حازم القاضي واقتنصت جائزة أحسن ملابس من مهرجان المسرح العالمي.
وبعدها شاركت مع المخرج محمود جمال الحديني في مسرحية «الحضيض» واقتنصت أفضل تصميم ملابس وماكياج علي مستوي جامعة عين شمس والتي رشحت للمشاركة بالمهرجان القومي للمسرح في دورته الأخيرة ، وحصلت علي أحسن تصميم ملابس وفرحت جداً بها ولم أكن أتوقعها وكأني في حلم وبكيت عندما نطقت الفنانة سميحة أيوب رئيسة لجنة التحكم باسمي بالجائزة.
وأعتقد أنها تؤهلني للحصول علي منحة للدراسة في إيطاليا ، لأني مازلت متشككة في تنفيذ الوزير حلمي النمنم لوعوده بسفر المتميزين في بعثات خارجية.